الاتحاد

عربي ودولي

العراق :اعتقال عشرات المطلوبين بينهم أمير وقائد خلية متمردة


بغداد - وكالات الأنباء: أعلنت السلطات العراقية أمس اعتقال عشرات المطلوبين بينهم 'أمير' في شبكة ابو مصعب الزرقاوي وإرغام أحد أنصار الرئيس المخلوع صدام حسين على الاستسلام، في حين قتل عدد من العراقيين والأميركيين وجرح آخرون معظمهم ضحايا تفجير انتحاري مزدوج ومدمر في منطقة تجارية مزدحمة في بغداد·
وقالت الحكومة العراقية في بيان رسمي إن أحد مساعدي الزرقاوي في قيادة شبكة تنظيم 'القاعدة' في العراق، غسان محمد أمين حسين الراوي المدعو 'أمير راوة' اعتقل يوم 26 أبريل الماضي أثناء عملية أمنية في مدينة راوة بمحافظة الانبار السنية· وأوضحت أنه كان يزرع الرعب في المدينة حيث كان يسرق سيارات لتفخيخها ويخطف سكان لحملهم على دفع فديات بهدف تمويل عملياته، وسبقت اعتقاله عمليات سمحت بكشف مشغل يستخدم لتفخيخ سيارات وتوقيف اثنين من مساعديه· وقال البيان ايضا إن الراوي كان ينسق اجتماعات قادة الشبكة ويسهل تنقلات الزرقاوي ولقاءاته في راوة وعمليات تسلل اجانب و'جهاديين'الى العراق لتنفيذ عمليات ارهابية ضد الشعب العراقي، وقد اعترف بانه اجتمع مرة مع الزرقاوي في يناير الماضي وسهل اقامته مع أحد أعضاء الشبكة لمدة خمسة ايام· وأضاف أن قوات الامن عثرت على كميات هائلة من الأسلحة وعربات كان يجري اعدادها لتفجيرات وتم تدميرها اثناء العملية·
إلى ذلك، أكد الجيش العراقي انه ارغم أحد قادة المتمردين العقيد السابق نبيل بدري الناصري القريب من صدام حسين واحد افراد عشيرته وقواته الخاصة، على الاستسلام يوم الاثنين الماضي حيث كان يحرك خلية متمردة هناك وقد شعر بأنه مهدد من قبل قوات الامن فاستسلم في تكريت·
وأعلنت وزارة الدفاع أن قوة من الجيش العراقي نفذت حملة دهم في حي الأعظمية في بغداد واعتقلت 7 مسلحين بينهم 3 عرب مشتبه بضلوعهم في أعمال مناوئة لقوات الامن العراقية وتم ضبط كميات كبيرة من الاسلحة والعشرات من القنابل اليدوية ونحو سبعة كيلوجرامات من مادة 'تي· إن· تي' شديدة الانفجار وأسلاك ومواد داخلة فى صناعة العبوات الناسفة· وفي محافظة المثنى ضبطت مفارز الحرس الوطني أعتدة وأسلحة وعبوات ناسفة وقذائف هاون وصواعق ومواد متفجرة أسفل جسر السماوة كانت معدة للاستخدام فى تنفيذ هجمات تستهدف دوريات الشرطة والحرس الوطني والبنية التحتية في المحافظة· وألقت قوات لواء 'الذئب' العراقي القبض على مجموعة مسلحة مكونة من 21 عنصرا في منطقة أبودشير جنوب بغداد، اعترفوا بارتكابهم العديد من الاغتيالات وتفخيخ عدد من السيارات· وأوضح المتحدث باسم اللواء أن قواته اعتقلت قبل يومين أيضا 24 مسلحا في منطقة الدورة التي شهدت الكثير من اعمال القتل والعنف والاغتيالات وتفجير السيارات المفخخة· كما اعتقل جنود عراقيون أمس عددا من المسلحين في البصرة وصادروا قذائف كانت بحوزتهم كما اعتقل متمردون بينهم شرطي عراقي وأجنبي واحد وصودرت أسلحتهم في كربلاء·
من جانب آخر، اعتقلت القوات الاميركية أمس 13 عراقيا أثناء مداهمتها وسط مدينة بيجي بعد ورود معلومات عن وجود أماكن لتفخيخ السيارات·
وأعلنت في بيان رسمي أنها اعتقلت أربعة من المشتبه بهم وصادرت عددا من الاسلحة خلال مداهمة في شمال العراق خلال اليومين الماضيين·
كما تمكنت من إبطال مفعول سيارة مفخخة في مدينة تكريت بعدما اشتبهت بها، حيث أطلقت النار عليها وفر سائقها· وذكر بيان عسكري أميركي أنه تم اعتقال 15 من المشتبه بأنهم إرهابيون وثلاثة من المشتبه بتورطهم فى إعداد السيارات المفخخة خلال مداهمات في الموصل وتم الاستيلاء على مخبأ كبير للاسلحة خلال عملية تفتيش في مدينة القيارة المجاورة·
في غضون ذلك، أعلنت السفارة الاميركية في بغداد ان 15 شخصا بينهم متعاقدان أميركيان قتلوا في انفجار سيارتين مفخختين في ساحة التحرير المزدحمة أمس وان الانفجار ناتج عن 'سيارتين مفخختين' مضيفة ان '15 شخصا قتلوا، بينهم أميركيان'· لكن مصدرا أمنيا عراقيا قال ان 18 شخصا بينهم 4 اميركيين قتلوا وأصيب 54 عراقيا جرحوا من بينهم نساء وأطفال بجروح معظمها خطيرة واندلعت بسبب الانفجارين حرائق هائلة التهمت عددا كبيرا من المحال التجارية والسيارات المدنية· وذكر شهود عيان أن الهجوم الانتحاري المزدوج استهدف ثلاث سيارات كانت تقل مقاولين أجانب يعملون مع القوات الاميريكية وأسفرعن مقتل أربعة منهم وعشرة عراقيين· وصرحت متحدثة باسم شركة 'كيلوج، براون آند روت' للبناء في بغداد بأن القتلى الأجانب الأربعة هم من أفراد الحرس الامني الذين تستعين بهم الشركة· وهز الانفجاران أرجاء العاصمة العراقية وأديا الى تطاير عدد من السيارات فوق حائط منخفض واصطدامها بمدخل نفق يؤدي الى شارع السعدون التجاري في وسط بغداد·
وقتل جندي من قوات مشاة البحرية الأميركية بانفجار عبوة ناسفة أثناء معركة في الكرمة قرب الفلوجة أمس· وقتل جندي عراقي وجرح آخر في انفجار عبوة ناسفة كانا يحاولان تفكيكها في الشرقاط ، كما قتلت امرأة عراقية وجرح اثنان من اطفالها بعد سقوط قذيفة هاون على منزلها في قرية سليمان بيك· وعثر على جثتي جنديين قتلا بالرصاص وتم التمثيل بهما قرب قرية الناعمة وعثر على جثتي مقاولين عراقيين يعملان في نقل الامدادات للقوات الاميركية في الرمادي· وقتل ثلاثة مدنيين عراقيين بينهم امرأة خلال اشتباكات بين مسلحين وقوات أميركية في حديثة· وأفاد شهود عيان أن القوات الاميركية كانت تبحث عن مشتبه بهم في الاجزاء الشرقية من المدينة عندما تعرضت لهجوم أسفر عن إصابة مدرعة بقذيفة 'آر· بي، جي'· وذكرت الشرطة ان 'مسلحين مجهولين اختطفوا مدير دائرة المياه والمجاري في المحمودية، قيس فاضل الغريري ومقاولا يعمل على انجاز اشغال بلدية في المدينة عندما كانا في طريقهما من بغداد الى المحمودية صباح أمس واجبروهما على مرافقتهم الى جهة مجهولة·

اقرأ أيضا

دوي انفجار في وسط كابول