بارك سيتي (أ ف ب) - فاز فيلم «لايك كريزي» للمخرج درايك دوريموس وفيلم «هاو تو داي إن أوريجون» لبيتر ريتشاردسون، السبت الماضي، بجائزتي لجنة التحكيم لأفضل فيلم درامي وأفضل فيلم وثائقي أميركي في الدورة السابعة والعشرين من مهرجان ساندانس في بارك سيتي الواقعة بولاية يوتاه، غرب الولايات المتحدة. فقد قدمت لجنة التحكيم جائزتها الكبرى لأفضل فيلم درامي أميركي إلى فيلم «لايك كريزي» للمخرج درايك دوريموس، وهو يروي قصة حب بين رجل أميركي وامرأة بريطانية تفصلهما المسافات. أما الفيلم الوثائقي «هاو تو داي إن أوريجون» لبيتر ريتشاردسون فيتابع عدة مرضى في أيامهم الأخيرة قرروا وضع حد لحياتهم في أوريجون (غرب الولايات المتحدة)، وهي أول ولاية أميركية تشرع القتل الرحيم. وفي فئة الأفلام الدرامية الأجنبية، نال الجائزة الكبرى للجنة التحكيم الفيلم النروجي «هابي هابي» من إخراج آن سويتسكي. وقدمت الجائزة الكبرى لأفضل فيلم وثائقي أجنبي للفيلم الأميركي البريطاني «هيل آند باك أجين» لدانفونج دينيس، وهو يتابع كفاح جندي في البحرية الأميركية يبلغ من العمر 25 عاماً بعد عودته من أفغانستان إثر تعرضه لإصابة بالغة. وعرض نحو 120 فيلماً هذه السنة في مهرجان ساندانس، تنافس منها 58 فيلماً. مهرجان الأفلام المستقلة هذا الذي أسسه الممثل روبرت ريدفورد لتحقيق توازن مع الاستديوهات الهوليوودية أصبح على مر السنوات أكبر مهرجان وسوق للأفلام في الولايات المتحدة.