صحيفة الاتحاد

كرة قدم

دوري أبطال آسيا: العين يتعادل مع أصفهان والوحدة يخسر أمام الريان

تعادل العين الاماراتي بطل 2003 ووصيف نسختي 2005 و2016 مع ضيفه ذوب اهن أصفهان الإيراني فيما خسر الوحدة أمام الريان القطري، اليوم الثلاثاء ضمن دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

وسجل اسماعيل أحمد (76) هدف العين، والهندوراسي جيري بنغستون (57) هدف ذوب اهن في المباراة برسم الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة.

بدأ العين المباراة بهجوم ضاغط بحثا عن تسجيل هدف مبكر، ومرر خالد عبد الرحمن كرة إلى شقيقه عمر عبد الرحمن سددها قوية وأبعدها حارس المرمى مظهري ببراعة إلى ركنية (16)، ثم أبعد حارس مرمى ذوب اهن مجددا تسديدة محمد عبد الرحمن (19).

وجرب البرازيلي كايو فرنانديز حظه بالتسديد البعيد إلا أن مظهري تدخل مجددا لصد كرته التي ارتدت إلى ابراهيما دياكيه تابعها برأسه في المرمى، ولكن الحكم العراقي علي صباح القيسي ألغى الهدف بداعي التسلل (21).

واستمر العين في إهدار الفرص بعدما سدد فرنانديز كرة وصلت بالخطأ من قدم احد مدافعي ذوب اهن إلى دياكيه الذي سدد خارج المرمى وهو في وضعية جيدة للتسجيل (47).

وافتتح الفريق الضيف التسجيل بعد عمل فردي من إحسان بهلوان الذي سدد كرة أبعدها حارس مرمى العين خالد عيسى وارتدت إلى بهلوان مجددا، مررها إلى بنغستون غير المراقب فوضعها بسهولة في الشباك (57).

ودفع الكرواتي زوران ماميتش مدرب العين بالمهاجم السعودي ناصر الشمراني بديلا للاعب الوسط أحمد برمان (63)، ثم بندر الأحبابي مكان دياكيه (70).

وأثمر ضغط العين عن تسجيل هدف التعادل إثر ركنية رفعها البديل الأحبابي وارتقى لها اسماعيل أحمد برأسه في الشباك (76).

وكاد أحمد يكرر سيناريو هدفه بتسجيل الثاني إثر رأسية، لكن مظهري أبعدها بصعوبة إلى ركنية (90). لينتهي اللقاء بالتعادل بهدف لكل منهما.

وحقق الريان القطري فوزا صعبا على ضيفه الوحدة الإماراتي 2-1 في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم.
فعلى استاد جاسم بن حمد في الدوحة، سجل للريان المدافع الأورغوياني غونزالو فييرا (13) والبارغوياني فيكتور كاسيريس (60)، وللوحدة الكوري الجنوبي ريم تشانغ-وو (35).
وتصدر الريان مجموعته برصيد 3 نقاط.
وجاءت المباراة قوية من جانب الوحدة الذي فاجأ الريان بالضغط والهجوم وحصل على أكثر من ركنية لم يستفد منها. ومع المحاولة الأولى للريان، نجح فييرا في استغلال ركنية ارتدت من الدفاع وأكملها داخل الشباك.
وعاد الوحدة ليهاجم ويتفوق فسيطر على مجريات اللعب. ومن ركنية نفذها اسماعيل مطر داخل المنطقة خطف ريم تشانغ-وو الكرة وسط دفاع الريان مسجلا هدف التعادل.
في الشوط الثاني، نشط مدرب الوحدة هجومه بإشراك التشيلي خورخي فالديفيا (58)، لكن الريان لم يمهله الفرصة بعد أن خطف الهدف الثاني بعد دقيقتين من كرة كادت تتحول ركنية لحقها ناثان بجوار القائم وأعادها خلفية أكملها كاسيريس داخل المرمى.
وواصل الفريقان اللعب الهجومي حيث سعى الريان لهدف ثالث يؤكد انتصاره الأول، والوحدة للتعادل وكان قريبا من ذلك لولا أن تسديدة المجري بالازس من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (77).
وبعدها بدقيقتين، أنقذ عمر باري حارس الريان مرماه من هدف مؤكد بأطراف أصابعه من رأسية محمد الحمادي. وشهدت هذه الدقائق ضغط كبيرا وخطيرا للوحدة تصدى له دفاع الريان وحارسه بصعوبة بالغة.