صحيفة الاتحاد

الرياضي

«أشرعة 43» تحيي احتفالية الـ 44 اليوم

مصطفى الديب (أبوظبي)

في إطار سعيه لمشاركة أبناء الدولة فرحة اليوم الوطني، ينظم نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، سباق اليوم الوطني للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، الذي ينطلق من جزيرة السعديات لمسافة 20 ميلاً بحرياً، ويشارك فيه أكثر من مائة محمل، والسباق هو الجولة الثانية لفئة 43 قدماً.
وتتزين المحامل الشراعية في سباق اليوم بأعلام الدولة، احتفالاً باليوم الوطني الذي يعد مناسبة غالية على نفوس الجميع.
وخصصت إدارة النادي جوائز مالية للفائزين من المركز الأول وحتى السبعين بقيمة 2.5 مليون درهم، ويحصل البطل على جائزة بقيمة 170 ألف درهم، فيما ينال الوصيف 150 ألف درهم، أما صاحب المركز الثالث فيحصل على 120 ألف درهم. ووجه أحمد ثاني مرشد الرميثي رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت التهنئة إلى القيادة الرشيدة بمناسبة اليوم الوطني الـ 44 للدولة، مؤكداً أن القيادة هي قدرة الشعب في حب الوطن، وتسعى دائماً إلى رسم البسمة على وجوه أبناء الوطن، وقال: «قادتنا هم قدوتنا في كل شيء، ومن هذا المنطلق أردنا مشاركة أبناء الوطن فرحتهم بيوم الوطن الذي يعد مناسبة غالية على نفوس الجميع، وذلك من خلال سباق بحري تراثي إماراتي خالص، يتنافس فيه البحارة بمنتهى الشرف والفرحة بهذه المناسبة الغالية».
وأضاف: «نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت جزء من نسيج هذا الوطن، وخرج أبناؤه من تراب الإمارات والجميع داخل أروقة النادي يسعى جاهداً لمضاعفة مجهوداته من أجل رسم البسمة على مجموعة من أبناء الدولة الذين يعشقون التراث البحري الأصيل».
وأبدى الرميثي ارتياحه، لسير برنامج الموسم، خصوصاً بعد النهاية المميزة لسباقات فئة 60 قدماً التي شهدت مشاركة فاعلة من أبناء الوطن، وأعرب عن سعادته البالغة بالنهاية المميزة لموسم سباقات المحامل الشراعية فئة 60 قدماً، مؤكداً أن الجميع داخل النادي بذل مجهودات كبيرة من أجل خروج الجولات الثلاث للسباق بصورة مميزة.?
وأوضح أن منافسة أكثر من قارب على اللقب العام للموسم، خير دليل على شراسة المنافسة بين الجميع، مشيراً إلى أن الجميع استحق الفوز والتتويج. ???????
???وأشار إلى أن وصول عدد البحارة المشاركين إلى 1500 بحار، في كل سباق بداية من زركوه وانتهاء بأبو الأبيض، أمر ينم عن مدى عشق الكثيرين لتراث الآباء والأجداد، ويكشف الرغبة الكبيرة لدي الجميع في السعي نحو مزيد من التطور لهذه الرياضة الشيقة.????????
????وأشاد الرميثي بالتزام الجميع باللوائح والقوانين المنظمة للحدث، الشيء الذي أخرج موسماً مميزاً من جميع الجهات.??? ووجه الشكر إلى القيادة الرشيدة على الدعم الدائم والمميز لسباقات البحر التراثية، التي من شأنها أن تغرز في نفوس الشباب عشق تراث الأجداد، كما أثني على جهود جميع العاملين في النادي والمجهودات الكبيرة التي بذلوها من أجل راحة المتسابقين، وأشار إلى أن الجميع قام بالواجب المفروض عليه على أكمل وجه.?
وأعرب عن ثقته التامة في سير السباقات المتبقية، سواء فئة 43 قدماً التي تستكمل اليوم بسابق اليوم الوطني و22 قدماً التي انطلقت مؤخراً أيضاً على النهج نفسه الذي توج مجهودات الجميع في فئة 60 قدماً.
وطالب البحارة المشاركون في سباق اليوم بضرورة الالتزام باللوائح والقوانين، التي من شأنها أن تحفظ لكل بحار فرصته في المنافسة الشريفة على اللقب.?

?المهيري: المشاركة الكبيرة دليل على النجاح
أبوظبي (الاتحاد)?

أكد ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، أن إقامة سباق اليوم الوطني للمحامل الشراعية فئة 43 قدماً، يأتي تماشياً مع نهج القيادة الرشيدة في ترسيخ مبدأ مشاركة جميع أبناء المجتمع في احتفالات اليوم الوطني. ووصف المهيري موسم السباقات البحرية بالرائعة، مؤكداً أن الفترة الماضية شهدت إسدال الستار على سباقات فئة 60 قدماً، والتي توج بلقبها البارز، وأكد أن المنافسة الشرسة على اللقب العام كشفت قوة البطولة، في ظل فارق النقطة الواحدة بين البطل والوصيف.?
وأشاد المهيري بأداء جميع المشاركين، في السباقات الثلاثة لفئة 60 قدماً زركوه وغناطة وأبو الأبيض، منوهاً إلى أن حجم المشاركة فاق التوقعات بالوصول إلى 1500 بحار في كل سباق من السباقات الثلاثة، متمنياً أن يسير الجميع على النهج نفسه في سباقي فئة 43 قدماً و22 قدماً.?
ووعد باستمرار النادي في النهج نفسه بدعم السباقات البحرية التراثية التي تعد واحدة من التراث الوطني الأصيل، وأكد أن هناك مكاسب عديدة من الموسم بشكل عام على رأسها اتساع قاعدة الممارسين لهذه الرياضات الشيقة.