صحيفة الاتحاد

الإمارات

الأمم المتحدة تكرم أم الإمارات.. والمغرب يمنحها قلادة الوسام المحمدي


السيد سلامة:
شهدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة المرأة العربية رئيسة الاتحاد النسائي العام '' أم الإمارات'' مساء أمس فعاليات المهرجان الذي أقامته جامعة زايد تحت شعار '' أم الإمارات'' والذي تم خلاله تكريم سموها ومنحها قلادة '' الوسام المحمدي'' من قبل صاحبة السمو الملكي الأميرة للاحسناء شقيقة عاهل المملكة المغربية 'وهو أرفع وسام تمنحة المملكة لرؤساء وملوك وزعماء دول العالم' كما تم تكريم سموها من قبل البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة "undp " والبرنامج الإنمائي للمرأة '' اليونيفيم''· وحضرت الحفل الذي أقيم مساء أمس في قصر الإمارات جلالة الملكة رانيا العبدالله قرينة عاهل المملكة الأردنية الشقيقة وقرينة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الأميرة هيا بنت الحسين' وسمو الأميرة للاحسناء شقيقة عاهل المملكة المغربية الشقيقة 'وعدد من سمو الشيخات' وقرينات أعضاء السلك الدبلوماسي وعضوات المجلس الوطني ' وعضوات هيئات التدريس بجامعة زايد 'والقيادات النسائية في الدولة·
تكريم مرموق
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس جامعة زايد في كلمته بالمناسبة على أهمية هذا الاحتفال ، الذي نشعر فيه بزهوٍ كبير ، وفخرٍ أكبر ، بهذا التكريم الدولي المرموق ، لسمو الشيخة فاطمة، أم الإمارات ، والذي تنالهُ بكل كفاءةٍ وجدارة ، وفاءً واعتزازاً ، بالمكانة الرفيعة ، التي تحظى بها، نتيجة لأفضالها الكثيرة ، وإسهاماتها المتميزة ، بل وأدوارها الريادية والتاريخية ، التي تضيف باستمرار ، أرصدةً جديدةً ومتنامية ، إلى إنجازات الدولة والوطن · وقال معاليه: إن احتفالنا الليلة ، إنما هو تعبيرٌ صادق ، عن المنزلة الخاصة ، التي تتبوّأُها '' أم الإمارات '' في قلوبنا جميعاً ، بل إنه كذلك ، تقديرٌ عميق ، لما لها من عطاءٍ وإنجاز ، في مسيرة الخير والنماء ، التي قادها في ربوع هذا الوطن ، المغفور له الوالد ، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ـ رحمه الله وأجزل ثوابه ـ لقد كان لسموها دائماً ، دورٌ مرمـوق ، في تفعيل التنمية الشاملة في المجتمع ، وتأثيرٌ كبير ، في تعميق مكانة المـرأة والأسرة بشكلٍ خاص ، وأصبحت بالفعل والعمل ، الرمزَ الحيّ ، والنموذجَ الأمثل ، في الريادة وحب الوطن ·
وأشار معاليه: إن ما تقوم به سمو الشيخة فاطمة، من جهود متواصلة ، في خدمة الإنسان والمجتمع ، وهي جهودٌ تمتد لتشمل الإمارات ، والمنطقة ، والمحيط العربي والعالمي كذلك ، إنما يعكس رؤية حضارية وإنسانية رائعة ، تشمل كافة المجالات ، وتهتم بمختلف الفئات في المجتمع ـ تهتم بالمرأة ، بالنشء ، بالأسرة ، بالمسنين ، بالأرامل واليتامى ، وبذوي الاحتياجات الخاصة ـ هذا بالإضافة إلى مجالات محو الأمية ، والتوعية الصحية ، والحرص كل الحرص ، على تأكيد مشاركة المرأة بالذات ، في مسيرة المجتمع ، وإسهامها في كافة مجالات العمل الوطني · إن لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أيضاً ، أفضالاً لا تُنكَر ، في مساعدة المحتاج ، ومَد يَدِ العون ، إلى المتضررين من الكوارث والمجاعات ، في كافة أنحاء العالم ' وإننا نحمد الله كثيراً ، أن جهود أم الإمارات ، قد آتت ثمارها الطيبة ، كما أننا نعيش نتائجها الرائعة ، يوماً بعد يوم ، وارتفعت راية الإمارات بفضلها ، عاليةً خفّاقة ، في المنطقة والعالم ـ ولايسعنا الليلة ، إلا أن نعبر عن الاعتزاز والفخر بكل هذا ، وبأن حب الإمارات ، هو في قلب سمو الشيخة فاطمة ، حبٌ يملأ الحياة كلها، ويفيض بالإخلاص العميق للوطن ، وبالخير والعطاء للجميع ـ إنني أسجل هنا ، باسم جامعة زايد ، بل وباسم كافة أبناء وبنات الإمارات ، تهنئتنا الخالصة ، بل وتقديرنا العميق ، لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك ، داعياً المولى العلي القدير ، أن يبارك فيها ، وأن يمتّعها بالصحة والعافية ، وأن يديم علينا ، عطاءها المتدفق ، وأن يوفقها دائماً ، على طريق الخير ، كي نباهي بها الأمم ، باعتبارها رمزاً حياً ، للأمومة الحنون ، ونموذجاً رفيعاً ، للوطنية الصادقة 'واسمحوا لي هنا ، أن أشكركم جميعاً ، على مشاركتكم جامعة زايد ، في الاحتفال ، وعلى ما تظهرونه بهذه المشاركة ، من محبةٍ وولاء ، لسمو أم الإمارات ، وأخص بالشكر ، ممثلي الأمم المتحدة ، والمنظمات العربية والعالمية ـ مقدراً لهم مبادرتهم بتكريم سموالشيخة فاطمة ، وحرصهم على التأكيد على مكانتها ، كنموذج رائد ، تقتدي به المرأة ، في كل زمانٍ ومكان 'كذلك أشكر كافة الفنانين ، الذين أسهموا في العمل الفني ، الذي تشاهدونه هذه الليلة ، ولا أنسى بحال ، دور أبنائنا وبناتنا من طلبة مدارس أبوظبي ، الذين يشاركون في هذا الاحتفال الكبير 'وكافة الطالبات من جامعة زايد ، اللاتي يؤكدن من خلال تنظيمهنّ لهذا الاحتفال ، اعتزازهنّ الكبير ، بأم الإمارات ، وحرصهنّ الأكيد ، على أن تكون لهنّ دائماً ، نموذجاً للأمومة الصادقة ، وقدوةً في حب الوطن 'ومرةً أخرى ، أكرر تهنئتي وسعادتي ، بالاحتفاء بسمو أم الإمارات ، وهنيئاً لسموها بالتكريم والتقدير ، وهنيئاً لنا وللإمارات كلها ، بهذا التكريم ، الذي هو في الواقع ، فخرٌ للجميع ·
على هامش الحفل
أعلنت الطالبة عفراء الكعبي من جامعة زايد عن بدء فعاليات الحفل الذي تم فيه توزيع كتاب '' الشيخة فاطمة عطاءات بلاحدود وإنجازات تعبر الحدود ''' ثم ألقى الشاعر رعد الشلال قصيدة تهنئة لسمو الشيخة فاطمة بالمناسبة' وبعدها تمت عملية التكريم حيث قدمت السيدة أمة العليم السوسوة الأمين العام المساعد للأمم المتحدة المدير الإقليمي لمكتب الدول العربية شهادة تقدير لسمو الشيخة فاطمة '' عرفانا لدورها الريادي في دعم الأهداف الإنمائية الألفية ومساندتها لقضايا المرأة وتمكينها من المشاركة فى الحياة السياسية في دولة الإمارات العربية المتحدة'' ' ثم قدمت د· هيفاء أبو غزالة المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ''اليونيفيم'' شهادة التقدير الثانية لسموها هذا نصها '' تقديراً لدورها المميز القيادي في تعزيز حقوق المرأة الإنسانية وتمكينها، والتزامها بحمل الرسالة الإنسانية النبيلة لتحسين نوعية الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة 'يتشرف صندوق الأمم المتحدة الإنمائي للمرأة ''اليونيفم'' بتكريم سُمُوّ الشَّيْخَةْ فَاطِمَةْ بِنْتُ مُبَارَكْ باعتبارها مفخرة للمرأة الإماراتية والعربية في التاريخ الحديث لمساهمتها في تكريس مكانة المرأة العربية في صنع المستقبل'' ·


في كلمة تقدير لمشاعر ابنة الإمارات الفياضة
الشيخة فاطمة: التكريم يجسد معاني الوفاء ويضاعف المسؤولية


خديجة الكثيري:
وجهت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عميق شكرها إلى وفود منظمة الأمم المتحدة التي بادرت إلى تكريم سموها برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك - وزير التعليم العالي والبحث العلمي ورئيس جامعة زايد- وأكدت سموها أن هذا التكريم يجسد الكثير من معاني الوفاء والقيم الأصيلة ويعكس مدى التواصل بينها وبين بناتها في الإمارات وأخواتها وصديقاتها في مختلف دول العالم من أجل إعلاء المبادئ الإنسانية النبيلة ويعمق رؤيتها بشأن دعم حوار الحضارات ونشر ثقافة السلام والاهتمام بتطوير واقع المرأة وتبني أحلامها وطموحاتها ومساعدة المرأة في أي قطر من العالم على تجاوز الصعاب التي تواجهها·· وعبرت أم الإمارات عن عرفانها للمشاعر الفياضة الصادقة التي تبدو واضحة جلية في عيون كل بنات الإمارات اللاتي يبادلن سموها حباً بحب ووفاءً بوفاء مؤكدة أن ابنة الإمارات طوال مسيرة تمتد لما يزيد عن 3 عقود كانت تترجم بكل إخلاص أحلامها وطموحاتها وتنسجم تماماً مع أفكار سموها الرامية إلى تطوير واقع المرأة دوماً لما هو أفضل وأجمل·· وجددت سمو الشيخة فاطمة عهداً بمواصلة مشوار الانجازات لابنة الإمارات التي فتحت لها آفاق واسعة للتعبير عن قدراتها الإبداعية ومواهبها في مختلف المجالات·
وأكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أن التكريم عندما يجيء من مؤسسات دولية فهو شهادة لابنة الإمارات ووسام تضعه على رأسها وهو في الوقت نفسه يؤكد صحة النهج الذي كرست سموها حياتها من أجله ووجهت سمو الشيخة فاطمة رسالة إلى المرأة الإماراتية أكدت خلالها أن هذا التكريم ضاعف من حجم المسؤولية ويدعونا إلى مزيد من الإصرار على مواكبة العصر بكل تقنياته الحديثة والأخذ بأسباب التقدم والمدنية في الوقت الذي نتمسك فيه بقيم مجتمعنا وتعاليم ديننا الحنيف وتراث أجدادنا كي نحافظ على منجزاتنا ونعمق من مكاسبنا لخير بلادنا وسلامة واستقرار مجتمعنا بكل طوائفه وفئاته ومن أجل غد أفضل للأجيال القادمة·· واختتمت سموها التصريح بالشكر العميق لمعالي الشيخ نهيان بن مبارك راعي الاحتفال وصاحب المبادرات الرائعة التي تعكس أصالته ونبل أخلاقــه·· كما وجهت الشكر إلى كل من جلالة الملكة رانيا العبدالله حرم العاهل الأردني و سمو الأميرة للا حسناء شقيقة - العاهل المغربي - على حضورهما حفل التكريم ووجهت سموها تحية شكر وتقدير إلى جلالة العاهل المغربي لمنحها وسام المحمدي مؤكدة على العلاقات الاخوية القوية بين البلدين الشقيقين·


الكعبي يبحث مع ودودة بدران الترتيبات وجدول الأعمال
الشيخة فاطمة تترأس اجتماع المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية مايو المقبل


التقى معالي علي بن سالم الكعبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة التنمية الأسرية ومدير مكتب سمو وزير شؤون الرئاسة ظهر أمس الدكتورة ودودة بدران مديرة منظمة المرأة العربية بحضور سعادة نور السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام لبحث كافة الترتيبات والإجراءات التي تم اتخاذها بشأن اجتماع المجلس الأعلى لمنظمة المرأة العربية والذي من المقرر انعقاده في نهاية مايو المقبل برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك - رئيسة منظمة المرأة العربية - في حضور عدد كبير من السيدات الأول للدول الأعضاء في المنظمة· وأكد معالي علي الكعبي في بداية الاجتماع على توجيهات سمو الشيخة فاطمة باتخاذ كافة الترتيبات الكفيلة بخروج الحدث بالمستوى الذي يليق بالحدث· ومن هذا المنطلق تم تشكيل لجنة عليا برئاسة معاليه على ان تكون نورة السويدي نائباً، وضمت اللجنة في عضويتها ممثلين لوزارات شؤون الرئاسة والخارجية والداخلية ودائرة الطيران المدني والمجلس الوطني للإعلام، واستمع معاليه الى شرح تفصيلي من السويدي حول عمل اللجان المختلفة وتم تسمية رؤساء اللجان الفرعية مع سرعة التوجيه بوضع خطة العمل وعرضها على اللجنة العليا لإقرارها· وقد أبدت الدكتورة ودودة بدران ارتياحها البالغ واطمئنانها الكبير على نجاح الإمارات في ظل رئاسة سمو الشيخة فاطمة للمنظمة في تنظيم اجتماع المجلس الأعلى· وقالت بدران ان المجلس التنفيذي ولجنة المكتب سوف يعقدان اجتماعين تحضيريين للقاء السيدات الأول لترتيب جدول الأعمال وما يتعلق بخطة العمل المستقبلية مشيرة الى ان المرأة العربية في كل مكان تتطلع الى ما سوف تقدمه لها المنظمة في ظل رئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، وثمنت المديرة التنفيذية للمنظمة جهود معالي علي سالم الكعبي مؤكدة احترافية أداء اللجان التي وجه بتشكيلها·
حضر اللقاء كل من هلال الكعبي مدير مكتب معاليه وخلفان الظاهري مدير إدارة القصور الخارجية·