الاتحاد

الرياضي

موزة المنذري تحجز مقعداً في مواجهة «مان سيتي» وبلاكبيرن

موزة علي المنذري

موزة علي المنذري

فازت موزة علي المنذري، الطالبة بجامعة خليفة، بجائزة المسابقة التي أطلقتها «الاتحاد» قبل مباراة مانشستر سيتي وتوتنهام في الدوري الانجليزي يوم 22 يناير الماضي، بالتعاون مع «طيران الاتحاد»، وكانت تحت عنوان (اكتب في جريدة «الاتحاد» وحلق مع «طيران الاتحاد» إلى مانشستر).
وتفوقت موزة على الكثير من المتسابقين، الذين تباروا في وصف المباراة التي انتهت بفوز سيتي بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وفق الشروط التي حددتها المسابقة، وجاء فوزها بعد أن التزمت الموضوعية في الطرح، وساقت الأسباب الفنية الفوز لمانشستر سيتي، كما لم تقع في فخ الاقتباس من الصحف الذي وقع فيه كثير من المتسابقين، ووضح أنها اعتمدت على نفسها تماماً، دون الاستعانة بما نشر عن المباراة في المواقع والصحف أو تم تداوله عبر الشاشات.
وتسافر موزة المنذري إلى مدينة مانشستر، كضيف خاص على متن الاتحاد للطيران، لمشاهدة مباراة مانشستر سيتي مع بلاكبيرن يوم 25 فبراير الحالي من أرض الملعب، وهي الجائزة التي حصلت عليها موزة، نتيجة تميزها في كتابة تحليل فني لمباراة القمر السماوي وتوتنهام.
وأعربت موزة علي المنذري الطالبة بالفرقة الأولى بكلية الهندسة (قسم معدات طبية)، عن سعادتها البالغة بالفوز بالمسابقة، مؤكدة أن مكمن سعادتها الأول في أن ما كتبته تفوق في المسابقة، وأنه وجد صدى طيباً لدى من قاموا بتقييم الأعمال المشاركة.
أضافت أنها كانت تتابع بصفة خاصة الدوري في كل من إسبانيا وإيطاليا، وأنها عرفت بالمسابقة من خلال «إيميل» وصلها مع بقية الطلاب من إدارة الجامعة، يعلمهم بالمسابقة ويحثهم على المشاركة فيها، وإنها بالرغم من ظروف الامتحانات وعدم توافر القناة التلفزيونية في غرف السكن بالجامعة، استطاعت أن تضع المسابقة نصب عينيها، وجمعت الكثير من المعلومات عن الدوري الانجليزي وعن مانشستر سيتي، كما شاهدت المباراة «أون لاين» عبر الانترنت، وكانت تتوقع انتهاءها بالتعادل، قبل الهدف الأخير لمان سيتي في الوقت بدل الضائع.
وأشارت موزة المنذري إلى أن الفوز بهذه المسابقة حببها أكثر في الدوري الإنجليزي وأنه بات «رغبة أولى» لديها، بعد أن منحها هذه الفرصة الرائعة، في أن تكون كاتبة وأن تسافر إلى مانشستر لحضور مباراة القمر السماوي مع بلاكبيرن، لافتة إلى أنها قررت السفر بصحبة والدتها.
بقي أن نعرف أن موزة وبالرغم من انتمائها إلى عائلة عيناوية وتسكن بمدينة العين، إلا أنها حسب تأكيدها «وصلاوية» حتى النخاع.
وكانت موزة قد ركزت في تحليلها لأحداث المباراة، على تأثير موقف الفريقين (مانشستر سيتي وتوتنهام) بالدوري الانجليزي في تشابه طموحاتهما، والندية التي شهدتها المباراة، وكيف أن ما حدث في الشوط الأول، كان مقدمة للإثارة التي شهدها الثاني، وأثر التغييرات التي أجراها كل مدرب فيما آلت إليه النتيجة، كما قدمت وصفاً لدراما اللحظات الأخيرة، التي أهدت فوزاً غالياً إلى مانشستر سيتي.

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم