الاتحاد

الإمارات

الصحة: 60 مليون درهم لإنشاء أول مركز لزراعة الأعضاء

بن شكر يطمئن على حالة المريض نبيل

بن شكر يطمئن على حالة المريض نبيل

كشف الدكتور علي بن شكر وكيل وزارة الصحة أن الوزارة اعتمدت 60 مليون درهم لإنشاء أول مركز متخصص في نقل وزراعة الأعضاء في الدولة·
وأوضح أن هناك فريق عمل برئاسة الدكتور أمين بن حسين الأميري، وكيل الوزارة المساعد رئيس مجلس إدارة مستشفى القاسمي يقوم حاليا بإعداد الدراسات الفنية ومتطلبات التشغيل اللازمة لهذا المركز وتحديد تاريخ الانتهاء منه وكذلك الفترة الزمنية المقررة لتشغيله إضافة إلى المكان المناسب لإنشائه·
وأضاف أن المركز سيكون انطلاقة جديدة ضمن مشروعات وأهداف وزارة الصحة التي تتضمنها استراتيجيتها الجديدة·
وأكد أن ثمة قواعد وقوانين وتشريعات تضبط عملية نقل وزراعة الأعضاء في العالم، وأن الإمارات لديها قانون يحكم هذه العملية، إلا أنه يحتاج إلى تطوير بنوده ورؤيته بحيث يتم تطوعية مع المستجدات الحالية في مسألة نقل وزراعة الأعضاء ليشمل زراعة القلب والبنكرياس والرئة وغيرها من الزراعات الأخرى·
وأوضح أنه تم رفع التعديلات إلى الجهات المعنية في الدولة لاتخاذ الخطوات التشريعية تمهيداً لإقراره والعمل بها·
وأعلن بن شكر عن نجاح ثاني عملية نقل وزراعة كلية أجريت في مستشفى القاسمي بالشارقة أمس الأول لمريض باكستاني الجنسية يدعى محمد عبد هادي ويبلغ من العمر 50 عاما، وأنه قام بزيارته مساء أمس - الجمعة- حيث اطمأن على صحته·
وأشار إلى أن العملية أجريت بنجاح كبير، حيث تم نقل ''كلية'' سليمة من زوجة المريض بعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة وبيان توافق الأنسجة بالنسبة المطلوبة·
وذكر أن العملية كانت على درجة عالية من الحساسية كون المريض كان قد قام بإجراء عملية قلب مفتوح منذ ثلاثة أشهر فقط، وقرر الفريق المتابع لحالته في مستشفى القاسمي إجراء جراحة زراعة الكلية له بهذه السرعة تفاديا لتدهور حالته الصحية نتيجة الفشل التام الذي كانت تعاني منه وظائف الكلى عند المريض·
وثمن وكيل الوزارة جهود الأطباء والفنيين والأطقم المعاونة الذين أتقنوا الجهد والعمل حتى تمت العملية بنجاح، واصفاً حالة المريض بأنها مستقرة وتحت السيطرة·
وقال إنه تم رفع الأجهزة الخاصة بالتنفس الصناعي عنه، إلا أنه ما زال في حجرة العناية المركزية لضمان سلامة حالته الصحية بالكامل·
وأوضح أن هذه الحالة تعتبر الثانية من نوعها التي تجرى في مستشفى تابع لوزارة الصحة وتحت إشراف كامل منها بعد نجاح العملية الأولى التي أجريت للطفل ''نبيل'' الأسبوع الماضي، مؤكداً الاستمرار في إجراء عمليات زرع الكلى ومواصلة تطوير وتحديث الخدمات الطبية في كافة المراكز والمستشفيات التابعة للوزارة·
كما قام بن شكر بزيارة الطفل نبيل كمران أسلم باكستاني الجنسية الذي تماثل للشفاء وممارسة حياته العادية بعد نجاح عملية زراعة الكلية له وخروجه من العناية المركزة بعد التأكد من استقرار حالته وإمكانية تلقيه العلاج الدوائي بعيدا عن العناية المركزة·
وقال: ''من المتوقع أن يخرج الطفل من المستشفى خلال اليومين القادمين، حيث كان مقررا خروجه الخميس الماضي، إلا أن ظروف إصابة أحد أفراد عائلته بالبرد حال دون ذلك خوفا على صحة الطفل من انتقال العدوى إليه''·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة يتلقى رسالة خطية من رئيس زامبيا تتصل بالعلاقات الثنائية