اختتمت صباح أمس الأول بنادي ضباط الشرطة بأبوظبي فعاليات مسابقة الرحلات المدرسية والتي تم تنظيمها بعنوان ''الثقافة الأمنية من أجل الوطن'' ورعتها القيادة العامة لشرطة أبوظبي بمشاركة أكثر من 400 طالب وطالبة من المرحلة الثانوية على مستوى الدولة· وقد استمعت لجنة تحكيم المسابقة التي ترأسها الرائد ناصر بن خادم الكعبي رئيس قسم العلاقات الاجتماعية والتوجيه بإدارة الإعلام والعلاقات العامة بشرطة ابوظبي -وضمت كلا من نادية فواز رئيسة شعبة الرحلات بوزارة التربية والتعليم والنقيب خالد الظاهري من إدارة الشرطة المجتمعية والملازم أول بشير البلبيسي من مركز الدراسات والبحوث الأمنية في شرطة أبوظبي- للعروض التقديمية الختامية للمسابقة التي شارك فيها 50 طالبا وطالبة· وأشاد الرائد الكعبي بالمستوى المتقدم للطلاب حول مفهوم الثقافة الأمنية والذي يدل على متابعتهم واهتمامهم ببرامج التوعية الأمنية وتنامي وتوسع إدراكهم بأهمية النواحي الأمنية والدراية بها حرصاً على سلامتهم وأمنهم، كما أشاد بالعروض المتميزة للطلاب والتي اشتملت على معلومات قيمة بجانب توظيف الأبناء المتسابقين لبرامج الكمبيوتر في العروض التقديمية مشيرا إلى أن لجنة التحكيم حددت المدارس الفائزة بالمراكز الخمسة الأولى والتي سيعلن عنها بعد أن يعتمدها وكيل وزارة التربية والتعليم· وأكد على اهتمام شرطة أبوظبي بمواصلة تقديم هذا النوع من البرنامج والتي بدأ تنفيذها منذ عام 1999 بناء على توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وذلك بغية تعريف الطلاب بدور المؤسسة الشرطية في حفظ الأمن ونشر الثقافة الأمنية بين شرائح الطلاب وإكسابهم مهارات البحث والعرض التقديمي لافتا إلى انه خلال الأعوام الستة السابقة استفاد من هذا البرنامج 3796 طالبا وطالبة و181 مشرفا ومشرفة· ومن جهتها أشادت نادية فواز بالبرنامج الذي قدمته وزارة الداخلية ورعايتها للمسابقة بما يعزز من العملية التربوية حيث أشارت إلى أن البرنامج تضمن تقديم محاضرات لرفع الوعي الأمني بين الطلاب والطالبات في العديد من المجالات كما أشادت بمستوى العروض التقديمية التي قدمها الطلاب·