صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

الإمارات تروج لمعالمها وخدماتها السياحية في معرض «أو تي إم» بالهند

جناح الدولة في معرض السياحة الهندي (من المصدر)

جناح الدولة في معرض السياحة الهندي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

شارك وفد يمثل كل الدوائر والهيئات السياحية في الدولة، تحت مظلة وزارة الاقتصاد، بالمعرض الدولي لسوق السياحة الصادرة «أو تي إم OTM»، الذي انطلق أمس في مدينة بومباي بالهند، ويستمر حتى 23 من الشهر الجاري، وتأتي مشاركة الإمارات في المعرض، للعام الثاني على التوالي، بجناح موسع بشعار «زوروا الإمارات».
ويقدم المعرض أبرز المقاصد وأهم الخيارات السياحية في الدولة، ويروج للخدمات والمرافق المتطورة فيها، فضلاً عن توفير المعلومات الوافية التي يحتاج إليها الزوار، وتسهيل وصولهم إلى عروض السفر والسياحة ذات المزايا الجاذبة.
ويتمتع معرض «أو تي إم» بأهمية إقليمية وعالمية بارزة، لأنه أضخم معارض السياحة والسفر في الهند، ويشارك فيه أكثر من 1000 عارض من 50 دولة من مختلف أنحاء العالم. ما يجعله فرصة حيوية تتيح الوصول إلى أسواق سياحية جديدة واعدة، من مختلف أسواق الدول الأخرى المشاركة.
وقال محمد خميس المهيري وكيل وزارة بوزارة الاقتصاد، مستشار الوزير لشؤون السياحة إن النجاح الكبير الذي حققته المشاركة الإماراتية العام الماضي، أدى إلى توسيع نطاق المشاركة هذا العام، ليشمل مختلف الجهات الحكومية المسؤولة عن السياحة في كل إمارات الدولة، إضافة إلى ممثلين من القطاع الخاص.
وأضاف أن جناح الإمارات أحد أبرز الأجنحة في المعرض، حيث تم اختيار دولة الإمارات في دورتي العام الماضي وفي دورة هذا العام أيضاً بصفة «الوجهة محل الاهتمام Focus Country» نظراً إلى ما تتمتع به الدولة من مواطن جذب سياحي ومرافق وبنى تحتية سياحية فائقة التطور ومشهورة عالمياً، فضلاً عن تنوع الخيارات السياحية وتطور الخدمات والتسهيلات الكبيرة التي تقدمها الدولة للسياح منذ دخولهم البلاد حتى مغادرتهم لضمان حصولهم على تجربة سياحية ثرية ومتميزة تسهم في تعزيز المقصد السياحي الإماراتي إقليمياً وعالمياً.
وتعد الهند حالياً رابع أكبر الأسواق المصدرة للسياح لإمارة رأس الخيمة بعد ألمانيا والمملكة المتحدة وروسيا، وأشار المهيري إلى أن الهند تعد إحدى أهم الدول المصدرة للسياحة إلى الإمارات، حيث زار 2.3 مليون سائح هندي الدولة العام الماضي، يمثلون 8.5% من إجمالي عدد السياح في 2016، بزيادة 9% عن 2015، مشيراً إلى أن اختيار الدولة «الوجهة محل الاهتمام» خلال دورتين، أدى إلى التركيز عليها، وساهم في إحداث زيادة كبيرة للأعداد، وهو ما يبرز أهمية المشاركة الجماعية للدولة في مثل هذه المعارض، ويدفع نحو تعميم التجربة على معارض أخرى قريباً.
وخلال اليوم الأول شهد جناح الإمارات في المعرض زيارة أحمد البنا سفير الدولة لدى جمهورية الهند، ومحمد صالح الجلعة الطنيجي القنصل العام للدولة في مومباي، حيث تفقدا الخدمات التي يقدمها للزوار، وأعرب البنا عن إعجابه بالإقبال الذي شهده الجناح، مؤكداً أهمية المردود الذي تؤديه المشاركة في معرض «أو تي إم» على صعيد الترويج للمقاصد السياحية المتميزة لدولة الإمارات.
وأشار عبد الله الحمادي مدير إدارة - السياحة بوزارة الاقتصاد إلى أن مساحة جناح الدولة تبلغ 352 متراً مربعاً، ويقع في موقع مميز داخل المعرض يسهل الوصول إليه من أي مدخل، وهو ما أسهم في استقباله عدداً كبيراً من زوار المعرض خلال أول أيامه واطلاعهم على الباقة الواسعة من المعلومات والخدمات والعروض السياحية المتميزة التي يقدمها الجناح لزواره.
وتشمل الجهات المشاركة في المعرض هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، وهيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، وهيئة تنمية وتطوير السياحة برأس الخيمة، وهيئة الفجيرة للسياحة والآثار، ودائرة التنمية السياحية بعجمان، إلى جانب طيران الإمارات، وعدد كبير من الفنادق والشركات السياحية، وممثلين عن إدارات أماكن الجذب السياحي بالدولة.