صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

العولمة تعصف بأصحاب الياقات الزرقاء في أستراليا

سيدني - د ب أ: خلافاً لتصريحات ووعود المسؤولين الاستراليين يبدو أن العولمة قلصت من فرص العمل المتاحة أمام اصحاب الياقات الزرقاء التي كانت من نصيب من يتركون الدراسة· وقد ثبت أن ادخال العاطلين الي سوق العمل أمر تكتنفه صعوبات شديدة·
ويقول الكسندر خليل -17 عاما - والذي ترك المدرسة العليا قبل أن يكمل دراسته ''لقد تقدمت لعشرات الوظائف واجريت العديد من المقابلات للعمل بائعا بأي متجر لكن جهودي لم تفلح ولم يبعثوا لي برد لا مكالمة هاتفية ولا رسالة عبر البريد الالكتروني ولا إجابة من أي نوع''·
وحتى بين الحاصلين على شهادات عليا ثمة شكاوى من أن سوق العمل ليست مزدهرة كما يدعي المسؤولون· يقول رون الان - 50 عاما- وهو أستاذ كمبيوتر سابق لا يعمل منذ 10 سنوات ''إنني اسمع واسمع واسمع عن تزايد أعداد الوظائف المتوافرة لكن ليس هنا وليس في مجموعتي العمرية''· ويبلغ حجم البطالة في صفوف الشباب مثل خليل أربعة امثال نظيره بين أولئك الذين يزيد عمرهم على 25 عاما·
أما بالنسبة لمن يدلفون إلى مرحلة منتصف العمر مثل ''آلان'' فان نسبة البطالة تزيد أضعافا عن متوسط النسبة العامة·
لقد قلصت العولمة من فرص العمل المتاحة أمام اصحاب الياقات الزرقاء التي كانت من نصيب من يتركون الدراسة مثل خليل· وتراجع نصيب الصناعة من الوظائف من 25 في المئة عام 1966 إلى 12 في المئة حاليا· وقد أدى ازدهار الموارد إلي التلاعب بالارقام لتوحي بان كل من يريد وظيفة في أي مكان بالبلاد يستطيع الحصول عليها·
لكن هناك نقاطا ساخنة للبطالة في المدن الغنية مثل سيدني وملبورن· فقوة العمل قوامها 10 ملايين عامل 7 ملايين يعملون كل الوقت و3 ملايين يعملون بعض الوقت ولا يزيد عدد العاطلين على نصف مليون تقريبا·
وفي ظل نسبة بطالة حاليا هي الاقل على مدى ثلاثة عقود من الزمان اذ لا تتعدى 5ر4 في المئة فان البلاد تعيش الان ما يسمى حالة التوظيف الكامل·
يشكو برايان ديفي مدير شؤون الافراد بشركة اباتوار من شح الايدي العاملة رغم ما توفره شركته من وسائل إعاشة مدعومة وغيرها من حوافز·
ويقول ديفي ''علينا أن نقر بحقيقة أن أولئك الذين يتقدمون للوظائف قد ظلوا لفترات طويلة دون عمل حتى أعجبهم ذلك· إنهم يأتون للعمل لساعات قلائل ثم يختفون''·
لقد وصلت حكومة جون هوارد المحافظة إلى السلطة قبل 11 عاما بوعد بالتصدي لظاهرة الحصول على إعانات الرعاية الاجتماعية دون وجه حق· كما وعدت بالابقاء على المواطنين ضمن قوة العمل لفترات أطول·
إن هناك 200 الف شخص ممن تخطوا سن الخمسين- لكنهم دون سن التقاعد- ضمن صفوف العاطلين وهي واحدة من أعلى النسب في بلدان العالم المتقدم·
وقد أعرب هوارد ووزراؤه عن شعورهم بالإحباط تجاه صعوبة المشكلة·
ويقول وزير العلاقات الصناعية جو هوكي '' إذا كان لديك معدل بطالة يقل عن 5 في المئة ولا تزال لديك أعداد كبيرة من أصحاب الاعمال الذين يقولون انه من الصعب العثور على عمال فان هناك استنتاجا واحدا تستطيع أن تتوصل إليه''·
ويقول هوكي انه حتى في المدن التي تتواجد فيها صفوف طويلة من العاطلين الذين يحصلون علي إعانة بطالة حكومية فان هناك قوائم طويلة من الوظائف الخالية· وأضاف أن 65 في المئة من إعلانات الوظائف موجهة للعمال غير المهرة·
الصورة \\ خلافا لتصريحات المسؤولين البطالة كابوس يطارد الاستراليين