صحيفة الاتحاد

الرياضي

الزوراء·· بوابة الوحدة لربع النهائي الآسيوي

نصر الدين منزول:

يخوض الوحدة في السابعة وأربعين دقيقة من مساء اليوم مباراته الرابعة في دوري أبطال آسيا لكرة القدم عندما يستضيف الزوراء العراقي على ملعب ستاد آل نهيان بأبوظبي·
ويمثل اللقاء محطة مهمة للفريق الوحداوي الذي يدخل هذه الجولة من أجل حسم بطاقة التأهل الى ربع نهائي البطولة حيث أن فوزه وحصوله على النقاط كاملة يعني إعلان بلوغ العنابي المرحلة الثانية حيث نجح الفريق في إحراز الفوز في مبارياته الثلاث السابقة وتفوق على الريان القطري بهدف دون مقابل في الدوحة، ثم فاز على العربي الكويتي 4/1 في أبوظبي وتجاوز الزوراء العراقي في الدوحة 2/1 ليصل برصيده الى 9 نقاط مسجلاً العلامة الكاملة·
أما الزوراء العراقي فقد حصد 4 نقاط من ثلاث مباريات بفوزه على العربي الكويتي بالكويت وتعادله مع الريان القطري في الدوحة وخسارته أمام الوحدة في قطر· وانحصرت المنافسة على بطاقة هذه المجموعة بين الوحدة والزوراء بعد أن ابتعد الريان القطري والعربي الكويتي عن السباق لوصول رصيد الأول إلى نقطتين من لقاءين والثاني الى نقطة واحدة فقط·· واللذان يلتقيان اليوم في الدوحة·
ويملك الوحدة حظوظا قوية وأمامه فرصة التأهل المبكر في حال كسب مباراة اليوم·
وظل الوحدة في حالة استعداد متواصل عقب خوض مباراته أمام الوصل في الدوري التي خسرها صفر/3 ويسعى الى تعويضها بإعلان تأهله الى المرحلة الثانية·
ويعود الى التشكيلة اللاعب اسماعيل مطر بعد تنفيذ الإيقاف من قبل لجنة المسابقات بالاتحاد الآسيوي لمباراتين بعد أن حصل على البطاقة الحمراء في مباراة الريان في الجولة الأولى·
ويغيب المدافع عمر علي لتعرضه للإصابة وسيحل مكانه طلال عبدالله·· ويتوقع أن يلعب الوحدة بتشكيلة تضم الحارس المغربي نادر لمياغري وفي خط الدفاع ياسر عبدالله وبشير سعيد وطلاب عبدالله وفي الوسط فهد مسعود وحيدر آلو علي وعبدالرحيم جمعة ومحمد عثمان واسماعيل مطر وفي الهجوم باكايوكو وموريتو وربما يدفع المدرب تاردي باللاعب الشاب محمد سعيد الشحي من البداية بدلاً عن موريتو ·
أما فريق الزوراء فقد وصل أمس الأول الى أبوظبي وتدرب مرتين، ويضم الفريق نفس العناصر التي شاركت في المباراة الأولى التي أقيمت في الدوحة·· ويقوده المدرب صالح راضي ويضم عدداً من العناصر التي سبق وأن شاركت مع المنتخب الأولمبي العراقي في التصفيات الآسيوية المؤهلة لأولمبياد بكين وعناصر شابة وأخرى دولية·
من ناحية أخرى أكد الفرنسي ريتشارد تاردي مدرب الوحدة أن مباراة فريقه أمام الزوراء في الجولة الرابعة للمجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا صعبة على الفريقين على اعتبار انها تمثل الفرصة للوحدة للبلوغ ربع النهائي في حال فوزه وان أي نتيجة أخرى تجدد للفريق العراقي حظوظه·
وقال خلال المؤتمر الصحفي للمباراة الذي عقد أمس بقاعة المركز الإعلامي بنادي الوحدة أنه يتوقع أن تكون جاهزية الزوراء أفضل بعد أن خاض ثلاث مباريات في البطولة·
وأضاف: آمل أن يكون الوحدة في حالة جيدة خاصة وأنه يؤدي المباراة الرابعة خلال أسبوعين وأن يخرج اللاعبون من تداعيات الخسارة أمام الوصل في الدوري ونسيان ما حدث ويؤدوا مباراة جيدة خاصة بعودة اسماعيل مطر يكون الفريق قد استعاد قوة مهمة نأمل ان تكون مؤثرة ايجاباً لصالح العنابي ولاشك في أن عودة إسماعيل مطر تسعد الجميع وسيكون أمامه الاسهام في وضع الفريق في المرحلة الثانية من البطولة·
وحول أسباب الاصابات التي يتعرض لها لاعبوا الفريق وآخرهم عمر علي في مباراة الوصل وكيفية التعامل مع غيابات المصابين قال تاردي: إن اتحاد الكرة ولجنة مسابقاته يتحملان المسؤولية كاملة لأنه تم استدعاء لاعبي المنتخب الوطني منذ يونيو الماضي وظلوا في حالة شد نفسي واجهاد بدني من خلال المشاركات المتواصلة مع المنتخب الأول وأيضاً الأولمبي إلىَ جانب مشاركاتهم مع النادي في المسابقات المحلية والخارجية الأمر الذي وضع الفريق تحت ضغط المباريات وان اللاعبين كانوا في حاجة إلى التدريبات فكثرت اصابات اللاعبين وكل ما نقوم به خلال الفترة الماضية اجراء تدريبات تهيأه اللاعبين للمباريات فقط دون اجراء تدريبات يحتاجها اللاعبون لتطوير قدراتهم البدنية والفنية·
وأشار تاردي إلى أن غياب عمر علي عن خط الدفاع ليس الأول فقد غاب عدد من لاعبي هذا الخط بسبب الاصابة والخيارات المطروحة باشراك طلال عبدالله أو حمدان الكمالي كما أن موريتو يتطور في ادائه من مباراة لأخرى بعد تعرضه للاصابة في مباراة الجزيرة·
وقال: الوحدة لا يهاب الزوراء لكنه يخاف ارهاق لاعبيه من ضغط وتوالي المباريات التي خاضوها والتي سيخوضونها في المستقبل·
وحول تداعيات طرد باكايوكا في مباراة الوصل الجماهيرية والنفسية للاعب قال تاردي باكايوكو لاعب محترف ويجب أن يكون جاهزاً للمشاركة في أي مباراة وقد جلست معه وناقشت الأمر واعتقد أنه جاهز لخوض المباراة·
الكرة العراقية لن تموت
أوضح الدكتور صالح راضي مدرب الزوراء العراقي أن سوء حظ فريقه يكمن في مواجهة الوحدة في مباراتين متتاليتين ونحن ننظر إليه كفريق كبير يستحق كل الاحترام·
وقال: نحن سعداء بالتواجد في الإمارات للقاء الوحدة وجئنا بنفس وضعنا في المباراة السابقة التي أقيمت في الدوحة ولم يتغير أي شيء على الفريق وكان تركيزنا على التدريب حيث فقدنا 4 أيام في السفر من الدوحة إلى بغداد ثم السفر إلى الإمارات وجاءت مستوى تدريباتنا مقبولاً وهي مشكلة ألية لنا للظروف التي تعيشها بلادنا·
وأضاف: حاولنا أن نعالج الاخطاء التي وقع فيها الفريق خلال مبارياته الآسيوية السابقة والتركيز على النقاط التي يمكن أن تخدم الفريق في مباراة اليوم خاصة وإننا في أمس الحاجة إلى النقاط الكاملة من أجل انعاش حظوظنا في المنافسة·
وأوضح مدرب الزوراء العراقي أن عودة إسماعيل مطر للمشاركة مع الوحدة ستعطي دفعة قوية لفريق الوحدة كونه يمثل الثقل الكامل والمطلوب الذي يعطي الفريق دافعا جيدا لتعويض ما فاته في المباراتين السابقتين اللتين لم يشارك فيهما وستكون رغبة الوحدة كبيرة في تعويض خسارته أمام الوصل في الدوري لكننا سنحاول أن نستغل الضغط الجماهيري الموضوع على الوحدة لخدمة استراتيجية تفكيرنا في المباراة خاصة بعد أن تعرفنا على نقاط القوة والضعف في أداء الوحدة· وأكد الدكتور صالح راضي أن مستقبل الكرة العراقية صعب في كل الاتجاهات لكن الأمل في أن تتغير ظروفنا في أي لحظة و ان عزاءنا أن الكرة لها جماهيريتها الجارفة في العراق·
ورغم أن الظروف الحالية تمنعها من التطور الا أنها لن تنتزع حب العراقيين لها وأن الكرة العراقية لن تموت وسوء هذه الظروف·
وتمنى مدرب الزوراء أن يقدم فريقه مباراة جيدة تحافظ على الأقل على وضع اللعبة في العراق وسط ظروف الحرب·
زيارة ضريح زايد
قام الدكتور صالح راضي مدرب فريق الزوراء وابراهيم علي إداري الفريق صباح أمس بزيارة ضريح المغفور له بإذن الله الشيخ زايد آل نهيان حيث قرأ الفاتحة على روحه·
وأكد الدكتور صالح راضي أن الزيارة عرفاناً بالجميل لما قدمه المغفور له لدولة الإمارات ورياضتها التي تبوأت مكانة سامية على كافة الأصعدة·

عبدالله صالح:
الفوز يخفف الصدعة

أكد عبدالله صالح مدير فريق الوحدة ان مباراة العنابي والزوراء مفترق طرق في مسار البطولة الآسيوية وان على الوحدة ان يقول كلمته اذا اراد ان يخفف من صدعة اللعب في بطولتين مهمتين كون الفوز سيمنح الوحدة بطاقة التأهل الى ربع النهائي مباشرة دون النظر الى المباريات المتبقية·
وقال: علينا التفوق على أنفسنا لأن اللقاء له اهميته الكبرى بعد ان فرض الوحدة نفسه على صدارة المجموعة من خلال احراز الفوز في الثلاث مباريات الأولى وبجدارة· واضاف: المباراة لن تكون سهلة لأن الفريق العراقي يسعى الى تصحيح أوضاعه والعمل على الاستفادة من موقعه في الترتيب وهذا يتطلب جهوداً كبيرة من لاعبي الوحدة·
وأوضح عبدالله صالح بأن الزوراء العراقي فريق جيد وخطير يجيد توسيع المساحات من خلال ادائه الجماعي والمهارات العالية التي يتمتع بها لاعبوه وقدرته على المناورة والسرعة في الارتداد الى الدفاع والانطلاق الى الهجوم·
وطالب عبدالله صالح جماهير العنابي بوقفة قوية خلف الفريق في هذه المباراة من أجل الوصول الى النتيجة التي تحقق طموح الفريق مشيرا الى ان وقوف الجماهير خلف اللاعبين أمر طبيعي لأن جماهيرنا تعرف دورها المناط بها على أكمل وجه·

الجنيبي:
دور مهم ينتظر الجماهير

أوضح عبدالله الجنيبي أمين السر العام بنادي الوحدة بأن المباراة تمثل فرصة الحسم للوحدة·· وتجديد الأمل للزوراء العراقي لذا لن تكون سهلة وتحتاج الى جهود مضاعفة من لاعبي العنابي لمواجهة رغبة لاعبي الفريق العراقي في الحصول على النقاط كاملة·
وقال: كون الوحدة يستضيف المباراة على ملعبه فإن ذلك يمثل دافع كبير للفريق في الوصول الى هدفه واحراز الفوز حتى يتفرغ للدوري بشكل جيد ويكون تركيزه أعلى· واضاف: الفريق اجتاز خسارته أمام الوصل في الدوري وجاء التركيز على مباراة الزوراء في شكل جيد ونأمل ان يقدم اللاعبون العطاء الوفير·
واشار الجنيبي الى ان بعد صافرة نهاية مباراة الزوراء فإن الوحدة سيفتح صفحة الدوري بحسابات جديدة ونأمل في ان يحقق الفريق الفوز اليوم ليكون دافعا للفريق في مبارياته المقبلة·
وطالب الجنيبي بوقفة جماهيرية مؤثرة تحفز اللاعبين على تقديم مجهود وافر وتؤازرهم بقوة حتى يصل الفريق الى المرحلة الثانية من البطولة الآسيوية مبكراً·

فهد مسعود:
نريد أن نرتاح

قال فهد مسعود ان مباراة اليوم صعبة كون الوحدة يواجه الفريق صاحب المركز الثاني في المجموعة والذي يتطلع الى تجديد حظوظه وبالتالي نتوقع ان يقدم الزوراء العراقي كل ما لديه من اجل الحصول على النقاط·· وهذا يتطلب جهد أكبر من لاعبي الوحدة والتعامل بحذر وثقة خاصة واننا حققنا الفوز على الفريق العراقي بالدوحة·
واضاف: نريد ان نرتاح لأن اللعب على جبهتين أمر مرهق نفسيا وبدنيا والفريق مطالب بأن يواصل المشوار بنجاح فيهما·· فالفوز يؤكد التأهل الى ربع النهائي الآسيوي وهذا ما سنبحث عنه في مباراة الزوراء من اجل التفرغ للدوري والتركيز الكامل في مبارياته الحاسمة· وأوضح فهد مسعود ان هدف لاعبي الوحدة تحقيق الفوز لاسعاد جماهير العنابي التي نعتذر لها عن خسارتنا على ملعبنا امام الوصل واقول ان الوحدة مؤهل تماما في ان يواصل مشواره بنجاح في الدوري والبطولة الآسيوية·· وان الفوز على الزوراء يهيئ الجو العام للفريق للتركيز بشكل أفضل في الدوري· وامتدح فهد مسعود لاعبي الوحدة وروحهم العالية التي سادت خلال الإعداد لمباراة الزوراء ورغبتهم الكبيرة في تجاوز هذه المباراة بنجاح·

إبراهيم علي:
أسباب مالية وراء اختيارنا
لملعب الريان

أكد إبراهيم علي إداري فريق الزوراء ان اسبابا مالية بحتة كانت وراء اختيار الزوراء للعب في الدوحة كل مبارياته بعد أن كان ذلك خياراً والتزاما تجاه نادي الريان الذي بادر باستضافة مبارياتنا بعد أن طلبنا من الاتحاد الآسيوي اللعب مع الفرق الثلاثة في المجموعة ذهاباً واياباً على ملاعبها· وقال: الكرة العراقية ونادي الزوراء يعانون من مشاكل كبيرة خلال مشاركاتهم الخارجية حيث إن تنقل اللاعبين لأداء التدريب أمر صعب جدا إلى جانب الأمور الأخرى التي تحول دون توفير الموارد المالية التي تسهم في توفير الجو المناسب للإعداد·
وأضاف: نسعى نحو الأفضل وسنحاول بكل ما هو متاح أن نسجل حضورنا في المحافل الخارجية على أمل أن تزول الظروف التي نعيشها لتعود الكرة العراقية كسابق عهدها·



قائد الزوراء:
سنقاتل للتمسك بالأمل

وصف أحمد علي قائد فريق الزوراء وحارس مرماه مباراة اليوم بالمحك الحقيقي لفريقه كونها تمثل الفرصة الاخيرة للحفاظ على أمل وحظوظ فريقه في الاستمرار في المنافسة على بطاقة التأهل الى الدور الثاني·
وقال: جئنا الى ابوظبي من اجل الفوز والحصول على النقاط كاملة لأن ذلك هو الطريق الوحيد للتمسك بالحظوظ في المنافسة وغير ذلك يعني الخروج المبكر لأن الأمور ستكون جميعها ربما تكون ان حسمت أو خرجت من أيدينا·
واضاف: في المباراة الأولى مع الوحدة التي اقيمت في الدوحة قدم الزوراء اداءً مميزاً لكنه لم يستغل الفرص التي اتيحت له ودفع فاتورة ذلك بخسارة وسعت الفارق في النقاط مع الوحدة·
وأوضح قائد فريق الزوراء ان استعدادات فريقه للمباراة انحصرت في التدريبات التي اجراها في بغداد حيث انه لم يلعب في الدوري العراقي للظروف الأمنية الصعبة في العاصمة العراقية مشيرا الى ان الفريق الذي وصل الى ابوظبي ضم نفس المجموعة التي شاركت في مباراة الدوحة أمام الوحدة·

بمساعدة العُمانيين غريب وناصر
البحريني جاسم كريم يدير اللقاء

يدير المباراة طاقم تحكيم بحريني عُماني حيث يقود اللقاء حكم الساحة البحريني جاسم كريم ويعاونه سالم غريب (مساعد أول) وسالم ناصر (مساعد ثاني) والحكم الرابع العماني عبدالله راشد الحارثي، ويراقب المباراة الايراني غفاري حسن·