دنيا

الاتحاد

18 فيلماً تنافس على ذهبية «برلين السينمائي»

إقبال على شراء تذاكر المهرجان (أ ف ب)

إقبال على شراء تذاكر المهرجان (أ ف ب)

برلين (د ب أ)

بدأ مهرجان برلين السينمائي فعالياته في نسخته الـ 70 أمس بعرض فيلم للمخرج الكندي فيليب فالاردو، تدور قصته حول شابة تقوم بالرد على رسائل معجبين مرسلة للأديب دي جي سالينجر.
وتدور أحداث فيلم «ماي سالينجر يير» في نيويورك في التسعينيات من القرن الماضي، ومقتبس من مذكرات تحمل الاسم نفسه للمؤلفة جوانا راكوف، وتعمل بطلة العمل في وكالة تمثل الكتاب والمؤلفين لدى دور النشر وتحلم بأن تصبح كاتبة، ويقوم ببطولة الفيلم الممثلتان الأميركيتان مارجريت كوالي وسيجورني ويفر.
ويشار إلى أن مهرجان برلين يعد من أبرز المهرجانات السينمائية في العالم بجانب كان وفينيسيا، ولن يتنافس معظم الـ340 فيلماً المقرر عرضها طوال فترة المهرجان، التي تمتد عشرة أيام على جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم، حيث يتنافس فقط 18 فيلماً، بينها 16 فيلماً يتم عرضها لأول مرة، على جائزة الدب الذهبي.
ومن المقرر أن تقوم هيئة الحكام المؤلفة من ستة أعضاء، ويترأسها الممثل البريطاني الحائز جائزة أوسكار جيرمي أيرونز، بتسليم جوائز المهرجان في حفل الختام في 29 فبراير الجاري، وسوف يمنح مهرجان برلين جائزته الفخرية هذا العام للممثلة البريطانية هيلين ميرين هذا العام.

اقرأ أيضا

زوجة رئيس الوزراء الكندي تتعافى من كورونا وتنصح بالبقاء في المنزل