الاتحاد

الإمارات

عبدالله بن زايد : خليفة يحرص على استمرار الدعم للشعب الفلسطيني في كل المجالات

رام الله ــ غزة-
علاء المشهراوي ووام:
نقل سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال اللقاء الذي جرى في مكتب الرئاسة الفلسطينية في رام الله ظهر أمس· وجدد سموه للرئيس عباس دعم دولة الإمارات العربية المتحدة للشعب الفلسطيني ·
وقال إن صاحب السمو الشيخ خليفة يحرص على استمرار الدعم للشعب الفلسطيني في جميع المجالات الصحية والإسكان·
من جهته عبر الرئيس الفلسطيني عن شكره وتقدير الشعب الفلسطيني لصاحب السمو الشيخ خليفة وشعب الإمارات لما يقدمه من دعم للفلسطينيين·
وأكد أن دولة الإمارات سباقة إلى الدعم وتبادر إلى إقامة مشاريع كبرى بدأت دول اخرى من بعدها تحذو حذوها في مجالات الاسكان والصحة والبنية التحتية·
واستمع سمو الشيخ عبد الله إلى شرح مفصل من الرئيس عباس عن التطورات السياسية·
وقال اننا انجزنا الكثير في مجالات سن القوانين وتوحيد الأجهزة الأمنية وترسيخ التهدئة وصولا إلى اعادة بناء البنية التحتية التي دمرها الاحتلال·
وشكر جمعية الهلال الاحمر الإماراتي على جهودها في دعم الشعب الفلسطيني باقامتها سلسلة مشاريع حيوية·
وقال الرئيس عباس بعد اللقاء 'لقد تشرفنا اليوم بزيارة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان· فهذه زيارة عزيزة على قلوبنا فهو يمثل قيمة كبيرة وعظيمة جدا تمثل العلاقات الحميمة التي تربط الإمارات بالسلطة الوطنية وشعب الإمارات العزيز بشعبنا الفلسطيني'·
واضاف: اليوم هذه الزيارة من اجل افتتاح مدينة المغفور له الشيخ زايد في غزة وكذلك لوضع حجر الاساس في رفح لمشروع إماراتي جديد· وعندما أقول مشروعا آخر أعني ان هناك مشاريع كثيرة نفذت في جنين ورفح ورام الله وغيرها من المشاريع على كل المستويات وفي المجالات الاسكانية والصحية وغيرها· وقال نحن فخورون ونشعر بامتنان كبير باخواننا الذين وضعوا بصماتهم في بلادنا·
وكان سمو الشيخ عبدالله بن زايد قد وصل إلى رام الله عند الحادية عشرة من صباح أمس والوفد المرافق على متن مروحيتين من سلاح الجو الأردني حيث كان في استقباله الرئيس عباس ووزير الأشغال والإسكان الفلسطيني الدكتور محمد اشتية وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم·
وبعد تلاوة الفاتحة عند ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات توجه سموه إلى المقاطعة حيث عقد جلسة محادثات مع الرئيس الفلسطيني·
من جانبه قال سمو الشيخ عبد الله بن زايد 'تشرفت شخصيا مع الوفد المرافق بأن التقي فخامة الرئيس العزيز على قلوبنا وعلى قلوب كل العرب واخواننا في الإمارات وتشرفت ايضا انني نقلت تحيات واحترام سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد إلى فخامة الرئيس واشادته بالسلطة الوطنية ممثلة بفخامة الرئيس على ما تبذله من اجل الاستقرار والازدهار للاخوة الفلسطينيين'·
واضاف سموه ان 'دولة الإمارات تعتز كثيرا بهذه العلاقة الحميمة القائمة بين دولة الإمارات والقيادة الفلسطينية وبين صاحب السمو الشيخ خليفة وفخامة الرئيس وعلى دعمه لتطوير العلاقة ودعمه لتحسين حال الفلسطينيين وعلى دعمه لدفع العلاقة في المستقبل إلى مزيد من التطور خاصة واننا نتمنى ان تنعكس هذه العلاقة على الشعب الفلسطيني'·
وقال سموه 'ان مشروع مدينة الشيخ زايد في غزة تجسيد حقيقي لهذا الدعم ودليل على هذه العلاقة ونحن نتطلع إلى علاقة مستقبلية، خاصة وأن الأخوة تربطنا'·
وفي رده على سؤال بشأن مشاريع مستقبلية اخرى تعتزم دولة الإمارات تنفيذها في الاراضي الفلسطينية قال سموه 'هناك دائما مشاريع، فالشعب الفلسطيني يستحق كل خير والمواطن في دولة الإمارات لا يتردد في دعمه والقيادة في دولة الإمارات دائما داعمة لمشاريع تصب في مصلحة الشعب الفلسطيني ونحن في هذا المقام لا نحبذ الحديث عن مشاريع بل ندع المشاريع على الارض هي التي تعلن عن ذاتها'·
وحول سؤال آخر بخصوص الدعم والمشاريع الإماراتية وما اذا كانت مرتبطة بتحرك سياسي على صعيد عملية السلام أو العلاقة مع السلطة الفلسطينية قال سموه 'اليوم قدم لي فخامة الرئيس ايجازا عن الوضع الذي تعيشه الاراضي والساحة الفلسطينية في كافة المناحي والجوانب السياسية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية واطلعني على البرامج التي تتطلع القيادة الفلسطينية إلى تحقيقها في المستقبل خاصة الخيارات والمشاريع المقبلة وعرض سيادة الرئيس بعض المشاريع التي بحثناها اليوم وسنواصل بحثها في المستقبل بشكل افضل'·
وأضاف 'ولكن الجانب السياسي هو جانب صحيح مهم ونحن لا نحبذ التدخل في الشؤون السياسية الفلسطينية والشأن الداخلي الفلسطيني، نحن ندعم القيادة الفلسطينية وكل القوى من اجل دعم الاستقرار ودعم البنية التحتية والاقتصاد وبشكل اساسي دعم الموقف الفلسطيني'·
وتابع سموه 'لكننا جاهزون في اي وقت لنلتقي ونتحدث لدفع عملية السلام ولتطبيق الاتفاقيات التي عقدت ومنها تفاهمات شرم الشيخ والاتفاق على مسألة الانسحاب من غزة·
من جهة اخرى افتتح سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة أمس مدينة الشيخ زايد السكنية شمال قطاع غزة وسط استقبال رسمي وشعبي كبير شاركت فيه فعاليات وطنية وسياسية ووزراء وأعضاء المجلس التشريعي وممثلو الأحزاب السياسية الفلسطينية·
وقام سمو الشيخ عبدالله بن زايد بصحبة الدكتور نبيل شعث نائب رئيس الوزراء وزير الإعلام الفلسطيني ووزير الإسكان الدكتور محمد اشتيه ووزير الاوقاف الشيخ يوسف سلامة ونائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وعدد كبير من الوزراء والمسؤولين بقص الشريط وإزاحة الستار عن لوحة حجر الأساس إيذانا بافتتاح مدينة الشيخ زايد السكنية·
وتضم المدينة التي بنتها دولة الإمارات العربية المتحدة 736 وحدة سكنية بتكلفة بلغت 227 مليونا و850 ألف درهم إماراتي وستؤوي أكثر من 25 ألف مواطن فلسطيني ممن شردوا نتيجة هدم وتدمير بيوتهم بالكامل أو عائلات استشهد أبناؤها على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال سنوات انتفاضة الأقصى على مدار الأربع سنوات ونصف الماضية·
وشق سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان طريقه بصعوبة بين حشود المواطنين الذين حيوا الامارات والقوا الورود على سموه والوفد المرافق وسط زغاريد النسوة وهتافات المئات من الفلسطينين الذين رحبوا بضيف غزة الكبير·
ورفرفت الأعلام الإماراتية والفلسطينية والشعارات المرحبة بسمو الشيخ عبدالله فيما عبر المئات من الفلسطينيين الذين استفادوا من المشروع عن سعادتهم بهذا السخاء الإماراتي خاصة وأنهم يمرون بظروف صعبة سائلين الله الرحمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان·
وكان سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الإعلام والثقافة والوفد المرافق قد وصل إلى مدينة غزة قادما من مدينة رام الله في الضفة الغربية على متن مروحيتين أردنيتين حيث كان في استقباله العديد من المسؤولين الفلسطينين ومسؤولي مكتب الهلال الاحمر الإماراتي في غزة·
وفي كلمته نيابة عن الوفد الإماراتي نقل سعادة سعيد خلفان الرميثي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وحكومة وشعب الإمارات للشعب الفلسطيني بمناسبة انجاز مدينة زايد في غزة وتسليم الوحدات السكنية إلى مستحقيها·
وقال 'إن حضورنا بينكم اليوم أيها الأخوة تعبير بسيط عن التزامنا بالعمل معكم ومساهمة متواضعة من دولة الإمارات في رفع بعض معاناتكم وها قد اكتمل بناء مدينة الشيخ زايد في غزة التي تشرف صندوق أبوظبي للتنمية بالاشراف عليها بمبادرة من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات'·
وتابع 'كنا بين أخوانكم في مخيم جنين الذي أعادت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بناءه قبل فترة وجيزة وكما سنكون مع أشقائكم في رفح في مشروع مماثل فاننا نؤكد لكم أن دولة الإمارات العربية بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ستظل معكم وتقف الى جانبكم من أجل تحقيق أهدافكم في حياة أفضل وفي إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف·
ورحب الدكتور نبيل شعث وزير الإعلام الفلسطيني بسمو الشيخ عبدالله بن زايد والوفد الإماراتي في فلسطين قائلا 'أهلا بكم بين أهلكم وربعكم أن هذه الجماهير المحتشدة قدمت اليكم لتعبر عن اعتزازها في لمسة وفاء لدوركم الكبير في مساعدتهم'·
واشار شعث إلى عمق العلاقات الإماراتية الفلسطينية مؤكدا على ان الشعب الفلسطيني يشعر بالعرفان للوقفات الرائعة التي وقفها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله طوال حياته مع الشعب الفلسطيني·
من جهته استهل الدكتور محمد اشتية وزير الأشغال العامة والاسكان كلمته الترحيبية بقراءة الفاتحة على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله· وأكد أن الدعم الإماراتي والعربي يتجسد اليوم بكل صورة على أرض الواقع باقامة هذه المدينة الكبيرة على أرض فلسطين رغم ما يتعرض لها أهلها في مجال الاسكان والتضييق الاسرائيلي وتدمير البيوت· وأوضح أن الوزارة لجأت الى عدة استراتيجيات للتخفيف من المعاناة وانتشار البطالة مؤكدا أن مدينة الشيخ زايد تمثل وتجسد روح التعاون الفلسطيني الإماراتي منوها الى أن المدينة ستحل الكثير من الاشكاليات خاصة أن قطاع غزة يعاني من ضيق المساحة بسبب الاستيطان الإسرائيلي والكثافة السكانية الاعلى في العالم والتي تبلغ نحو 22 ألف نسمة في الكيلو متر المربع الواحد·
وأوضح أن المساعدات الإماراتية تنوعت وامتدت لتصل الى جنين ورفح ومدينة الشيخ زايد في غزة إلى جانب تقديم المساعدات الصحية والتعليمية لإغاثة شعب فلسطين المحروم وكذلك المعوزين والمتضررين الذين يمثلون شريحة واسعة بين الفلسطينيين·
وأضاف 'سنقوم بتوزيع الشقق على 736 أسرة متضررة ومعوزة' معربا عن أمله في أن يتم الشروع في بناء الحي الإماراتي قريبا في رفح جنوب قطاع غزة خاصة وان المساعدات الاماراتية تنسجم مع معانات واحتياجات شعب فلسطين· وأعلن وزير الاسكان الفلسطيني الدكتور محمد اشتيه أن سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان سيتحمل نفقات رسوم الخدمات للشهر الأول لجميع سكان مدينة الشيخ زايد' فيما تعالت زغاريد النسوة وتصفيق الحاضرين لسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان محيين دولة الإمارات ودورها الكبير في تخفيف معاناتهم·

اقرأ أيضا

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون رئيس زيمبابوي بيوم الاستقلال