الاتحاد

كرة قدم

«العميد» يكرر سيناريو «فخر أبوظبي» أمام «الزعيم»!

النصر تخطى العين ليصل إلى نصف نهائي الكأس (تصوير: مصطفى رضا)

النصر تخطى العين ليصل إلى نصف نهائي الكأس (تصوير: مصطفى رضا)

محمد سيد أحمد، مصطفى الديب (أبوظبي)

أعاد «العميد» سيناريو مواجهته مع «فخر أبوظبي»، بـ«الجولة 12» لدوري الخليج العربي، أمام «الزعيم» أمس الأول، في ربع نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، في مواجهة تشابهت فيها كل الظروف لـ«العميد»، حتى في إدارة الحكم عمر آل علي للمباراتين، ومن أوجه التشابه الأخرى طريقة اللعب التي اعتمد فيها دان بيتريسكو المدير الفني للنصر على تنظيم دفاعي صارم، لدرجة اللعب بـ9 لاعبين يدافعون، بينما يظل مهاجم واحد في المقدمة، مع الاعتماد على الهجوم المرتد السريع، وفي إلحاقه بالعين الخسارة الأولى في الدوري والكأس، والثالثة هذا الموسم بعد خسارتيه في كأس الخليج العربي، وحرمانه من التسجيل في مرماه، وهو ما حدث أمام الجزيرة صاحب أقوى هجوم في الدوري، الذي تفوق عليه بهدفين، ومنعه الوصول إلى مرمى عبد الله إسماعيل النجم الأول في اللقاء، واستطاع أن يحافظ على نظافة شباكه، رغم الأخطاء البسيطة التي وقع فيها الدفاع «الأزرق». وبعد نهاية المباراة، كانت الصدمة واضحة على العين، بينما سيطرت على «العميد» فرحة عارمة بهذا الفوز الذي عبر به إلى نصف نهائي البطولة الغالية.
أما العين فقد دفع فاتورة الإرهاق، بخوضه 9 مباريات متتالية خلال 35 يوماً، والذي أثر عليه كثيراً، خاصة في جانب اللياقة الذهنية أبرز السلبيات التي ظهرت عليه خلال اللقاء، رغم استحواذه الكبير على الكرة، وهجومه المتواصل، لكنه لم يعرف كيف يفك شيفرة المنظومة الدفاعية للمنافس، أو يستفيد من الفرص التي تهيأت له.
من جانبه، علق علي مراد مساعد مدرب النصر الذي حضر المؤتمر الصحفي عقب اللقاء لطرد بيتريسكو، قبل 5 دقائق من نهاية اللقاء، وقال: احترمنا العين، ونعرف قيمته جيداً، لذلك اعتمدنا على هذه الاستراتيجية الدفاعية في المباراة، لأن المنافس معظم لاعبيه من الدوليين، فضلاً عن أنه يضم أجانب متميزين، وهو منافس قوي على الدوري ووصيف دوري أبطال آسيا، لذلك لم نغامر معه بخوض مواجهة مفتوحة، وضيقنا المساحات، ولعبنا بدفاع محكم، مع الاعتماد على الهجوم المرتد السريع لخطف هدف، وهو ما نجحنا فيه خلال المباراة.
وأضاف: أهنئ اللاعبين الذين لم يقصروا، ونفذوا توجيهات المدرب بانضباط والتزام كبيرين، و«هارد لك» للعين الذي تفوقنا عليه تكتيكياً، والنصر لعب بروح عالية، لا أستطيع أن أصف هذا الفوز من الفرحة، فهو غالٍ ومهم.
وأوضح مساعد مدرب النصر أن الفوز يمثل دفعة معنوية كبيرة للفريق، قبل استئناف بطولة الدوري، مشيراً إلى أن فريقه يتعامل مع كل مباراة بـ«القطعة»، وأن تركيزه يكون على المواجهة التي أمامه، مبيناً أن أي فريق يستحق الاحترام، وأن مواجهة حتا في نصف النهائي، سيكون الفريق خلالها في قمة جاهزيته، عندما يحين وقتها، أما بعد مباراة أمس الأول، فإن كل التركيز على الدوري في المرحلة المقبلة.
وعن خروج فرق مرشحة من ربع النهائي قال علي مراد: كأس صاحب السمو رئيس الدولة بطولة غالية على الكل، والجميع يسعى للفوز بها، ودائماً ما تشهد مفاجآت، والنصر في المباراة سعى لتحقيق الفوز واستحقه.
وعن تأثير غياب عمر عبد الرحمن على العين، وعدم مشاركته في الشوط الأول، ودخوله في الثاني، وهو غير مكتمل الجاهزية، وهل ساعد ذلك النصر؟ قال علي مراد: «عموري» لاعب متميز وموهوب، وتأثيره ليس على العين فقط، بل أيضاً على المنتخب الوطني، وعدم مشاركته من البداية ساعدتنا في تطبيق الخطة التي اعتمدنا عليها.
وأوضح مراد أن عبد العزيز برادة عائد من إصابة أبعدته عن الملاعب لمدة 45 يوماً، لذلك لم يشأ المدرب أن يغامر به من البداية، بجانب أن الأسلوب الذي اعتمده النصر في الشوط الأول، لم يكن يتطلب لاعباً صاحب إمكانيات هجومية، لأن التركيز على الجانب الدفاعي.
وأشاد علي مراد بالمستوى الذي قدمه الوافد الجديد اللبناني العمري، وقال: هو لاعب صاحب قدرات عالية، وقائد في الدفاع، وسيكون إضافة كبيرة للفريق، ونتمنى له التوفيق.
وذكر مساعد مدرب النصر أن فريقه لا يحتاج إلى أي صفقات جديدة من اللاعبين المواطنين أو الأجانب، وأن المجموعة الحالية قادرة على تحقيق النتائج الجيدة، ورشح فريقه للحصول على لقب كأس رئيس الدولة من بين الفرق الأربعة المتأهلة إلى نصف النهائي.

اقرأ أيضا