الاتحاد

منوعات

سكان بلدة يفكرون في الهجرة منها جماعيا

بدأ سكان بلدة استرالية صغيرة، يعملون بالزراعة، يفكرون بالهجرة الجماعية منها إذا لم تسقط الأمطار قريبا لتملأ الخزانات.

ولدى سكان بلدة كلونكاري بولاية كوينزلاند، وعددهم ثلاثة الآف شخص، إمدادات تكفي لمدة أربعة أشهر فقط من مياه الشرب.

وقال عمدة البلدة أندرو دانيالز لصحيفة (ذا سيدني مورنينج هيرالد) "خيارنا النهائي هو الإخلاء.. إنها القشة التي قصمت ظهر البعير. من الواضح أنه كان لدينا الكثير من الخيارات في جعبتنا، لكن السكان أصبحوا يائسين".

وحظر مسؤولو البلدة استخدام المياه لأي شيء آخر سوى الشرب والطهي والاغتسال.

وانخفض منسوب المياه في الخزان الرئيسي بنسبة 15 بالمئة عامين متعاقبين بدون هطول كبير في الأمطار.

ويطالب وزير الزراعة بارنابي جويس بمزيد من المساعدة للمزارعين في 69 بالمئة من ولاية كوينزلاند التي تتضرر بسبب الجفاف نظرا لقلة هطول الأمطار.

اقرأ أيضا

القرية العالمية.. «نسيج واحد» لثقافات متعددة