الاتحاد

الرياضي

المفاجآت تنتظر المتسابقين في اسطنبول

شهدت آخر 6 جولات في بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية فوز 6 دراجين مختلفين ضمن فئة ''موتو جي بي''، وهو الأمر الذي لا يستبعد نهاية الأسبوع الحالي عندما يحط الجميع الرحال على حلبة اسطنبول في تركيا، المرحلة الثالثة من الموسم الجديد، ومعلوم ان الجولتين الماضيتين على حلبة لوسيل في قطر وخيريز في اسبانيا، بدت مألوفة بالنسبة الى الدراجين قبل انطلاق فعاليات الموسم، بينما تتغير الحال في اسطنبول التي لم تستطع الفرق اجراء تجارب حقيقية عليها لتبقى مجهولة بالنسبة الى الدراجين الذين ازدادت همومهم مع القوانين الجديدة التي ستجبر جميع معتمدي بريدجستون وميشلان على اختيار نوع اطاراتهم قبل بداية فعاليات المنافسات من تجارب حرة ورسمية وسباق، ورغم عدم فوزه في اسطنبول سابقا، يدخل الايطالي فالنتينو روسي على ''ياماها'' السباق بثقة عالية بفعل تصدره الترتيب العام بفارق 9 نقاط عن كل من الاسترالي كايسي ستونر والاسباني داني بدروزا، وذلك بعدما حقق فوزا عزيزا في خيريز يتطلع الى تجييره للظفر باللقب التركي في مواجهة الشاب ستونر على ''دوكاتي'' (21 عاما) الفائز في لوسيل، والذي سبق له ان احرز المركز الاول في تركيا قبل سنتين ضمن فئة ''250 سي سي''، وحل ثانيا خلف الايطالي ماركو ميلاندري (هوندا) العام الماضي المرشح لتأكيد تفوقه غدا الاحد ايضا، ولا تبدو حظوظ دراج ''هوندا'' بدروزا ضئيلة، وهو الذي قدم سباقا رائعا العام الماضي عندما انطلق من المركز ال16 وتقدم الى الثالث قبل سقوطه عن دراجته·
من جهته يتطلع زميل روسي الأميركي كولن ادواردز الى جعل اسطنبول محطة تدخله جو المنافسة على اللقب بشكل اكبر بعد حلوله ثالثا في خيريز مما جعله في المركز الرابع على لائحة الترتيب العام، الا ان بطل العالم الاميركي نيكي هايدن على ''هوندا'' ثالث سباق العام الماضي سيكون بدوره حاضرا لتعويض خيبتيه في لوسيل وخيريز حيث حل ثامنا وسابعا على التوالي·
وقال روسي: لم يكن سباق تركيا يوما المفضل لدي، اذ لم انجح في احراز المركز الاول فيه من قبل، لكن الحلبة مميزة وفيها بعض الزوايا السريعة''، مضيفا: ''اذا ساعدتني الدراجة اظن ان المتعة ستكون موجودة، وارتكبت العام الماضي خطأ في بداية السباق وكلفني عدم الصعود الى منصة التتويج، والأكيد انني لن أكرر الأمر هذه السنة، ويبقى قلق ''الدكتور'' وهو لقب روسي من تفوق دراجة ''دوكاتي'' الخاصة بستونر في الخطوط المستقيمة حيث الانطلاقات باقصى سرعة ممكنة، وهذا ما يمكن أن يقلص حظوظه بالفوز في اسطنبول وكذلك بالسباق المقبل في شنغهاي، وعلق اروسي قائلا: الأمر الصعب الذي ساواجهه في السباقين المقبلين هو قوة محرك دوكاتي، لأن حلبتي اسطنبول وشنغهاي لديهما خطوطا مستقيمة اطول من المعتاد، ولا اخفي اننا جربنا بعض الأمور لتحسين ناحية قوة المحرك في خيريز، واعلم ان ياماها تعمل جاهدة في اليابان لادخال شيء ايجابي، وآمل أن نجد تطورا في نهاية الأسبوع·

اقرأ أيضا

الإمارات والشارقة.. "البقاء والتتويج"