الاتحاد

الإمارات

بلدية مدينة أبوظبي تختتم فعاليات حملة «حديقتي أجمل»

أبوظبي (الاتحاد) - اختتمت بلدية مدينة أبوظبي فعاليات حملة “حديقتي أجمل”، وذلك ضمن إطار أهدافها الرامية إلى تنشيط التواصل المجتمعي فيما يتعلق بحماية الحدائق والمتنزهات الترفيهية والحفاظ عليها وذلك ضمن لقاء ختامي بحديقة “المطار” حضره عدد كبير من الجمهور.
وأكدت الدكتورة بدرية الظاهري مدير إدارة خدمات المجتمع أن هذه الحملة التي تم إطلاقها بالتعاون مع هيئة بيئة أبوظبي، تأتي استمراراً لخطة إدارة خدمات المجتمع فيما يتعلق بإشــراك أكبر قطاعات المجتمــع مع البلدية في حمايــة المنشآت والمرافق الخدمية والترفيهية وخاصة الحدائق العامة وتطوير آلية وثقافة الجمهور في ارتياد الحدائق لما لها من أثر كبير في إعطاء الوجه الحضاري المتطور والعصري لمدينتنا.
وأشارت إلى الارتقاء بمستوى الوعي البيئي وتأكيد التصرفات والسلوكيات الإيجابية فيما يتعلق بالمحافظة على نظافة الحدائق ومكوناتها وعناصرها الطبيعية والحث على عدم العبث بالمزروعات والأشجار وإرشاد رواد الحدائق إلى الأساليب المثلى للتخلص من النفايات، وكذلك بقايا حفلات الشواء يشكل جزءاً أساسياً من منهجية التوعية والتثقيف البيئي التي تقوم بها بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين.
وقالت إن الحملة هدفت إلى توعية أفراد المجتمع بأهمية المرافق الترفيهية والحفاظ عليها، وتعزيز التواصل الاجتماعي مع مرتادي الحدائق، وغرس المسؤولية الاجتماعية تجاه المرافق العامة والمحافظة عليها، ورفع مستوى الوعي لدى زوار الحدائق بأهمية المحافظة على المسطحات الخضراء وتفادي الأضرار الناتجة عن رمي مخلفات الشواء في غير الأماكن المخصصة لذلك.
وأشارت الظاهري إلى أن الحملة استهدفت بشكل أساسي الأطفال وجيل الشباب، إضافة إلى العائلات بهدف زرع قيم ومبادئ السلوك الإيجابي البناء والسليم الذي يسهم في الحفاظ على حدائقنا جميلة ونظيفة وبالوقت ذاته إعطاء المتنزهين من العائلات جرعة تثقيفية لإشراكهم بشكل فعلي في تحقيق هذه الأهداف.
وأوضحت الظاهري أن الحملة نجحت في استقطاب أعداد كبيرة من الأطفال والعائلات، الأمر الذي حقق أهداف الحملة وأوصل رسالتها إلى الجمهور، حيث تضمنت محاور الحملة عرض فيلم بيئي خاص بالتعاطي مع النفايات، وتوزيع نشرات توعية للزائرين وتنظيم ألعاب بيئية تعليمية.
كما تم نشر جميع المفتشين في الحدائق المستهدفة وتوعية الزائرين، وتم تكريم الأسرة المثالية التي انطبقت عليها الأحكام والشروط الخاصة بترك المكان بعد الشواء خالياً من المخلفات والتلف، وذلك وفقاً لتقييم فريق التفتيش ومنحها شهادة شكر وتقدير، وتوزيع استمارات استبيانية للزائرين لطرح مقترحاتهم وإبداء آرائهم حول موضوع الحملة، بالإضافة إلى مئات الهدايا التذكارية والتشجيعية التي نالها الأطفال عبر المسابقات البيئية والمعلومات العامة.
وأوضحت أن ختام حملة “حديقتي أجمل” تضمن العديد من المحاور التي أكدت أهمية غرس مبادئ الصحة والسلامة والبيئة وانتهاج الفعل الحضاري الذي يسهم في الارتقاء بمستوى المرافق الخدمية والمتنفسات الطبيعية.
واشتمل الحفل على عرض فيديو خاص للأطفال يتناول أهمية مشاركة المجتمع بفئاته وشرائحه كافة في حماية البيئة.
كما تم اختيار عدد من الأطفال للقيام بعمليات التوعية من خلال طرح بعض الأسئلة الخاصة بالسلوكيات الشائعة بشكل عام في الحدائق والتعقيب على كلام الطفل المشارك بالمزيد من المعلومات، وقام فريق البلدية بتوزيع نشرات التوعية على الزوار والتي تحتوي على بنود اللوائح والقوانين الخاصة بالمخالفات القانونية والغرامات المالية.
كما تم استقبال الزوار والرد على استفساراتهم وتدوين مقترحاتهم، واختيار عدد من المتطوعين ليطلق عليهم “أصدقاء الحديقة” للتواصل مع موظفي البلدية وطرح مقترحات وملاحظات الزوار.
ولإضفاء مزيد من المرح والتشجيع تم توزيع الهدايا التقديرية والتذكارية على الأطفال، إضافة إلى إجراء مسابقات متنوعة للأطفال.

اقرأ أيضا

رئيس بوركينا فاسو يزور واحة الكرامة وجامع الشيخ زايد الكبير