الاتحاد

عربي ودولي

كوبا والسودان ترفضان الإجراءات الأميركية المرتبطة بالرحلات الجوية

شجبت كوبا إجراءات أمنية أميركية جديدة تتعلق بالرحلات الجوية القادمة منها ومن 13 دولة أخرى ووصفتها بأنها تأتي في إطار “جنون مكافحة الإرهاب”، لكن مسافرين كانوا ينتظرون السفر جواً من هافانا قالوا إن عمليات الفحص الدقيقة التي خضعوا لها قبيل السفر إلى الولايات المتحدة لم تشهد أي جديد. وتهدف الإجراءات إلى تفتيش الحقائب والركاب المتوجهين إلى الولايات المتحدة من أربع دول تعتبرها واشنطن دولاً راعية للإرهاب وهي كوبا وإيران والسودان وسوريا، بالإضافة إلى عشر دول أخرى تعتبرها الحكومة الأميركية “محل انتباه”.
ووصفت صحيفة “جراما” التي يصدرها الحزب الشيوعي الحاكم في كوبا الإجراءات الأمنية بأنها “توجه يائس” وأنها “جزء من الجنون الأميركي بمكافحة الإرهاب”. وأعلنت إدارة أمن النقل الأميركية عن إجراءات الفحص الإضافية يوم الأحد في أعقاب محاولة تفجير فاشلة لطائرة متجهة إلى ديترويت يوم عيد الميلاد على يد رجل نيجيري. ولم تلاحظ إجراءات الأمن المشددة في مطار هافانا أمس الأول، لكن المسافرين المتوجهين إلى ميامي اصطفوا في صفوف طويلة للحاق بطائراتهم. وقال أغلب الركاب إنهم عائدون إلى الولايات المتحدة بعد قضاء عطلات مع أسرهم في كوبا.
من جانبه، رفض السودان إجراءات الولايات المتحدة في حق رعايا 14 دولة بينها السودان من خلال تشديد عمليات التفتيش لدى دخول رعايا هذه الدول إلى أراضيها. وأكد أن هذه الإجراءات تعتبر اعتداء جسيماً على خصوصية الرعايا وانتهاكاً لحرماتهم. وحذر المستشار معاوية عثمان خالد الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية أمس من أن هذه الإجراءات تفتح الباب أمام الـ14 دولة لمعاملة رعايا الولايات المتحدة بالمثل.

اقرأ أيضا

إصابة فلسطيني حاول دهس عناصر شرطة إسرائيليين في الضفة