الاتحاد

الرياضي

الطريق إلى مربع الذهب يبدأ الليلة


الفرصة سانحة أمام بني ياس ورأس الخيمة ودبا الحصن لإعلان التأهل رسمياً
تقديم - سيد عثمان:
يواصل قطار الدرجة الثانية سيرته التي اقتربت من النهاية وتشهد الجولة الـ22 اليوم 3 مباريات فيلعب عجمان مع بني ياس والحمرية مع رأس الخيمة ودبا الفجيرة مع دبا الحصن·
وتقام غداً في ختام هذا الأسبوع 4 مباريات فيلعب الرمس مع أهلي الفجيرة والعروبة مع العربي والجزيرة الحمراء مع حتا ومسافي مع الذيد·
وينتظر أن تشهد هذه الجولة الاعلان رسمياً عن تأهل فريق بني ياس إلى المربع الذهبي ليكون صاحب الورقة الذهبية الأولى في حالة فوزه على عجمان أو هزيمة العروبة -الخامس- أو تعادله أمام العربي غداً·
وقد تكشف هذه الجولة الستار عن 3 أوراق ذهبية دفعة واحدة في حالة فوز كل من بني ياس ورأس الخيمة وأهلي الفجيرة مع هزيمة العروبة وسيفيد تعادله أيضاً في تأكيد تأهل كل من السماوي والخيماوي بينما سينتظر أهلي الفجيرة ومعه دبا الحصن للمحطة المقبلة وذلك اذا كنا نتكلم عن الأمر بصفة رسمية·
أما من حيث المنطق والنتائج فالواقع يشير إلى ان الأوراق الذهبية الأربع أصبحت محجوزة بشكل حاسم لبني ياس الأول 47 نقطة وشبه حاسم لرأس الخيمة الوصيف 44 وأهلي الفجيرة الثالث 43 ودبا الحصن الرابع 41 حيث انه لم تبق في عمر المسابقة سوى 4 جولات بخلاف هذه الجولة والعروبة الخاسم الذي هو الاقرب لمربع الصدارة لا يمتلك سوى 34 نقطة أي ان هناك فارق 13 نقطة بينه وبين السماوي و11 نقطة بينه وبين رأس الخيمة و10 نقاط بينه وبين أهلي الفجيرة و7 نقاط بينه وبين دبا الحصن·
ولاشك ان موقف ثلاثي الصدارة يعد أقوى بالنسبة لدبا الحصن ولكن الأخير وحسب نتائجه بالاسابيع الماضية ومع نجاح لاعبيه في احراز النسبة الأكبر من الأهداف خلال اللقاءات الأخيرة بالفوز على الجزيرة الحمراء بعقر داره بسداسية وعلى كل من الحمرية ومسافي بخماسية وعلى العروبة العنيد في ملعبه بهدف نظيف فإن هذا يشير الى قوة موقف دبا الحصن الذي يمتلك أفضل خط هجوم بالمسابقة وله 63 هدفا وأهلي الفجيرة الثاني 55 هدفا والعربي السابع 52 هدفا وبني ياس الرابع 48 هدفا فلاشك ان الورقة الذهبية الرابعة لا تعد في مهب الريح خاصة إذا أضفنا الورقة الرابحة الجديدة للفريق المحترف الفرنسي من أصل سنغالي رسيما الذي احتفى في مباراته الرابعة له مع دبا الحصن بتسجيل الهاتريك الثالث له وهو رقم قياسي لم يحقق أحد غيره على التوالي وكان هو أيضاً صاحب هدف الحسم والفوز بلقاء فريقه والعروبة·
العروبة·· والمعجزة
ولا يعني هذا ان فرصة العروبة تعد معدومة لدخول المربع الذهبي فهي موجودة ولكن الأمر يحتاج إلى معجزة تتمثل في تعثر دبا الحصن في مبارياته المقبلة مع فوز العروبة في نفس الوقت ولهذا من حق العروبة ان يحلم ومن حق دبا الحصن بشكل خاص ان يؤكد جدارته بالورقة الذهبية الرابعة مع العلم أنه اثبت طوال الأسابيع الماضية بالارقام انه الاجدر حتى الآن ونفس الأمر ينطبق على السماوي والخيماوي وأهلي الفجيرة فقد نجح هذا الرباعي في تصدر المسابقة منذ الأسابيع الأولى وحتى الآن ولهذا أصبح من حقه ان يحلم بالصعود إلى الاضواء عبر المنافسة على الورقة الأولى التي ستصعد بصاحب اللقب تلقائياً بينما تنتظر الوصيف معركة ثانية لاثبات الجدارة عبر المباراتين الفاصلتين ذهاباً واياباً بينه الحادي عشر بالدرجة الأولى والفائز سيكون هو الفريق الثاني عشر بدوري الاضواء بموسم 2005/·2006
من الأفضل؟
وبالطبع لا يأتي تأكيد ان فرق مربع الصدارة هي اقرب والاحق بدخول المربع الذهبي من فراغ بل جاء هذا التأكيد باعتبار ان هذه الفرق اثبتت على مدى 21 اسبوعاً مضت أنها الأفضل والاقوى وانها كانت منذ صفارة البداية تسيرفي واد والفرق الاخرى في وادي آخر ولم يكن لها منافس في البداية سوى ابناء أم القيوين الذين دخلوا سباق المنافسة على الصدارة مبكراً بالاسابيع الأولى لكنهم خرجوا سريعاً بعد جولات قليلة هذا بجانب وجود محاولات ومناوشات من العروبة وعجمان والحمرية وحتا والرمس إلا أن أيا منهم لم يتذوق حلاوة الجلوس بمربع المقدمة وكان تواجدهم دائماً في المنطقة الدافئة وبالطبع هم اسعد حظاً من فريقي دبا الفجيرة والجزيرة الحمراء اللذين لم يفارقا المؤخرة من البداية وحتى الآن بينما رقص فريق مسافي على السلم فاحياناً ومع تحسن عروضه يدخل المنطقة الدافئة ومع تدهور نتائجه ينضم لثلاثي المؤخرة ولكنه يبقى والذيد وحتا والرمس كفرق اجتهدت وكافحت وتقلبت على مدى أسابيع المسابقة بين الشهد والدموع وأسابيع من الافراح واخرى من الاتراح·
رباعي الصدارة في الخارج
ولعل من مفارقات هذه الجولة ان رباعي الصدارة بني ياس ورأس الخيمة وأهلي الفجيرة ودبا الحصن ستخوض لقاءات هذا الأسبوع خارج ملاعبها ولاشك ان هذا الرباعي سيظل ينافس حتى الجولة الأخيرة على مقعدي القمة والوصيف كنوع من الدعم المعنوي قبل انطلاق منافسات المربع الذهبي·
الورقة الذهبية الأولى
منطقياً تأهل بني ياس للمربع الذهبي ولكن هذا الأمر سيتحقق رسمياً اليوم في حالة عودة السماوي صاحب القمة برصيد 47 نقطة بالفوز من ملعب عجمان العاشر برصيد 25نقطة·
ولا اعتقد ان الورقة الذهبية الأولى تشغل بال إدارة وجماهير بني ياس فقد أصبحت أمراً مفروغا منه وبالفعل في جيب الفريق فالأهم الآن هو عدم التفريط بالقمة والتمسك بها حتى الجولة الأخيرة فهي مازالت ليست آمنة تماماً فقد يدخل رأس الخيمة شريكاً في حالة فوزه على الحمرية وتعثر بني ياس اليوم·
ولذلك فسيرفع السماوي شعار الفوز اليوم فالفريق بعد نزفه 4 نقاط بالجولات الأخيرة بالتعادل مع الحمرية والعروبة عاد لتذوق حلاوة الفوز من جديد وكان دبا الفجيرة هو فريسته الأخيرة·
أما عجمان فهو يمر بمرحلة عدم توازن حيث تتساقط الهزائم فوق رأسه بشكل متواصل خلال الأسابيع الأخيرة التي نزف خلالها نقاطه بالخسارة من كل من الرمس ودبا الفجيرة ومسافي والحمرية وأهلي الفجيرة والعروبة ودبا الفجيرة وهو أمر أوجع قلوب جماهير الفريق دون شك مع مسلسل الهزائم الذي لم تنته حلقاته·
ولكن مع هذا فإن مدرب بني ياس ومعه لاعبو الفريق لن يخوضوا لقاء اليوم بنوع من الثقة الزائدة صحيح ان عجمان في أسوأ حالاته ولكنه قد يسعى لتضميد جراحه وعقد معاهدة صلح مع جماهيره عبر تحقيق الفوز على متصدر المسابقة ولهذا لاشك ان بني ياس سيرفع شعار عدم الاستهتار خلال لقاء اليوم ليعود ومعه الورقة الذهبية الأولى بيده اليمنى والقمة الآمنة بيده اليسرى·
وبالرغم من هزائمه فمازال هجوم عجمان بقيادة هدافه البرازيلي روجر قادراً على هز الشباك حيث شهدت الجولتان الأخيرتان تسجيل 5 أهداف بشباك دبا الفجيرة والرمس إلا أن مشكلته في دفاعه الذي يستقبل أكثر مما يسجله الهجوم بينما يعد دفاع بني ياس هو الأقوى في المسابقة وعليه 21 هدفا مقابل 39 عجمان وهجوم السماوي بقيادة جادلسون وحسن علا وعبدالله تسير ومحمد حسن أكثر تفوقاً من هجوم عجمان·
وكان لقاء الفريقين بالدور الأول قد اسفر عن فوز بني ياس بهدفين نظيف·

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)