الاتحاد

الإمارات

القطامي: الإدارة المدرسية أساس عملية التطوير

دبي (الاتحاد) - قال معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم إن الإدارة المدرسية هي المرتكز الرئيس لعملية التطوير، وإن وزارة التربية تعول كثيراً على الخبرات المتميزة في أوساط مديري ومديرات المدارس، ممن يمتلكون روح الإبداع وزمام المبادرة في تحسين البيئة التعليمية وتطويرها واستثمار مرافقها بشكل أفضل.
وأكد معاليه أنه ستظل درجة جاذبية المدرسة مرتبطة بشكل مباشر بإسهامات إداراتها والعاملين فيها، الذين يؤثرون من دون شك في مجريات وأعمال التطوير، لافتاً معاليه إلى أن ثمة إدارات مدرسية شديدة الحرص على مواكبة آخر مستجدات فنون الإدارة والقيادة التربوية، وهي تعمل بوعي لتسخير كل جهودها من أجل الطالب، وفي سبيل تهيئة الأجواء المناسبة التي تساعده على التحصيل الجيد.
جاء ذلك خلال زيارة تفقدية قام بها معالي وزير التربية صباح أمس لمدرسة عتبة بن غزوان للتعليم الأساسي في دبي، رافقه فيها الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، ومحمد راشد بن تميم مدير مكتب معاليه.
وكان معالي القطامي قد اطمأن بداية على سير الدراسة في مدرسة عتبة بن غزوان، حيث كان في استقباله فاطمة غانم مديرة المدرسة، التي قدمت شرحاً مفصلاً عن انتظام الطلبة، وما أعدته المدرسة من برامج لتحسين البيئة التعليمية، وتنفيذ بعض المبادرات الخاصة بزيادة التحصيل العلمي للطلبة. وتفقد عدداً من الفصول الدراسية، وحضر جانباً من حصص اللغة العربية والتربية الإسلامية، والدراسات الاجتماعية، وتابع معاليه تفاعل الطلبة مع المعلمات، ومدى استيعابهم للمواد العلمية.
واطلع معالي وزير التربية على تجهيزات مختبر الحاسوب والمكتبة، مشيراً إلى أهمية ربط الطالب بالتقنية الحديثة وامتلاك أساسياتها، وتأهيله للتعامل مع متغيراتها، فيما حيا طلاب المدرسة لتفاعلهم مع معلماتهم، معتبراً المعلم الأساس في فتح آفاق رحبة أمام الطالب للتعلم، واكتساب كفاءات شخصية أهمها الثقة في النفس.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث القضايا الإقليمية والدولية مع قائد الجيش الباكستاني