الملحق الثقافي

الاتحاد

باحث إيراني يبرر عدم إعارة «اسطوانة قورش» لطهران

اسطوانة قورش

اسطوانة قورش

اعتبر المحلل السياسي الإيراني والأستاذ بجامعة آرهوس الدانماركية مهدي مظفري أن المتحف البريطاني في لندن كان “محقا” في عدم إعارة المتحف الوطني في طهران اسطوانة قورش “لعدم ضمان سلامة التحفة” الأثرية.
وأوضح مظفري في مقابلة مع وكالة “آكي” الايطالية للأنباء أن “إيران معروفة بمعاداتها لثقافة ما قبل الإسلام” مشيرا إلى أن عدم إعارة الاسطوانة المصنوعة من الطين والتي تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد “ليس سياسيا بل فقط من أجل الحفاظ على الهوية والتاريخ الثقافي لإيران” وأضاف “في التاريخ الحديث لإيران هناك دائما نفور من حقبة ما قبل الحضارة الإسلامية” على حد قوله.
ولفت مظفري إلى أن “ضياع اسطوانة قورش في حالة إعارتها لايران سيكون خسارة كبيرة للبشرية جمعاء لأنها تمثل شيئا فريدا”.
ويرى العديد من المؤرخين أن هذه الاسطوانة التي عثر عليها عام 1879 تعد أقدم ميثاق لحقوق الإنسان في العالم.
وتمثل الاسطوانة المصنوعة من الصلصال مرسوما للملك الفارسي قورش الثاني أمر بكتابته إثر غزوه بابل عام 539 قبل الميلاد. وهي محفوظة حاليا في المتحف البريطاني.

اقرأ أيضا