الاتحاد

الإمارات

55 ألف باحث عن العمل مسجلون لدى الجهات المعنية بتوظيف المواطنين

مواطنون في احد معارض التوظيف (الاتحاد)

مواطنون في احد معارض التوظيف (الاتحاد)

أيمن رمانة (دبي)- كشفت هيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية «تنمية» النقاب عن أن نحو 55 ألف مواطن ومواطنة يبحثون عن الوظيفة من خلال الهيئة والجهات الحكومية المحلية المعنية بتدريب وتوظيف الباحثين عن العمل.
وأشارت نورة البدور مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات في الهيئة « إلى أن المواطنين والمواطنات المسجلين لدى الهيئة يمثلون نحو 24 في المائة من مجموع الباحثين عن العمل على مستوى الدولة بواقع نحو 13 ألفا».
وبينت أن من بينهم نحو 8 إلى 9 آلاف مواطن ومواطنة يبحثون فعليا عن العمل حيث لا يشغلون أي وظيفة والآخرون يبحثون عن فرص أفضل.
يشار الى أن نسبة الإناث تشكل أكثر من 80 في المائة من مجموع الباحثين عن العمل المسجلين لدى الهيئة.
وذكرت البدور أمس للبرنامج الإذاعي «الرابعة والناس» « أن الهيئة عملت على التواصل مع مختلف الجهات الحكومية المحلية المعنية بتدريب وتأهيل وتوظيف الباحثين عن العمل على مستوى الدولة لغرض تزويدها ببيانات الباحثين عن العمل المسجلين لديها سعيا وراء الوصول إلى أرقام دقيقة لواقع وعدد الباحثين الفعليين عن العمل، الأمر الذي يسهم في إعداد الخطط والاستراتيجيات اللازمة في هذا الإطار».
وفي السياق ذاته ، قالت البدور في معرض ردها على سؤال لـ « الاتحاد» إن هيئة «تنمية» تعاقدت مع إحدى الشركات المتخصصة بهدف التواصل مع الباحثين عن العمل على مستوى الدولة والبالغ عددهم نحو 55 ألف مواطن ومواطنة لتحديث بياناتهم وذلك في إطار الجهود المبذولة للتوصل الى الأعداد الحقيقية للباحثين عن العمل الفعليين».
وأشارت «الى ان الشركة بدأت بالتواصل مع الباحثين عن العمل في منتصف شهر ديسمبر من العام الماضي متوقعة ان يتم الانتهاء من تحديث بياناتهم جميعا خلال شهر مارس المقبل».
وقالت مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات «ان الهيئة ستعمل لاحقا على إحاطة وزارة شؤون مجلس الوزراء بالتقارير النهائية الخاصة بالباحثين عن العمل على مستوى الدولة وإعدادهم الدقيقة لا سيما في ظل إمكانية وجود باحثين عن العمل مسجلين أسماءهم لدى أكثر من جهة مؤكدة اهتمام القيادة الرشيدة بملف الباحثين عن العمل و توظيفهم.
وكانت البدور ذكرت في مكالمتها مع برنامج «الرابعة والناس» ان هناك العديد من الباحثين عن العمل كانوا قدموا بيانات خاطئة خلال تسجيلهم لدى هيئة «تنمية» إلكترونيا ومن بين ذلك قيد أرقام مميزة لجوازات سفرهم مثل الأرقام 9999 و 8888 و ما شابه ذلك من الأرقام غير الحقيقية وهو الأمر الذي سيتم تصويبه من خلال الجهود المبذولة حاليا لتحديث بيانات الباحثين عن العمل».
وأشارت الى ان الهيئة لا تستطيع التأكد من مدى دقة البيانات التي يقدمها الباحثون عن العمل بعد انتهاء عملية تسجيلهم إلكترونيا لا سيما وان النظام يقيد أي أرقام يتم إدخالها مشيرة الى ان تقديم بيانات غير دقيقة من قبل الباحث عن العمل ينعكس عليه سلبا من حيث فرص توظيفه.
وأعربت البدور عن أملها بأن يعمل الباحث عن العمل على تقديم بيانات حقيقية و ان يبلغ الهيئة في حال تم تغيير رقم هاتفه لتتمكن الأخيرة من التواصل معه في حال توافرت له الوظيفة أو لدعوته لحضور الأيام المفتوحة التي تنظمها هيئة «تنمية» مع المؤسسات التي تتوافر لديها شواغر وظيفية في القطاعين الحكومي الاتحادي والمحلي والقطاع الخاص على حد سواء».
وكانت الهيئة انتقلت الأسبوع الماضي من مقرها السابق بمنطقة النهدة بدبي الى مقرها الجديد في مجمع جوائز الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم على شارع الثاني من ديسمبر «شارع الضيافة» سابقا.
وأكدت مديرة مركز التوظيف وتنمية المهارات « ان هناك تحولا ملموسا من حيث رغبات المواطنين بالعمل لدى القطاع الخاص لافتة الى وجود نجاحات ملموسة حققها العديد من المواطنين و المواطنات في العمل الخاص».
وضربت أمثلة على ذلك بالإشارة «الى ان احد المواطنين من الحاصلين على شهادة الإعدادية عمل من خلال الهيئة قبل أكثر من خمس سنوات في وظيفة مندوب علاقات عامة لدى إحدى المؤسسات الخاصة براتب شهري يبلغ 3 آلاف و 500 درهم مشيرة الى انه يتقاضى حاليا راتبا يبلغ 28 ألفا».
وأضافت «أن احد المواطنين العاملين في القطاع الخاص رفض عرضا للانتقال الى إحدى الجهات الحكومية التي رغبت بتوظيفه جراء كفاءته العالية و خبرته في مجال عمله معيدة رفضه الانتقال الى العمل الحكومي لكونه وجد نفسه في القطاع الخاص لا سيما وانه يتيح له المزيد من الخبرات التي تنفعه في حياته العملية إضافة إلى حصوله على امتيازات كثيرة».

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني