صحيفة الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة تشهد تخريج المتفوقات بجامعة الإمارات و التقنية أول مايو




السيد سلامة:
تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' تحتفل كليات التقنية العليا بتخريج الدفعة السادسة عشرة من الخريجين والخريجات البالغ عددهم 3893 خريجاً وخريجة بينهم 1483خريجاً و2410 خريجات، وتشهد سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة منظمة المرأة العربية رئيسة الاتحاد النسائى العام ''أم الإمارات'' حفل تخريج طالبات كليات التقنية العليا يوم الثلاثاء الموافق أول مايو المقبل، حيث يكون التخريج للطالبات الحاصلات على تقديرات: امتياز، وامتياز مع مرتبة الشرف، وامتياز مع مرتبة الشرف الأولى، وعددهن 200 خريجة ويتم خلال الحفل الذي يعقد بنادي العين الرياضي الثقافي تخريج الطالبات المتفوقات من جامعة الإمارات في دفعتها السادسة والعشرين·
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي رئيس كليات التقنية العليا أن هذه الدفعة هي الأكبر في تاريخ الكليات منذ تخرج الدفعة الأولى عام 1992 حيث تضم هذه الدفعة عدد 271 من الحاصلين على الامتياز، بالإضافة إلى عدد 496 من الحاصلين على البكالوريوس، مشيراً إلى أن كليات التقنية العليا وهي تحتفل بتخريج هذه الدفعة تكون قدمت 29,000 خريج وخريجة من الكوادر الوطنية المتخصصة في مختلف المجالات العلمية والتطبيقية والتقنية ورفدت بهم مختلف المؤسسات التنموية في الدولة والمنطقة·
وقد أشاد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله ورعاه'' لمسيرة التعليم العالي في الدولة وحرص سموه على تهيئة المناخ الأكاديمي المناسب لهذه المؤسسات وفي مقدمها كليات التقنية العليا التي تعتبر أحد الصروح الأكاديمية المرموقة في المنطقة، كما أشاد معاليه بالدعم غير المحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي لاستراتيجيات تطوير الكليات، وأشاد معاليه كذلك بدعم الفريق الأول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس أبوظبي للتعليم لكليات التقنية العليا وحرص سموه على أن تتبوأ الكليات مكانتها المرموقة في طليعة مؤسسات التعليم العالي·
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن كليات التقنية العليا وهي تحتفل بتخريج الدفعة السادسة عشرة إنما تستذكر بكل فخر واعتزاز الدور الرائد للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ''طيب الله ثراه'' والذي أرسى دعائم هذه الكليات ومؤسسات التعليم العالي وهيأ لها البيئة المثالية وجعل منها منارة للإبداع العلمي ومركزاً للإشعاع الحضاري
والتواصل مع مختلف أنحاء العالم، مشيراً إلى أن كليات التقنية كانت وستظل دائماً عند حسن ظن الوطن والقائد تستشرف آفاق التنمية الوطنية وتعد الكوادر المتخصصة للمشاركة في دفع معدلات الإنتاج في بلادنا، وتواكب تحديات العصر العلمية والتطبيقية بل وتؤهل الطلبة للتفاعل مع هذه التحديات بعد إعدادهم إعداداً أكاديمياً وتطبيقياً يواكب أحدث الأساليب العلمية الحديثة·
46 % من الخريجين فى القطاع الخاص
أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان أن كليات التقنية العليا سجلت منذ انطلاق مسيرتها قبل 19عاماً سمعة أكاديمية متميزة مما أتاح لها الدخول في شراكة علمية مع عدد من الجامعات والمراكز الأكاديمية المتميزة في العالم، بل مكنها من طرح تخصصات دراسية رائدة، تلبي الاحتياجات المتسارعه لسوق العمل في الدولة والمنطقة، حيث بلغت نسب توظيف خريجي وخريجات الكليات أعلى معدلاتها بينهم 46% يعملون في القطاع الخاص·
وأوضح معاليه أن مناسبة التخرج تظل دائماً مناسبة عزيزة تسترجع فيها الكليات انطلاق مسيرتها والتحديات التي واجهتها وكيفية التغلب عليها حتى وصلت إلى تلك المكانة المرموقة الآن، مشيداً معاليه بثقة المؤسسات المجتمعية ودعمها الكبير لمسيرة الكليات وتعاونها الوثيق في طرح عدد من البرامج والتخصصات الدراسية وكذلك تدريب الطلبة واستقطاب الخريجين والخريجات للعمل في تلك المؤسسات، وأعرب معاليه عن أن مسيرة الكليات في تطور مستمر وأن الفترة المقبلة ستشهد تدشين عدد من المبادرات الأكاديمية والتطبيقية التي تعزز من مكانة الكليات وترسخ دورها الوطني كأحد بيوت الخبرة الرائدة في الدولة والمنطقة·