صحيفة الاتحاد

الرياضي

تاردي: إرهاق اللاعبين في الدوري سيؤثر على المنتخب في أمم آسيا

استعاد الوصل صدارة الدوري سريعاً وعبر الوحدة الذي بادله المراكز في الجولة السابقة ليختار واحدة من أصعب المطبات في سباق درع الدوري· ولم يكن فوز الوصل عادياً فقد جاء بثلاثة أهداف نظيفة وهي أكبر نتيجة يخسر بها الوحدة على ملعبه خلال السنوات الأخيرة·
ولعب الثنائي البرازيلي أوليفيرا وأندرسون دور البطل عن جدارة من خلال إحرازهما الأهداف الثلاثة·
وكانت الدقيقة 18 نقطة تحول في المباراة عندما أشهر حكم المباراة البطاقة الحمراء لمهاجم الوحدة باكايوكو لاعتدائه على حارس الوصل ماجد ناصر لتختلط أوراق الوحدة الذي لعب ناقصاً أكثر من 70 دقيقة وضعته تحت ضغط كبير في الشوط الثاني بعد أن استنفد جهداً كبيراً في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي ليعاني الوحدة من الإرهاق وتنفتح شباكه لتستقبل 3 أهداف خلال ثلث ساعة·
وعبر الفرنسي ريتشارد تاردي عن أسفه لخسارة فريقه وابتعاده عن الصدارة وبنبرات حزينة قال تاردي إن ما يحدث هو جنون وقد دفع الوحدة فاتورة عدم تجاوب اتحاد الكرة مع تأجيل المباراة ليوم واحد غالياً·
وقال: المباراة جاءت بدايتها جيدة لكن التصرف الأحمق للاعب باكايوكو بعد 18 دقيقة وضع الوحدة في امتحان عسير جداً·· وكان من الممكن أن يتجاوزه لو كانت الأمور عادية ويؤدي الفريق مبارياته وفق برنامج عادل يمنح اللاعبين الراحة المناسبة لكن تراكمات الإرهاق وضعت اللاعبين في حالة سيئة جداً·
وأضاف: ليس من المنطق أو العدل أو يؤدي الوحدة 3 مباريات مهمة خلال 9 أيام وأن يكون هناك مبدأ تكافؤ بينه وبين الوصل الذي ظل يستعد لهذه المباراة فقط خلال 10 أيام مثلما يتحدث اتحاد الكرة الذي من الواضح أنه يقيس الأمور بمعايير لا يحكمها المنطق·· أو المصلحة العامة لجميع الفرق وبالتساوي·
وأوضح مدرب الوحدة أن فريقه لعب من قبل أمام الإمارات ثم سافر الى قطر وفاز على الريان في دوري أبطال آسيا وعندما خاض مباراته الثالثة أمام الجزيرة خلال 9 أيام كانت الخسارة بثلاثة أهداف دون مقابل وقد تكرر المشهد مرة أخرى عندما فاز الوحدة على الزوراء العراقي في الآسيوية ثم تقدم على العين وخسر أمام الوصل بثلاثة أهداف نظيفة أيضاً، وهذا يعني أن الوحدة وضع في موقف أجبر عليه وهو مطالب بأن يؤدي خارجياً بشكل جيد ويحقق النتائج الإيجابية التي تشرف الكرة الإماراتية لأنه ممثلها في هذه البطولة قبل أن يكون ممثلاً لنفسه·
وأشار تاردي الى أن تعامل اتحاد الكرة مع وضع لاعبي المنتخبات الوطنية المختلفة وعدم إفساح المجال لمنحهم الحد الأدنى من الراحة عقب خوض كل مباراة مع المنتخب ثم العودة الى الدوري سريعاً يمثل كارثة وجريمة ويؤكد على أن الاتحاد لا يحمي لاعبيه وهذا سيؤثر على أداء المنتخبات المختلفة بما فيها المنتخب الأول في نهائيات أمم آسيا، فليس من المنطق أن يعود بعض اللاعبين من مشاركة خارجية مع المنتخب الأولمبي ومن المطار يذهبون الى أنديتهم للمشاركة معها في الدوري مثلما حدث في العديد من الحالات والشواهد ماثلة أمام الجميع، ونحن في نادي الوحدة لدينا 5 لاعبين في المنتخب الأول و 4 في المنتخب الأولمبي يعانون قمة المعاناة وهم يخوضون مباريات صعبة ومتتالية حتى أن بعضهم وصل الى ذروة المعاناة وربما ينتقل ذلك الى حالة من الإجهاد الذي سيكون له تأثير سلبي في المستقبل·
وأكد تاردي أن خسارة مباراة لا يعني نهاية العالم فالفريق ما زال يملك حظوظه في المسابقة والفارق هو أن صاحب المركز الأول نجح في العودة الى الصدارة· ويجب على الجميع أن يتذكر أن هناك 15 نقطة في الملعب والدوري ما يزال ينتظر من يحسن التعامل مع المباريات الفاصلة المقبلة·
وانتقد تاردي حكم المباراة وقال: لقد شهدنا قرارات غير منصفة فقد كانت خشونة واعتداء لاعبي الوصل كبيرة على لاعبي الوحدة منها خشونة صلاح عباس مع فهد مسعود والتي جعلت لاعبنا فهد يحتج على عدم إشهار البطاقة للاعب الوصل لينالها هو ويفقد الفريق جهوده في المباراة التالية كما أن الاعتداء الذي قام به خالد درويش على عبدالله النوبي يستحق الطرد مباشرة·