الاتحاد

الإمارات

حماية موادك الخاصة والشخصية تبدأ بحماية هاتفك الذكي

أبوظبي (الاتحاد) - رغم أن أغلب أنظمة تشغيل الهواتف الذكية باتت اليوم من القوة وفي حماية خصوصية المستخدمين وموادهم وملفاتهم الخاصة، بحيث يصعب تعرضها لعمليات الاختراق والتطفل الخارجي، فإن تصرفات بعض المستخدمين وما يقومون به من أعمال ترفضها الشركات المصنعة للهواتف وتحذر منها، تعتبر السبب الرئيسي وراء أي نوع من الاختراقات التي تتعرض لها هواتفهم، والسبب المباشر وراء تعرضها للفيروسات أو ملفات التجسس.ولهذا يجب عليك التأكد من بعض الأمور المهمة جداً في هاتفك الذكي، أياً كان نوعه.

هواتف أندرويد
إذا كنت من مستخدمي الهواتف الذكية العاملة بأي من نسخ نظام التشغيل أندرويد الجديدة أو القديمة، وبغض النظر عن الشركة المصنعة لهذا الهاتف، فقد تكون قد سمعت عن سهولة اختراق مثل هذه الهواتف الذكية، مقارنة بهواتف آبل أو بلاكبيري أو حتى ويندوز.
رغم أن عمليات الاختراق لهواتف أندرويد هذه ليست بالسهولة التي تتناقلها بعض وسائل الإعلام والمصادر المختلفة، لكن يمكنك ومن خلال بعض الخطوات السهلة، التأكد من أن هاتفك الذكي العامل بنظام أندرويد ليس من الهواتف سهلة الاختراق، وأن هذه العملية ليست بالسهولة التي تتوقعها.
تأكد في البداية من أن هاتفك الذكي لا يقبل التطبيقات سوى من متجر البرامج الخاص بنظام التشغيل أندرويد “جوجل بلاي”.حيث إن هواتف أندرويد كونها مفتوحة المصدر، تمكنك ببساطة من تحميل تطبيقات من خارج المتجر الرسمي للنظام، وهي التطبيقات التي لا يتم فحصها من قبل شركة جوجل والتأكد من سلامتها وعدم اختراقها لخصوصية المستخدم، وهو الأمر الذي قد يعرض هاتفك في حال قمت به، إلى اختراق مباشر من منتج البرنامج، حيث يتمكن هذا الأخير من فتح ثغرة في الهاتف، تمكنه من سرقة معلوماتك وموادك الخاصة بسهولة فائقة.
ولتتأكد بأن هاتفك لا يقبل تحميل سوى التطبيقات الرسمية من متجر جوجل، قم بالذهاب إلى قسم الإعدادت “Setting” في هاتفك الذكي، ثم ابحث عن قسم الحماية “Security” قد تجد هذا القسم في القائمة الرئيسية، التي تسمى المزيد “More” في بعض الهواتف العاملة بالنسخة جيلي بين، إذهب بعدها إلى قسم القسم مدير الجهاز “Device administration”، والذي ستجد خيار مجهولة المصدر Unknown sources أسفله، تأكد أن هذا الخيار غير مفعل. حيث إن تفعيل هذا الخيار سيجعل هاتفك قابل لتثبيت التطبيقات غير الموثوقة المصدر والخارجة عن مستوى خصوصية حماية متجر جوجل بلاي.
لا تقبل أبداً بأن يقوم أي شخص بالعبث بهاتفك الذكي، مثل المتاجر المحلية، التي تعرض على بعض المستخدمين تحميل بعض التطبيقات بشكل مجاني، أو تقنعك بأن هنالك بعض البرامج القادرة على حماية هاتفك من الاختراق أو الفايروسات، حيث أثبت الخبراء والمختصين في عالم الهواتف الذكية خصوصاً العاملة بنظام التشغيل أندرويد، أن مثل هذه التطبيقات غير مجدية وغير فعالة على الهواتف الذكية.
احذر من عمل ما يسمى بـ”الروت”، أو تحميل ما يمسى بـ”الكيرنال”، وهي الأدوات التي تمكن المستخدمين من كسر الحماية الخاصة بنظام التشغيل من جوجل، وفتحه بطريقة موسعة، كما تمكنهم من تحميل نسخ معدلة من نظام التشغيل أندرويد، غير موثوقة المصدر، حتى لو قام آلاف المستخدمين بتحميلها وتثبيتها على هواتفهم، وحتى لو مدحوها أو شكروا بالميزات والمواصفات، التي تأتي بها مقارنة بالنسخ الأصلية.
فمثل هذه العمليات تعرض هاتفك الذكي، للاختراق بطرق يصعب على المستخدم العادي الانتباه لها، خصوصاً اختراق “تسجيل الرقم” أو ما يسمى “key logger”، والتي تسجل جميع كلمات المرور وأرقام السر الخاصة بالمستخدمين وترسلها إلى عناوين الأشخاص المطورين لمثل هذه النسخ من نظام التشغيل أندرويد.

الهواتف الأخرى
إذا كنت من مستخدمي الهواتف الذكية العاملة بنظام التشغيل أي أو إس من آبل، أو بلاكبيري أو أس خصوصاً النسخة 10، وويندوز فون خصوصاً النسخة 8، فاعلم أنك بمستوى أعلى نوعاً ما فيما يتعلق بالحماية والحفاظ على خصوصيتك، حيث إن أنظمة التشغيل الثلاثة هذه، غير مفتوحة المصدر كنظام التشغيل أندرويد من جوجل، ولهذا، تعتمد الشركات المنتجة لها، على سياسة صارمة في مسألة تحميل التطبيقات، لا ترقى إليها هواتف أندرويد المختلفة، مهما كان نوعها، خصوصاً إذا تم فتح التطبيقات غير الموثوقة المصدر للتثبيت على الهاتف.
ولهذا إذا كنت مالكاً لهاتف ذكي يعمل بأي من أنظمة التشغيل الثلاثة السابقة، حاول قدر الإمكان التأكد من التالي:
1- لا تنسَ أبداً هاتفك الذكي من غير قفل للشاشة، ما يعرف بـ”Screen Lock”، وهو ما يضمن لك حتى لو نسيت هاتفك الذكي أو أضعته ألا يقوم أحدهم بفتح هاتفك وتطفله على موادك وملفاتك الشخصية الخاصة، التي لا يجوز لغيرك الإطلاع عليها. الجدير بالذكر أن بعض الهواتف الذكية تقدم لك إمكانية إلغاء جميع البيانات والمواد الخاصة بالهاتف، في حال حاول أحدهم إدخال كلمة المرور الخاصة بالشاشة لعدة مرات بشكل خطأ.
2- بعض هواتف ويندوز وبلاكبيري توفر لك إمكانية زيادة ذاكرة التخزين الداخلية من خلال توافقها من الذاكرة الخارجية من نوع “MicroSD”، وهي التي يتم تخزين الصور وملفات الفيديو وغيرها من المواد الشخصية عليها، والتي تمكن أي شخص من الإطلاع على محتوياتها حتى لو كان هنالك قفل للشاشة.
ولذلك حاول تحميل التطبيقات التي تضع قفلاً على هذه الذاكرة الخارجية، بحيث لا يتمكن أي شخص لا يعلم كلمة المرور التي وضعتها من الدخول عليها من دون معرفة هذه كلمة المرور هذه.
وحتى هواتف أندرويد يمكن أن تحمي ذواكرها الخارجية من خلال هذه الطريقة.
3- قم بتحديث هاتفك أولاً بأول، خصوصاً هواتف آبل الذكية، فنظام تشغيلها وعلى عكس أنظمة التشغيل الأخرى يأتي بتحديثات مستمرة وكثيرة، تزيد من حماية خصوصية المستخدم ومواده الشخصية، خصوصاً إذا ربط هذا الأخير هاتفه من آبل مع ميزة “Find My” والتي لا تمكن أي شخص من العبث بهاتفك حتى وإن قام بإرجاعه إلى وضعية المصنع، فسيطلب من هاتفك إذا كنت مفعل لهذه الميزة، كلمة السر الخاصة بحسابك في متجر آبل للتطبيقات، وفي حال عد وجود هذه الكلمة، فلن يتمكن الشخص الدخول إلى هاتفك أو إعادة تشغيله أبداً.
4- رغم حصانة الهواتف العاملة بأنظمة تشغيل غير أندرويد، فإن هذه الحصانة تذهب مهب الرياح في حال عمد المستخدم على كسر حماية نظام التشغيل، من خلال بعض البرامج المتخصصة، والتي ورغم الميزات الكثيرة التي تأتي للمستخدم، فإنه تجعله ومواده الشخصية وملفاته الخاصة، لقمة سائغة ولعبة سهلة التحكم في أيدي هواة اختراق الهواتف الذكية والسيطرة عليها.


هاتفك كاتم أسرارك... بشروط
يُخطئ كثير من مستخدمي الهواتف الذكية عندما يعتقدون أن الهواتف الذكية، هي ذاتها التقليدية، ويغفلون عن حقيقة أن هذه الهواتف عبارة عن كمبيوترات صغيرة الحجم بين أيدي مستخدميها، قادرة على اختراق أدق التفاصيل وأكثرها خصوصية في حياة أصحابها؛ لذا على مستخدمي أي من الأجهزة الذكية، تجنب الآتي، لضمان الخصوصية:

لا تقبل أبداً ومهما كانت الظروف أن يعبث أي شخص غير موثوق المصدر بهاتفك، حيث تقبل الكثير من السيدات والفتيات على محال ومتاجر بيع وإصلاح الهواتف، عند حدوث أي مشكلة في هواتفهن، ولا تعلم هؤلاء المستخدمات أنهن يقمن بتسليم المواد الخاصة والشخصية بهن على طبق من فضة لهذا المحل أو ذلك المتجر، الذي سيكون قادراً وبسهولة فائقة على الاطلاع على هذه المواد الشخصية، التي لا يجوز لغير المستخدم للهاتف الاطلاع عليها.

قم وبشكل فوري بعمل «فورمات» أو إعادة الهاتف لحالة المصنع، ما يسمى بـ «ريستور»، قبل تسليمه إلى المتجر أو المحل وقبل التخلي عن الهاتف أو إعطائه لمستخدم جديد، حيث تضمن لك مثل هذه الطريقة، إلغاء المواد والبيانات كافة الخاصة بك، والمخزنة على ذاكرة الهاتف الداخلية، بالإضافة إلى أنها تلغي حساباتك كافة المرتبطة بالتطبيقات المخزنة على الهاتف، خصوصاً تطبيق «واتس أب»، مما يجعل الهاتف كما لو أنه جديد تماماً.

احذر نسيان ذاكرة التخزين الداخلية المتحركة من نوع «مايكرو إس دي» في هاتفك إذا كان هذا الأخير يدعم مثلها، حيث تقوم أغلب الهواتف الذكية خصوصاً العاملة بنظام التشغيل «أندرويد» بتحويل عملية التخزين للصور والفيديو على هذه الذاكرة بشكل أوتوماتيكي، وهو ما قد يغفله الكثير من المستخدمين، الذين لا يعلمون أنه حتى لو قاموا بإتمام عملية «الفورمات» و«الرستور»، فهذا لا يعني أن الصور والمواد الشخصية في هذه البطاقات قد تم إلغاؤها.


خطر البلوتوث

رغم ما تقدمه تقنية البلوتوث من ميزات وإمكانات تتعلق بسرعة وسهولة نقل المواد والبيانات من هاتف لآخر أو لأي كمبيوتر شخصي، فإنها تعتبر وإذا ما أهملت من أحد أكثر الأخطار، التي تهدد أجهزة المستخدمين وموادهم الشخصية والخاصة، خصوصاً عندما يترك المستخدم تقنية البلوتوث مكشوفة في جهازه للآخرين، والذين سيتمكنون بمجرد البحث بشكل عشوائي عن الأجهزة، التي تعمل بها تقنية البلوتوث من كشف جهازك، مما يمكنهم من السيطرة عليه أو اختراقه، بإرسال ملفات تعتقد أنها مهمة أو شخصية، وما إن تفتحها حتى يتعرض هاتفك للاختراق أو السيطرة عليه من الخارج. ولهذا حاول دائماً قفل ميزة كشف هاتفك للآخرين “Visibility”، أو تحديد وقت زمني معين لقفلها بشكل آلى بعد استخدامك لها، وذلك حتى تضمن وبشكل أكيد أن هاتفك غير مكشوف من خلال هذه الميزة للآخرين، وحتى الأشخاص الذين بجوارك، لن يتمكنوا من رؤية هاتفك حتى لو كنت مفعلاً لتقنية البلوثوت، وذلك في حال قمت بإبقاء ميزة الكشف هذه مقفلة وغير فعالة.

تطبيقات ذكية
تطبيق i-ADEC
التوافق: آي أو أس، أندرويد
مجلس أبوظبي للتعليم
يعتبر التطبيق إحدى الخدمات الإلكترونية الرسمية لمجلس أبوظبي للتعليم.
- يهدف إلى الربط بين كل من المجلس والمدارس والمجتمع المحلي بإمارة أبوظبي.
- يقدم التطبيق محرك بحث خاص للبحث عن المدارس في الدولة، باستخدام وسائل وطرق بحث مختلفة ومتنوعة.
- يعطي التطبيق مستخدميه الفرصة للاطلاع على أحدث وآخر المستجدات والأخبار الصحفية ومقاطع الفيديو، التي ينشرها المجلس، مع إمكانية تحميلها.
- سيتمكن المستخدم من تحميل أحدث المطبوعات التي يصدرها المجلس بشكل دوري، كالبيانات والنشرات الإخبارية والسياسات والمعايير والإجراءات ودليل القيادة المدرسية، وغيرها.
- يتيح للمستخدمين تقديم الملاحظات والاقتراحات إلى المجلس عبر العديد من قنوات الوسائط المتعددة لاتخاذ الإجراءات اللازمة بشأنها.


تطبيق City Guard
التوافق: آي أو أس، أندرويد، بلاكبيري
مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات
- يتيح التطبيق للجمهور إمكانية الإبلاغ وتقديم الشكاوى حول قضايا تهم إمارة أبوظبي إلى الحكومة مباشرة.
- يهدف من خلال شعاره إلى تفعيل مشاركة الجمهور وعامة الناس وزيادة تعاونهم مع الجهات الحكومية من أجل النهوض بالإمارة على جميع الأصعدة.
- يُمكِّن المستخدمين من الإبلاغ عن قضايا تهم إمارة أبوظبي، من خلال التقاط صور، مقاطع فيديو أو مقاطع صوتية، وتحديد موقع البلاغ على نحو دقيق باستخدام خريطة تفاعلية مدمجة.
- يقوم التطبيق تلقائياً بإنشاء بلاغ لدى مركز اتصال حكومة أبوظبي، والذي بدوره يُحوِّل البلاغ إلى الجهة المعنية بحله.
- يعطي المستخدم إمكانية متابعة البلاغ، منذ إنشائه حتى إغلاقه، إما عن طريق التطبيق نفسه أو من خلال قنوات رسمية أخرى.
- خطوة مهمة تضمن تواصل حكومة أبوظبي مع عملائها عبر قنوات متعددة من أجل تفعيل مشاركتهم وزيادة تعاونهم في تعزيز عملية تقديم الخدمات.

اقرأ أيضا

نهيان بن مبارك يحضر عرس أبناء العوامر