صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

مخاوف سياسية تدعم أسعار النفط



عواصم - (وكالات): ارتفع مزيج برنت الخام بينما تراجع الخام الاميركي قليلا أمس، فيما تلقى الأسعار دعما نتيجة عدة عوامل أساسية من بينها الغموض الذي يحيط بنتيجة انتخابات الرئاسة في نيجيريا، الدولة العضو في أوبك، والنزاع حول الملف النووي الإيراني، وهي العوامل التي تؤثر على الإمدادات·
وخلال تداولات يوم أمس، ارتفع مزيج برنت، خام القياس الأوروبي، 0,10 دولار إلى 66,59 دولار للبرميل وتراجع الخام الأميركي 0,11 دولار إلى 64 دولارا للبرميل· وزاد السولار 4,25 دولار إلى 579,75 دولار للطن·
وتثور مخاوف من أن تؤدي المشاكل التي أحاطت بالانتخابات النيجيرية إلى تفاقم المخاطر المحتملة التي تحيط بإنتاج النفط النيجيري وتصديره·
وقال تاجر: ''نيجيريا وإيران والمخاوف بشأن الإمدادات في الولايات المتحدة قبل موسم الرحلات في الصيف هي العوامل الثلاثة الرئيسية التي تسهم في الصعود· ويلقى السوق دعما نتيجة توترات بين إيران والغرب بشأن البرنامج النووي لطهران·
وتستأنف إيران والاتحاد الأوروبي المفاوضات بشأن برنامج طهران النووي في تركيا غدا الأربعاء· على صعيد متصل، ذكرت صحيفة القبس أن الكويت اكتشفت حقل غاز كبيرا في شمال البلاد· وقالت صحيفة القبس في تقرير لم تنسبه إلى أي مصدر إن الاختبارات الأولية التي أجرتها وزارة النفط أثبتت وجود كميات كبيرة من الغاز في الحقل·
ويقع حقل الغاز الجديد قرب أم نقا بين الروضتين والعبدلي في شمال الكويت· وأعلنت الكويت كشفا كبيرا بالقرب من أم نقا في مارس 2006 ليضيف احتياطيات غاز جديدة تبلغ نحو 35 تريليون قدم مكعب·
ورغم أن الكويت تملك نحو عشر احتياطيات النفط العالمية، الا انها تحتاج لمزيد من الغاز للمساعدة في توليد الكهرباء لتلبية الطلب المتزايد على الطاقة·
من جانبها، رفضت مجموعة الطاقة النمساوية ''او·ام·في'' أمس التعليق على تقارير صحفية ايرانية ذكرت أن الاتفاق الذي وقع في مطلع الأسبوع الجاري مع الشركة يبلغ حجمه 30 مليار دولار ومدته 25 عاما، وقالت إن حجم أي استثمار يتوقف على المفاوضات·
ووصف التلفزيون الرسمي في إيران الاتفاق بأنه الأكبر على الإطلاق الذي توقعه إيران مع أوروبا· وذكرت وسائل الاعلام الرسمية ان المجموعة النمساوية ستسهم في تطوير موارد الغاز الضخمة في البلاد وبناء مصنع لإنتاج الغاز الطبيعي المسال· وقالت المجموعة النمساوية انها وقعت مذكرة تفاهم تشير لعزم الطرفين بدء محادثات اخرى ورفضت الافصاح عن أي تفاصيل مالية·
وقال اريك باير المدير العام للمجموعة في ايران لوكالة رويترز ''لا يمكننا التعليق على أرقام·· سيتحدد هذا بناء على المفاوضات· لم نتخذ قرارا بعد بالمشاركة في اي استثمار''·
إلى ذلك، أعلنت شركة اشيكاواجيما - هريما اليابانية للصناعات الثقيلة إنها ومؤسستها التجارية ايتوشو فازتا بطلبية قيمتها 130 مليار ين (1,1 مليار دولار) لبناء محطة لغاز البترول المسال من شركة سوناطراك الجزائرية· وقال متحدث باسم شركة اشيكاواجيما-هريما ان هذه اكبر طلبية تفوز بها الشركة لمشروع واحد·
وأضاف انه سيتم بناء المحطة في غرب الجزائر بحلول اغسطس 2010 تقريبا وستبلغ طاقته السنوية ثلاثة ملايين طن وتعتزم تشغيل ما بين ثلاثة آلاف إلى أربعة آلاف عامل محلي·
وكان محمد مزيان المدير العام للمجموعة الطاقوية ''سوناطراك'' المملوكة للحكومة، قد قال مساء أمس الأول إن المجموعة حققت رقم أعمال بلغ 13 مليار دولار في الربع الأول من العام الجاري مسجلة تراجعا بنسبة 50% عن الرقم الذي حققته في نفس الفترة من العام الماضي·
وبلغت صادرات ''سوناطراك'' العام الماضي 54 مليار دولار أي ما يعادل نحو 140 مليون طن من البترول والمحروقات·
وأعلنت ''سوناطراك'' عن اكتشاف جديد للغاز بإمكانياتها الخاصة في منطقة عين صالح بجنوب البلاد موضحة أن البئر المكتشف يقع بشمال منطقة (ترشومين مكرر واحد) عند خط الأحنات (كتلة 340 أ)·
والاكتشاف هو السابع لـ''سوناطراك'' منذ بداية العام الجاري، أربعة منها كانت بالشراكة مع مؤسسات أجنبية·