الاتحاد

الرياضي

عودة الروح

سيمفونية عمانية رائعة عزفتها الفرقة العمانية أعادت على اثرها الفريق إلى أجواء المنافسة بقوة، بعد أن أغرق الفريق العراقي في تسونامي خليج عمان، قدم الفريق مباراة ولا أروع تميزت بالانضباط التكتيكي واللعب الرجولي والروح القتالية العالية، زلزل فيها كل من في الملعب في أول فوز له على العراق في دورات الخليج·
سيطر الفريق العماني على مجريات المباراة وبسط سيطرته على كل شبر في الملعب، ولم يترك أية مساحة للفريق العراقي وضرب بقوة 4 درجات بمقياس ريختر·
استطاع الفريق العماني الفوز بفضل الأداء المهاري الجيد، وتنفيذ الخطة الموضوعة بصورة عالية جداً، وكان الأداء الرجولي والجدية سمتين من سمات الفريق· ويبدو أن الفريق في صورة بدنية وفنية جيدة للمنافسة على اللقب·
- إنذار شديد اللهجة يوجهه الفريق العماني للفرق المشاركة بأنه قادم بقوة لانتزاع اللقب·
- فوزي بشير كلمة السر في الفريق العماني، استطاع بفضل خبرته ان يسير المباراة حسبما يريد·
- لأول مرة أرى المنتخب العراقي بهذه الصورة السيئة ليس من الناحية الفنية فقط، ولكن غياب الروح القتالية والجدية والأداء الرجولي والرغبة في المنافسة· فالفريق بلا هوية أو عنوان، في اعتقادي بأن الفريق يعاني من مشكلة حقيقية أظهرته بهذه الصورة المشوهة· فما نراه الآن ليس إلا خيالاً لأبطال آسيا·
- حالة الطرد وضياع ضربة الجزاء هما مفتاح فوز الفريق العماني·
- خروج العراق من الدور الأول، خسارة كبيرة للبطولة خصوصاً وان الفريق كان مرشحاً وبقوة للفوز باللقب·
- الفريق يعاني من عدم الاستقرار الفني والإداري ومشتت ذهنياً بسبب كثرة التصريحات والمشاكل التي خلقها الجهاز الإداري في الدورة·
- الكويت تفرض ملح الطعام على مائدة خليجي ،19 وتعود للمنافسة من جديد·
- محمد إبراهيم والدفاع الكويتي يجيدان ويكسبان البحرين بعد ان قدم الفريق مباراة كبيرة، أدى فيها خط الدفاع المهمة الكاملة بتوجيه من مدرب الفريق·
- مباراتان وانضباط تكتيكي رائع يضعان الكويت على أعتاب المرحلة الثانية·
- البحرين تقدم أجمل مباراة لها في دورات الخليج باعتقادي وتظهر خسارة بسبب الاستعجال والتسرع والارتباك وغياب المهاجمين·
- بالرغم من الخسارة·· الفريق البحريني باق للمنافسة على اللقب

اقرأ أيضا

«الزعيم» يتفادى «الإعصار» مع احتفالية كايو