الاتحاد

عربي ودولي

بطريرك الأرثوذكس يهرب بعد إقالته بحماية جنود إسرائيليين


غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
أعلن الناطق الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية في القدس المحتلة الأب عطا الله حنا أمس، هروب البطريرك أرينيوس الأول بطريرك القدس للروم الأرثوذكس إلى جهة مجهولة بحماية رجال أمن إسرائيليين· وأشار حنا إلى أن البطريرك هرب بعد إعلان المجمع المقدس رسمياً أمس الاول إقالته من كرسي البطريركية في القدس على خلفية تورطه المباشر 'صفقة باب الخليل' التي تضمنت بيع عقارات أرثوذكسية لجهات يهودية· وأعلن الأب حنا، أنه سيتم عقد اجتماع للمجمع المقدس من أجل تشكيل لجنة للإشراف على البطريركية والإعداد لانتخاب بطريرك جديد·
وقال: إن البطريركية أعلمت رسمياً السلطة الفلسطينية والحكومة الأردنية بهروب البطريرك· وأضاف أن كرسي البطريرك أصبح شاغراً حتى يتسنى للمجمع انتخاب بطريرك جديد، مشيراً إلى أن هذه هي المرة الأولى في تاريخ البطريركية التي يتم فيها هرب البطريرك بهذه الطريقة·
وأعلنت مصادر رسمية فلسطينية ان شرطة الاحتلال الإسرائيلي أغلقت مساء أمس الأول، المنطقة المحيطة بمقر بطريركية الروم الأرثوذكس في البلدة القديمة من القدس، ومنعت المواطنين من الإقتراب من المنطقة في اعقاب قرار المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية عزل البطريرك أرينيوس الأول·
وقال ديمتري دلياني، رئيس التجمع الوطني المسيحي: إن عناصر التجمع وأبناء الطائفة، بدأوا بالتجمع في المنطقة لمنع أي تحرش من قبل الشرطة الاسرائيلية ضد رجال الدين المعارضين للبطريرك المعزول·
واعتبر حنا إقالة البطريرك أرينيوس الأول بشكل رسمي، 'يوما تاريخيا في تاريخ الكنيسة'، وقال: إن الكنيسة ستبدأ صحفة جديدة في تاريخ الكنيسة، وعهدا جديدا، ونحن جميعاً مسلمين ومسيحيين، شعب واحد، وقضية واحدة، وندافع عن القدس ومقدساتها ومؤسساتها معاً·
وقال المحامي نبيل مشحور، رئيس نادي الاتحاد الأرثوذكسي العربي في القدس، رئيس لجنة المتابعة للطائفة الأرثوذكسية: إن الطائفة تثمن عالياً قرار المجمع المقدس للبطريركية، بتنحية البطريرك من منصبه، عقاباً له على تفريطه بأملاك الوقف الأرثوذكسي، الذي لن يكون لقمة سائغة للمخططات الإسرائيلية الهادفة إلى تهويد القدس·

اقرأ أيضا

صحفية تركية: النظام في أنقرة غير ديموقراطي ويقمع معارضيه