أهدى وفدنا المشارك في اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات الجوية واللجنة الدولية للمظلات فوز ملف الدولة الذي قدمته جمعية الطيران باستضافة مونديال ألعاب المظلات العالمي عام 2012 إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله والى أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وأرجع الوفد الإنجاز الرياضي العالمي الجديد المتمثل بالفوز باستضافة أكبر تجمع مظلي في تاريخ اللعبة منذ تأسيس اللجنة الدولية للمظلات وحتى الآن إلى الدعمين المادي والمعنوي الكبيرين اللذين تجدهما هذه الرياضة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي والذي يقف وراء جميع النجاحات التي حققتها رياضة المظلات سواء الخاصة بالجانب التنظيمي أو الفني على حد سواء. وكانت اجتماعات الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات الجوية واللجنة الدولية للمظلات المنعقدة حالياً في مدينة بار في جمهورية الجبل الأسود إحدى جمهوريات الاتحاد اليوغسلافي السابق قد شهدت أمس الأول حسم أمر الاستضافة إلى دبي عقب منافسة ماراثونية بين ملفنا والملف الإيطالي، وجاءت النتيجة لصالحنا، حيث حصلنا على 29 صوتا مقابل 6 أصوات للملف الإيطالي، بعد سيناريو لم تعهده أية عملية اقتراع سرية من قبل والذي تضمن مفاجأة غير متوقعة في بداية التمهيد لعملية الاقتراع، وعقب عرض ملخص الملفين مقروناً بأسئلة الأعضاء والإجابات التي رد عليها أصحاب كل ملف عند عرضه للمرة الأولى كانت المفاجأة التي تتلخص في الدعم العلني والمباشر لرئيس اللجنة الدولية للمظلات د. جريهام حينما علق على ملخص الملفين وقال “إن اللجنة الدولية تأمل في فوز ملف الإمارات وإقامة البطولة في مدينة دبي الساحرة”. وعقب إعلان الفوز انهالت المكالمات من الإمارات وخارجها على رئيس وأعضاء الوفد وفي مقدمة المهنئين سيف بن مرخان الكتبي مدير مكتب سمو ولي عهد دبي والذي أكد خلال الاتصال الهاتفي أن هذا الإنجاز التنظيمي ما كان ليتحقق لولا الدعم اللامحدود الذي يقدمه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وتوجيهاته التي كانت الحافز الأكبر لفريق العمل. وأعرب ماجد عبد الرحمن البستكي المدير الإعلامي لمكتب سمو ولي عهد دبي عن سعادته البالغة بفوز ملف الإمارات واستضافة دبي للحدث الأبرز في تاريخ رياضة المظلات، مشيراً الى أن دعم وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد كان العامل الحاسم في الفوز إلى جانب العمل بروح الفريق الواحد. وأبدى خالد أحمد بن سليم مدير دائرة السياحة والتسويق التجاري سعادته بفوز ملف الإمارات واستضافة مونديال العالم للمظلات، متمنيا التوفيق لأسرة المظلات وسكاي دايف دبي. وهنأ الشيخ سلمان بن عبد الله آل خليفة نائب رئيس الاتحاد الخليجي رئيس الاتحاد البحريني للرياضات الجوية وفد الجمعية وأسرة سكاي دايف دبي متمنياً لهم دوام النجاحات. كما هنأ بالفوز د. أحمد سعد الشريف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي والمستشار محمد الكمالي رئيس اللجنة الفنية الأولمبية رئيس لجنة الاحتراف في مجلس دبي الرياضي والمستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى عضو اللجنة الأولمبية الوطنية وراشد اميري مدير عام قناة دبي الرياضية. من ناحيته أكد أعضاء فريق العمل الذي أعد الملف المشارك أنه ما كان ليتحقق هذا الإنجاز التنظيمي لولا الدعم الكبير والمتابعة الدقيقة والتوجيهات الحكيمة التي حظي بها الملف والوفد من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي والتي كانت النبراس الذي اهتدى به الوفد خلال كل خطوات العمل حتى تكللت مساعيه بالنجاح. وقال يوسف الحمادي رئيس جمعية الطيران رئيس الوفد “إن ما تحقق يعبر عن تضافر كافة الجهود والعمل بروح الأسرة الواحدة”، مشيراً الى أن مؤازرة فريق العمل له كان قويا خاصة وأن المنافسة لم تكن سهلة وسبقها عمل مضن استمر زهاء ستة أشهر متواصلة. وأضاف: “تكللت مساعينا بالنجاح ودبي قادرة على استضافة كبرى الأحداث. إن نجاح الملف سيكون نقطة البداية للعمل”، مشيرا إلى حرص فريق العمل على أن تتواصل الجهود حتى انطلاقة البطولة في الثاني من ديسمبر 2012 بالتزامن مع احتفالات الدولة باليوم الوطني لكي يخرج المونديال بصورة رائعة تعكس الوجه الحضاري واهتمام قادتنا ومسؤولينا. وقال محمد يوسف رئيس لجنة المظلات بجمعية الإمارات للطيران “إن فوز ملف الإمارات شرف كبير ليس للمظلات وحدها بل لرياضة الإمارات، ويثبت ذلك أن دولتنا قادرة على استضافة كبرى الأحداث وهذا ليس بجديد عليها وهو فخر لكل إماراتي”، متمنياً أن يكون تنظيم البطولة هو الأروع من نوعه وكلنا ثقة في هذا لأن دعم سمو ولي عهد دبي سيكون الدافع لنا. النجاح لم يأت من فراغ الجبل الأسود (الاتحاد) - أعرب نصر النيادي عضو الوفد عن سعادته البالغة باستضافة أكبر تجمع مظلي يعكس الوجه الحضاري والرياضي لدولتنا، معرباً عن فخره واعتزازه كمواطن إماراتي بالإجماع الدولي وللثقة الغاية التي أولتها الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للرياضات الجوية واللجنة الدولية للمظلات وبما تحقق من نجاحات بسبب فوز الملف. وأضاف: “مما لاشك فيه أن هذه الفرحة التي تغمرنا الآن فرحة ليست إماراتية فحسب، بل إنها فرحة كل أسرة المظليين في الخليج والعالم العربي وآسيا مشيراً الى أن الطريق لم يكن مفروشا بالورود، وأن هذا النجاح لم يأت من فراغ بل جاء نتيجة دعم كبير ومتواصل من سمو ولي عهد دبي والنجاحات التي تحققت في البطولتين السابقتين وبتضافر جهود كافة الهيئات والمؤسسات بالدولة”. وعبر عمر الحجيلان عضو الوفد عن سعادته بفوز ملفنا ونجاح فريق العمل، وقال نحن فخورون بفوزنا باستضافة المونديال والآن أمامنا عمل كبير ومضن للمحافظة على المستوى الذي وصلنا إليه والمستوى التنظيمي. حمدان بن محمد أول المهنئين الجبل الأسود (الاتحاد) - حرص سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي على متابعة الوفد وأبدى سموه توجيهاته ببذل كل الجهود لتسهيل مهمة فريق العمل كما تابع سموه عملية الاقتراع لحظة بلحظة وكان أول المهنئين بالفوز باحتضان الحدث الأبرز والأضخم في تاريخ اللعبة. إشادة آسيوية الجبل الأسود (الاتحاد) - أشاد مبارك سويلم السويلم رئيس الاتحادين العربي والآسيوي للرياضات الجوية بفوز ملف الإمارات وقال: “قبل أن نهنئ الإمارات فإننا نهنئ أنفسنا لأن استضافة مونديال القفز ديسمبر المقبل حدث يقام للمرة الأولى في دولة عربية وفي منطقة الشرق الوسط وسيكون له مكاسب هائلة، مشيراً إلى أن نجاح الوفد في الفوز باستضافة البطولة ثمرة عمل الجميع ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ليتحقق الحلم الذي يراود كل المظليين العرب والآسيويين. وأشاد السويلم باعتباره أحد أعضاء فريق العمل الداعم للملف بالجهد الذي بذله كل أعضاء الوفد وفي مقدمتهم يوسف الحمادي رئيس جمعية الإمارات للطيران معربا عن أمله في أن يتوج هذا الفوز بتنظيم ولا أروع في دبي. ترويج للدولة الجبل الأسود (الاتحاد) - أكد حمد بن مجرن ممثل دائرة السياحة والتسويق التجاري عضو فريق العمل بأن الفوز باستضافة أكبر تجمع مظلي في العالم تحقق بفضل توجيهات ودعم ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مشيرا إلى فخر واعتزاز دائرة السياحة والتسويق التجاري بتواجدها ضمن فريق العمل، ومؤكدا أنه لابد أن يكون الفوز بالاستضافة إضافة جديدة للنجاحات التي حققتها دبي والتي تدعمها وتسهم في الترويج لها. معرباً عن ثقته الكاملة في أن المونديال سيكون من أنجح الاستضافات، وسيكون خطوة مهمة في إطار الترويج للدولة وإبراز الوجه الحضاري.