الاتحاد

الرياضي

الغرافة على موعد مع التتويـج

علي كريمي نجم قطر يتعرض لرقابة حميد شامي مدافع الغرافة

علي كريمي نجم قطر يتعرض لرقابة حميد شامي مدافع الغرافة

قد يحسم الصراع على بطولة الدوري القطري لكرة القدم وعلى التأهل للمربع الذهبي والبقاء والهبوط للدرجة الثانية خلال الجولة الرابعة والعشرين التي تنطلق اليوم حيث يسعي الغرافة لحسم البطولة مبكرا كما يسعى قطر والريان والعربي للوصول الى المربع الذهبي ويتنافس الخور والشمال علي عدم الهبوط للدرجة الثانية·
وتبدو مباراة الغرافة مع قطر اقوى وابرز مباريات الجولة والتي ستحدد مصير اللقب بشكل كبير وايضا صراع المربع الذهبي وكذلك مباراة ام صلال مع السد حامل اللقب الذي لا يزال متمسكا بالامل الى جانب مباريات الوكرة مع الريان والشمال مع العربي والخور مع السيلية ماإذا حققت الفرق المرشحة الفوز وفي مقدمتها الغرافة الذي يخوض مواجهة قوية مع قطر لو فاز فيها وخسر السد امام ام صلال سيتوج الغرافة بطلا رسميا دون انتظار للجولات الثلاث المتبقية ولو حقق قطر الفوز علي الغرافة سيثبت اقدامه في المربع الذهبي·
سيتوج الغرافة بطلا رسميا في هذه الجولة اذا حقق الفوز علي قطر واذا تعادل السد مع ام صلال حيث سيترفع رصيده الي 62 نقطة وهو رقم لن يستطيع السد اقرب منافسيه الوصول اليه حتى لو فاز في كل الجولات المتبقية وفي نفس الوقت سيثبت قطر اقدامه في المربع الذهبي ويبتعد بالبطاقة الرابعة عن الريان اقرب منافسيه· ومن هنا اعتبر الفريقان والنقاد ان لقاءهما لقاء بطولة سوف يشهد اثارة وقوة ورغبة اكيدة من اجل الفوز ويزيد من قوة المباراة المستوي المرتفع للفريقين في المباريات الاخيرة وايضا رغبة قطر في الثأر لخسارته مرتين5-صفر و3-2 ·
ويخوض الفريقان المباراة وهما بكامل قوتهما الضاربة لاسيما في الهجوم بوجود البرازيلي كليمرسون هداف الدوري والغرافة وزميله العراقي يونس محمود وسيباستيان سوريا مهاجم قطر واللذين عادا للعب الجولة الماضية وسجل كل منهما هدفين· الغرافة الاول 59 نقطة وقطر الرابع 34 نقطة·
وفي مواجهة فريدة في نوعها يسعي المغربي حسن حرمة الله مع فريقه السد الى الثأر من فريقه السابق ام صلال والذي هزم حامل اللقب بهدفين في لقائهما الاخير وهذه هي المرة الاولي التي يجد فيها حرمة الله في مواجهة مع ناديه السابق الذي قاده لافضل انجازاته الموسم الماضي بالحصول علي المركز الثالث في اول مشاركة له بدوري الدرجة الاولى وتزداد صعوبة المباراة برغبة لاعبي ام صلال في اثبات كفاءتهم وجدراتهم امام مدربهم السابق·
وبغض النظر عن الظروف التي تحيط بالفريقين فانهما لا يفكران سوى في الفوز بسبب تمسك السد بمطاردة الغرافة اضافة الي رغبته في تثبيت اقدامه بالمركز الثاني اذا فقد لقبه وبسبب رغبة ام صلال في الاحتفاظ بمركزه الثالث وفي الوصول الي المربع الذهبي والابتعاد عن مطاردة منافسيه واقربهم قطر والريان السد الثاني 50 نقطة وام صلال الثالث 41 نقطة·
وتصطدم طموحات الريان في استعادة الانتصارات والعودة الي المربع الذهبي مع صحوة الوكرة والذي حقق اول فوز الجولة الماضية بعد 6 هزائم وبعد ان تولي قيادته مدربه الاسبق العراقي عدنان درجال ورغم ضياع حظوظ الوكرة في المنافسة على الدوري والتأهل الى المربع الذهبي الا انه يحاول تحسين صورته وترتيبه ومصالحة جماهيره بعد الخسائر التي توالت عليه وهو ما يجعل مهمة الريان اكثر صعوبة خاصة ولا بديل امامه سوى الفوز بعد خسارته الجولتين الماضيتين واللتين تسببتا في تراجعه من الرابع الي الخامس الريان الخامس 33 نقطة والوكرة الثامن 23 نقطة·
وتبدو الفرصة سانحة امام الشمال والعربي لتصحيح مسارهما وتحقيق طموحهما كل على حساب الاخر وايضا تحقيق الفوز الاول في المرحلة الثالثة من عمر الدوري والذي سيكون فوزا غاليا سيساهم في اعادة حظوظ العربي للوصول الي المربع الذهبي وسيمنح الشمال الامل في الهروب من مصير الهبوط الي الدرجة الثانية وكل التوقعات تؤكد ان المباراة ستكون غاية في القوة كونها الفرصة شبه الاخيرة امام الفريقين العربي السادس 27 نقطة والشمال العاشر والاخير 15 نقطة·
وفي صراع البقاء والهبوط يلتقي ايضا الخور والسيلية حيث لا بديل عن الفوز امامهما للهروب بشكل نهائي من صراع الهبوط وقد كان السيلية بعيدا عن هذا الصراع ووجد نفسه مهددا بالهبوط بعد توقف انتصاراته وبعد ارتفاع رصيد الخور وتقلص الفارق بينهما الي 4 نقاط فقط وبينهما وبين الشمال الى 5 نقاط السيلية السابع 23 نقطة والخور التاسع 19 نقطة·

اقرأ أيضا

الأندية الأوروبية الكبرى تجدد تهديدها بمقاطعة كأس العالم للأندية