عربي ودولي

الاتحاد

السعودية تحذر من تفاقم أوضاع المنطقة بسبب التوترات والإرهاب

خادم الحرمين خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء (واس)

خادم الحرمين خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء (واس)

الرياض (وكالات)

بارك مجلس الوزراء السعودي خلال اجتماعه أمس برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، تأسيس مجلس الدول المطلة على البحر الأحمر وخليج عدن. وقال وزير الإعلام السعودي تركي بن عبدالله الشبانة إن «مجلس الوزراء السعودي أكد أهمية دور المجلس في تعزيز سبل التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية بين تلك الدول، والسعي لتحقيق مصالحها المشتركة وتعزيز الأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي، لما يمثله الممر المائي من أهمية للتجارة الدولية والتواصل بين الحضارات والثقافات».
ودعت المملكة العربية السعودية المجتمع الدولي إلى ضرورة ضمان استقرار العراق والمنطقة، معتبرة أن «التدخل التركي في ليبيا يعد مخالفًا لمواقف الجامعة العربية». وقال الشبانة، في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية (واس) إن المجلس استعرض جملة من التقارير حول تطورات الأحداث ومجرياتها على الساحتين الإقليمية والدولية. وجدد المجلس التأكيد على ما دعت إليه المملكة من أهمية العمل على تحقيق أمن المنطقة واستقرارها ودرء كل ما قد يؤدي إلى تفاقم الأوضاع نتيجة لتصاعد التوترات والأعمال الإرهابية التي حذرت من تداعياتها، مشيراً إلى الأحداث الجارية في العراق الشقيق، وضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن واستقرار المنطقة. وأكد مجلس الوزراء السعودي، ما أعربت عنه المملكة من رفض وتنديد التصعيد العسكري والتدخلات التركية في الشأن الليبي بشكل مخالف للمبادئ والمواثيق الدولية. وقال الشبانة إن التدخل التركي في ليبيا يعد انتهاكاً لقرارات مجلس الأمن الصادرة بشأن ليبيا، ومخالفاً للموقف العربي الذي تبناه مجلس جامعة الدول العربية في ديسمبر الماضي، مؤكداً أن التدخل يقوض الجهود الأممية الرامية لحل الأزمة الليبية، ويشكل تهديداً للأمن الليبي والعربي والإقليمي.

اقرأ أيضا

ارتفاع عدد المصابين بكورونا في ليبيا إلى 10