صحيفة الاتحاد

الإمارات

استعراض حالات النشاط الزائد وتأكيد أهمية ضبط التغذية



العين ـ فاطمة المطوع:
نظم قسم الاحتياجات الخاصة والنوعية بمنطقة العين التعليمية صباح أمس منتدى المشكلات التعليمية والذي أقيم تحت شعار'' لنمنحهم حقهم في الرعاية'' وذلك على مسرح مؤسسة التنمية الأسرية فرع العين بحضور سالم الكثيري نائب مدير منطقة العين التعليمية ومنى عمر العطاس مديرة مؤسسة التنمية الأسرية بالعين وصالح عميرة الموجه الأول لذوي القدرات الخاصة وندى أبو الأديب رئيسة قسم الأغذية بالمنطقة الطبية وفاطمة الكعبي رئيسة قسم الاحتياجات الخاصة والنوعية بمنطقة العين التعليمية وعدد من المسؤولين والقيادات التربوية بالعين·
في بداية فعاليات المنتدى التربوي ألقت فاطمة الكعبي رئيسة قسم الاحتياجات الخاصة والنوعية بالمنطقة كلمة أشارت فيها إلى أن القانون الاتحادي رقم 26 الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والخاص بدمج المعاقين داخل المدارس العادية ساهم في تفعيل عملية دمج المعاقين بالمجتمع من خلال المشاركة الايجابية في كافة الأنشطة المدرسية· مؤكدة على أن المنتدى التعليمي ساهم في إلقاء الضوء على العديد من المشكلات التعليمية لذوي الاحتياجات الخاصة إضافة إلى إرشاد وتوعية أولياء الأمور والمعلمين بطرق وأساليب التعامل مع المشكلات التعليمية التي تواجه الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة·
النشاط الزائد
من جانبها استعرضت ندى أبو الأديب رئيسة قسم الأغذية بالمنطقة الطبية الشرقية الأغذية المسببة للنشاط الزائد والتي تشتمل على الوجبات السريعة والأغذية التي تحتوي على ألوان صناعية·
مؤكدة على أهمية تضافر الجهود من جانب كافة المؤسسات بالمجتمع وذلك لتوعية وإرشاد أولياء الأمور والأمهات على كافة الأمور الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة وذلك لتقديم الرعاية المتكاملة لهم·
وأكد كل من صالح عميرة ومؤيد الحمد وإبراهيم عبد العال موجهو ذوي القدرات الخاصة على أهمية مثل هذه المنتديات التربوية التي تساهم في إلقاء الضوء على العديد من المشكلات التعليمية التي يعاني منها الطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة ومنها التأخر الدراسي والبطء في التعلم إضافة إلى صعوبة النطق والقراءة علاوة على العديد من المشكلات التربوية·
وطالب الجميع بضرورة إنشاء مركز متخصص لمعالجة الصعوبات التعليمية الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة·
مشيرين إلى أن قسم الاحتياجات الخاصة والنوعية سيقوم بعمل خطة علاجية لتعديل سلوكيات الطلبة من ذوي النشاط الزائد ومعالجة كافة المصاعب التي يعاني منها الطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة·
عروض
بعد ذلك تم تقديم عروض تعليمية لمدرستي ليوا والظفرة والتي ركزت على بعض المشاكل التربوية التي يعاني منها ذوي الاحتياجات الخاصة إضافة الى عمل حلقة نقاشية حول الطرق السليمة لعلاج المصاعب الدراسية للمعاقين·
وأكد أولياء الأمور والأمهات المشاركون بالندوة على أهمية التعاون بين كافة المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع وذلك للمساهمة في تقديم الرعاية التربوية الشاملة لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك للمساهمة في مساعدتهم على تخطي كافة العقبات والدمج التربوي الأمثل بالمجتمع·