صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يشهد توقيع اتفاقية بين الإمارات ومصر في مجالات تطوير العمل الحكومي

محمد بن راشد خلال توقيع محمد القرقاوي وهالة السعيد اتفاقية تطوير العمل الحكومي (وام)

محمد بن راشد خلال توقيع محمد القرقاوي وهالة السعيد اتفاقية تطوير العمل الحكومي (وام)

دبي (وام)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، توقيع اتفاقية تعاون بين دولة الإمارات وجمهورية مصر العربية في مجالات تطوير العمل الحكومي.
وأكد معالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل رئيس القمة العالمية للحكومات، حرص حكومة الإمارات على تجسيد توجيهات القيادة بتعزيز أواصر التعاون والشراكة والارتقاء بالعلاقات التاريخية المتميزة التي تجمع الإمارات ومصر في مختلف المجالات لما فيه خير ومصلحة البلدين الشقيقين.
جاء ذلك خلال توقيع معاليه اتفاقية تعاون مع معالي الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري في مصر ضمن فعاليات الدورة السادسة من القمة العالمية للحكومات.
وقال معالي محمد القرقاوي إن هذا التعاون يشكل إضافة جديدة إلى سجل العلاقات المتميزة التي تجمع البلدين وتترجم رؤاهما المشتركة عبر تبادل الخبرات والتجارب المهمة والتعاون الفاعل لإيجاد حلول مبتكرة لتعزيز العمل الحكومي وتطوير أفضل الممارسات في مجالات الأداء المتميز والابتكار وغيرها من المجالات.
وأضاف معاليه: القمة بما تمثله من أهمية كمنصة عالمية للمعرفة وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات رسخت موقع دولة الإمارات كمركز للتعاون الدولي في مختلف المجالات انطلاقاً من رؤى وتوجيهات القيادة بتعزيز موقع القمة كأرضية للشراكة الدولية وتلاقي الحكومات ورواد القطاع الخاص والمؤسسات العلمية والأكاديمية لبناء مستقبل أفضل. وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون بين الإمارات ومصر وتبادل الخبرات والمعارف المشتركة في مجالات تحسين الحوكمة وتطوير الأداء والتميز والخدمات الحكومية.
وتنص الاتفاقية - التي جاءت لتترجم العلاقة الوثيقة بين البلدين وسعيهما المشترك لتطوير العمل الحكومي والارتقاء بالقدرات المؤسسية - على تشكيل لجنة مشتركة للإشراف على تطوير أوجه التعاون في المجالات التي تشملها وتبادل الخبرات ونقل المعارف في مجالات تعزيز القدرات في عملية تحسين الحوكمة.
كما تنص على التعاون في تعزيز المهارات الحكومية وتطوير الأداء وتشجيع الابتكار ورفع مستوى وتحقيق التميز وتأهيل القيادات وبناء القدرات الحكومية.