الاتحاد

عربي ودولي

20 قتيلاً في هجوم على معهد سني بصعدة اليمنية

قال مصدر قبلي يمني ان متمردين حوثيين شنوا هجوما امس السبت على مدرسة لجماعة سنية قرب صعدة في شمال اليمن مما اسفر عن مقتل عشرين شخصا واصابة سبعين بجروح.

وأضاف ان الهجوم استهدف "دار الحديث" التي اسسها الداعية مقبل الوداعي ابان ثمانينات القرن الماضي لتخريح دعاة متشددين في دماج احدى ضواحي صعدة، المعقل الرئيسي للحوثيين. ولم يؤكد اي مصدر مستقل هذه الحصيلة.

ويتلقى طلاب من اليمن والخارج علومهم في "دار الحديث" التي يعتبرها الحوثيون، وهم من الشيعة الزيديين، مركزا لنشر الاسلام السني في منطقتهم. من جهته، قال احد المدرسين في "دار الحديث" لفرانس برس مشترطا عدم ذكر اسمه ان الهجوم سبقه حصار فرضه الحوثيون على دماج قبل اسبوعين لمنع المواد الغذائية عن حوالى عشرة الاف نسمة.

واضاف ان الحوثيين يريدون تدمير "دار الحديث" قائلين انهم يتعرضون لحملة هدفها تحويلهم الى الاسلام السني. من جهته، أكد المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام حدوث "اشتباكات السبت مع سلفيين قاموا بتحويل دار الحديث الى مركز عسكري"، مشيرا الى ان المواجهات اندلعت اثر "فشل وساطة قبلية".

اقرأ أيضا

تكليف إلياس الفخفاخ بتشكيل حكومة تونسية جديدة