الدوحة (الاتحاد) - سادت البعثة الأسترالية مشاعر متباينة بعد مباراة نهائي البطولة الآسيوية، حيث أبدى اللاعبون رضاهم، على ما قدموه، وسعادتهم بالوصول إلى المباراة النهائية، والتفوق على المنتخب الياباني، في العديد من أوقات المباراة، إلا أنهم أبدوا في الوقت نفسه حسرتهم على عدم تتويج جهودهم، والفوز بالكأس، على اعتبار أنهم كانوا قريبين من ذلك، سواء خلال الوقت الرسمي للمباراة أو في الوقت الإضافي. وشكر هاري كيويل زملاءه اللاعبين على الجهد الكبير الذي قدموه، والمستوى المتميز الذي ظهروا به، مشيراً إلى أنه يشعر بالفخر للصورة التي تركها المنتخب الأسترالي، في هذه المشاركة، والمباريات القوية التي لعبها، والاحترام الجماهيري الذي أصبح يحظى به في ثاني مشاركة آسيوية له. وأضاف أن المنتخب الأسترالي أظهر إمكانيات كبيرة، ولعب مباراة قوية في الدور النهائي، وأتيحت له فرصتان محققتان للتسجيل، إلا أنه لم يستغلهما، بينما سجل المنتخب الياباني هدفاً قاتلاً في الوقت الإضافي الثاني، ولم يكن هناك متسع من الوقت للعودة، في المباراة، وتسجيل هدف التعادل. وقال إن دفاع المنافس كان قوياً، وصد هجوم المنتخب الأسترالي، لذلك يجب تهنئة المنتخب الياباني، على الفوز باللقب، لأن الروح الرياضية تتطلب تقبل الفوز والخسارة. وأضاف أن المنتخب الأسترالي، لن يقف كثيراً عند الخسارة وسوف يواصل العمل، وتطوير مستواه استعداداً لبقية المشوار من الاستحقاقات القارية، مضيفاً أن اللاعبين قدموا كل ما لديهم، ويسعون باستمرار إلى الدفاع عن سمعة الكرة الأسترالية بكل قوة. ومن جهته أبدى حارس المنتخب الأسترالي مايك شوارز أسفه الكبير على ضياع جهد اللاعبين، وعدم التتويج بالكأس، بعد مباراة كبيرة قدمها المنتخب الأسترالي، وكان مؤهلاً خلالها للتسجيل في أكثر من مناسبة. وأضاف أن منتخبه لعب مباراة قوية، وجميلة تليق بالدور النهائي، ولم ينقصه سوى التسجيل فقط، معتبراً أن اللقاء كان مفتوحاً أمام المنتخبين. وقال كيويل إن المنتخب الأسترالي، نال الاحترام، واستفاد في الوقت نفسه من المشاركة بالبطولة الآسيوية التي شهدت مستوى قوياً، مضيفاً أن الكرة الأسترالية ستواصل تطورها حتى تنجح في التتويج باللقب في النسخ المقبلة. أما بخصوص مستقبله مع المنتخب الأسترالي، خاصة أنه أكبر لاعب في البطولة أوضح مايك شوارز أنه لا يفكر حالياً في الاعتزال طالما أنه قادر على العطاء واللعب وعندما يدرك عدم قدرته على إفادة منتخب بلاده سيعلن اعتزاله. أخطاء غير مقبولة ومن جانبه أكد لوكاس نيل لاعب المنتخب الاسترالي أن الخطأ الذي ارتكبه دفاع أستراليا في الدقائق الحاسمة من الدور النهائي، وتسبب في هدف الفوز للمنتخب الياباني، غير مقبول في مثل هذا المستوى، من البطولات القارية الكبرى، موضحاً أن لاعبي أستراليا لعبوا بتركيز، وقدموا عطاءً قوياً، إلا أنهم فقدوا التركيز في أواخر الحصة الاضافية الثانية، الأمر الذي أضاع حلم المنتخب. وأكد ان البطولات الكبرى تحتاج إلى تركيز أكبر وعطاء قوي منذ البداية، حتى ينجح المنتخب في الفوز باللقب، لذلك سيتم تكثيف العمل في المرحلة المقبلة، والارتقاء بمستوى الكرة الأسترالية، حتى يحقق الكانجارو أهدافه.