صحيفة الاتحاد

صحة

اللحوم الحمراء تزيد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية

أشارت نتائج دراسة حديثة إلى أن اللحوم الحمراء ترتبط بزيادة احتمالات الاصابة بالسكتة الدماغية، فيما تزداد فرص هذه الإصابة مع زيادة كميات اللحوم الحمراء المستهلكة.


وقام الباحثون بتحليل بيانات من 11 ألف شخص من متوسطي العمر لم يتعرضوا لأية مخاطر أخرى مسببة للسكتة الدماغية مثل داء السكري وأمراض القلب، ثم تابعوا حالات نصف هذا العدد على امتداد 23 عاماً.


وبينت النتائج أن من استهلكوا اللحوم الحمراء بكميات كبيرة ارتفعت لديهم مخاطر الاصابة بالسكتة الدماغية -الناجمة عن انسداد أو ضيق الشرايين المغذية للمخ- بنسبة 47? بالمقارنة بمن تناولوا الحد الأدني من هذه اللحوم.


ولم ترتبط البروتينات الأخرى، مثل الدجاج والمأكولات البحرية أو المصادر النباتية مثل البقول والمكسرات، بأية مخاطر إضافية.


وقال برنارد هانينتش من مركز علاج الأزمات القلبية بجامعة "فيرتسبورج" بألمانيا، إنه على الرغم من أن دراسات سابقة ربطت الإصابة بالسكتة الدماغية بتناول مأكولات ذات محتوى عال من البروتين، إلا أن الدراسة الحالية تؤكد الأدلة التي تشير إلى أن اللحوم الحمراء بالذات هي التي تمثل مثل هذا الخطر.


وأضاف: "تناول اللحوم الحمراء - ويحبذ اللحوم عديمة الدهن - ما دمت قادراً على التحكم في الحد الأدنى من الكمية".


وقسمت المجموعة الخاضعة للدراسة إلى أربع فئات حسب كميات البروتين المستهلكة يومياً ونوعها وعدد السعرات الحرارية.


وأكدت الدراسة أن تناول المزيد من البيض ارتبط بتزايد فرص الإصابة بالسكتة الدماغية النزفية - التي تتميز بانفجار الأوعية الدموية في المخ وهي أقل شيوعاً - بنسبة 41?، فيما أدت زيادة تناول اللحوم المصنعة مثل لحوم الخنازير والنقانق إلى تزايد مخاطر الإصابة بالسكتة الدماغية بنسبة 24?.


وأشارت بيانات نشرت في الآونة الأخيرة إلى أن مبيعات اللحوم المصنعة من النقانق ولحوم الخنازير واللحوم الحمراء سجلت تراجعاً حاداً في كبرى المتاجر البريطانية في أعقاب تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية والذي نبه إلى أنه يتعين إدراج هذه اللحوم ضمن قائمة الأغذية التي يحتمل أن تكون مسببة للسرطان.