الاتحاد

الرياضي

تراجع شعبية بيكهام في هونج كونج

بيكهام

بيكهام

بدأت إشارات أفول الهوس الآسيوي بنجم كرة القدم الانجليزي ديفيد بيكهام تظهر أمس مع احتمال خوض اللاعب الشهير مباراة ودية مع فريقه الأميركي لوس أنجلوس جالاكسي في ستاد نصفه على الاقل سيكون خالياً بهونج كونج· ولم يتوجه سوى بضعة عشرات من الجماهير إلى مطار هونج كونج لاستقبال بيكهام '' وبقية زملائه في جالاكسي لدى وصولهم أمس الأول، مقارنة بالمئات الذين توجهوا إلى المطار نفسه لاستقبال بيكهام في زيارته السابقة لهونج كونج مع فريقه الاسباني السابق ريال مدريد في عام 2003 ·
في الوقت نفسه شهدت مبيعات تذاكر المباراة الاستعراضية التي سيلعبها جالاكسي أمام فريق من هونج كونج غداً نشاطا ضئيلا، حيث لم تبع حتى الآن سوى ستة آلاف تذكرة من 35 ألف تذكرة للمباراة منذ فتح باب بيع التذاكر·
واعترف اتحاد الكرة الوطني في هونج كونج بأنه يتوقع ألا يتعدى عدد الجماهير الحاضرة بالاستاد 20 ألف متفرج على أفضل تقدير، أي نصف سعة الاستاد الذي يضم 40 ألف مقعد· وتتراوح أسعار تذاكر المباراة ما بين 15 و125 دولارا·
ولكن من المرجح أن يكون سبب فتور الحماس الجماهيري للمباراة هو عدم معرفتهم ببقية زملاء بيكهام بالفريق الأميركي أكثر منه عدم اهتمام ببيكهام نفسه· فقد كان العديد من جمهور لاعب مانشستر يونايتد السابق المتعصبين في بداية صفوف الجماهير الراغبة في شراء تذاكر المباراة، ولكن معظمهم فشلوا في تحديد أسماء أي من بقية زملاء بيكهام في فريق لوس أنجلوس جالاكسي الذي يلعب له الآن·
وفي المؤتمر الصحافي، كانت الاسئلة الموجهة إلى الهولندي رود خوليت مدرب جالاكسي مقصورة تقريباً على نجمه الانجليزي لدرجة أنه صرخ في إحدى المرات قائلا ''لست والد بيكهام''· ولعب بيكهام 99 مباراة دولية مع منتخب إنجلترا ولكنه استبعد من قائمة الفريق في أولى مبارياته تحت قيادة مدربه الايطالي الجديد فابيو كابيلو في الشهر الماضي·

اقرأ أيضا

هزاع بن زايد: «أصحاب الهمم» يضربون المثل في التحدي والإرادة