مقهى الإنترنت

الاتحاد

على الخط - منصور عبدالله


في البرامج·· ابحث عن الأصل
الحصول على البرامج من الانترنت، والمجانية منها كثير، أمر سهل، ولكن الأهم من ذلك اختيار المواقع الموثوق بها من جهة، وقراءة كافة التفاصيل المتعلقة بها قبل تحميلها على جهاز الكمبيوتر، من جهة أخرى·
كل برنامج يحتوي على التعليمات المتعلقة بكيفية استدعائه وتركيبه وغيرها· ومن هذه التعليمات والإرشادات مثلا: اختيار النسخة أو الإصدار المناسب مع نظام التشغيل الذي لديك، (وندوز أو ماكنتوش··الخ)، كما يوفر لك معلومات حول حجم البرنامج، وهي معلومات مهمة للغاية لأنها تتيح لك معرفة ما اذا كان الكمبيوتر مجهزا أو قادرا على استقباله· فكثير من البرامج تكون كبيرة الحجم بحيث لا يمكن لبعض الكمبيوترات ذات القدرات المحدودة تحملها·
قراءة إرشادات البرنامج ضرورية أيضا، لا سيما أن بعضها قد لا يعمل أحيانا ما لم تكن البيئة مناسبة له، فعلى سبيل المثال، هناك برامج لا تستطيع تشغيلها والدخول إلى الانترنت، ما لم تقم بإعدادات الجدار الناري (زون الارم مثلا)، للسماح لها بالعمل·
والبرامج المعروفة باسم 'شير وير'، لا تخلو من متاعب، لتأثيرها على سير عمل نظام التشغيل، وبعضها يصعب إلغاؤه عندما تنتفي الحاجة اليه، ولهذه الأسباب، ينبغي التريث وقراءة التعليمات، كما ينبغي استخدام البرامج التي تكون من جهات معروفة وموثوق بها، فلا يغرنك أي برنامج مجاني ما لم تعرف أصله وفصله·
شيء أخير يتعلق بالبرامج التي يعتد بها، وهي منتجات لشركات عريقة، وهي أن هذه الشركات تطرح منتجاتها مجانا للمستخدمين، لمدة شهر أو أكثر، ليقرروا بعدها شراءها إذا حازت على إعجابهم أو إلغاءها من الكمبيوتر بعد انتهاء المدة·
كثير من هذه البرامج تصبح عديمة الجدوى بعد انتهاء مهلة استخدامها مجانا، لأنها تحتوي على كود الإلغاء التلقائي، ومنها برامج مقاومة الفيروسات التي تطرح مجانا لفترة محددة، وقد لا تكون عزيزي القارئ على دراية بأنها توقفت عن العمل، بدليل أنك لا تستطيع تحديثها·
وهنا ينبغي التحلي بالأمانة، وإلغاء مثل هذه البرامج إذا لم تكن ثمة نية لشرائها، لأن الشركات المنتجة تبذل جهدا كبيرا وتتحمل نفقات لتطويرها، ومن الواجب دفع ثمنها وهي في العادة بسيطة، وليست مرتفعة·· حفاظا على الجميل·· وحقوق الملكية الفكرية·
منصور عبدالله
internet_page@emi.ae

اقرأ أيضا