صالح الحمصي: بلغ صافى أرباح بنك بوظبي الوطني في نهاية الربع الأول من العام الحالي نحو 601 مليون درهم مقابل 631 مليون درهم صافي أرباح البنك في الفترة نفسها من العام الماضي، فيما بلغ العائد السنوي للسهم ''ربحية السهم'' 1,51 درهم بعد احتساب أسهم المنحة التي بلغت نسبتها 30%، وارتفع العائد السنوي لحقوق المساهمين إلى 27,2%· وقال مايكل تومالين، الرئيس التنفيذي للبنك: ''إن نتائج الربع الأول من العام تعكس الأساس الجيد لمصادر إيرادات البنك على الرغم من ضعف عائدات سوق الأسهم خلال الربع الأول من العام والذي انعكس في تراجع عائد عمولات الوساطة وإيرادات إدارة الأصول، بينما ارتفعت الإيرادات الأساسية للبنك بشكل جيد ما يعكس تنويع مصادر الإيرادات إضافة إلى تنامي حجم العمل على الصعيدين المحلي والخارجي''· وارتفعت إيرادات العمليات من 802 مليون درهم في الربع الأول من العام الماضي إلى 839 مليون درهم في الربع الأول من العام الحالي· وأشار تومالين إلى ارتفاع حجم الإيرادات الأساسية بنسبة 20% عن مستواها من العام الماضي بعد استبعاد الإيرادات الناتجة عن الاكتتابات الأولية والتي بلغت نحو 100 مليون درهم، فيما ارتفع صافي إيرادات الفوائد من 515 مليون درهم إلى 540 مليون درهم· وارتفعت الإيرادات التشغيلية الأخرى من 287 مليون درهم في الربع الأول من العام الماضي إلى 299 مليون درهم في الربع الأول من العام الحالي، فيما ارتفعت المصروفات إلى 225 مليون درهم والذي يعكس تواصل الاستثمار في مجال التقنية وزيادة شبكة الفروع الداخلية والخارجية وتحديث مقار فروع البنك في الداخل والخارج وكذلك تطوير الموارد البشرية، وبلغت نسبة المصروفات إلى الإيرادات 26,8% وتنخفض هذه النسبة بشكل جيد عن نظيرتها في خطة البنك متوسطة الأجل، حيث تبلغ 35%· وارتفعت أرباح العمليات في قطاعات البنك المختلفة، فقد بلغت أرباح عمليات القطاع المصرفي الداخلي 315 مليون درهم، كما بلغت أرباح القطاع المصرفي الدولي 105 ملايين درهم وأرباح مجموعة قطاع الاستثمار 156 مليون درهم· كما بلغت أرباح عمليات الوحدة المصرفية الخاصة بعد إعادة هيكلتها 3 ملايين درهم، وبلغت أرباح المركز الرئيسي 35 مليون درهم· وواصل حجم الميزانية في الارتفاع، حيث بلغ في نهاية الربع الأول من عام 2007 نحو 112 مليار درهم مقابل 143 مليار درهم في الربع الأول من عام الماضي· وقال تومالين: ''تعود الطفرة في عام 2006 إلى القروض قصيرة الأجل التي منحت لغرض الاكتتابات الأولية والتي بلغت 49 مليار درهم، وباستبعاد أثر هذه الاكتتابات الأولية فإن الزيادة في إجمالي الأصول تبلغ 19%''· وبلغ حجم القروض والسلفيات61 مليار درهم، كما بلغ إجمالي الودائع 71 مليار درهم وارتفعت السندات متوسطة الأجل إلى 3,3 مليار درهم، كما بلغ حجم الأوراق المالية التي تم طرحها مؤخراً 1,1 مليار درهم·