الرئيسية

الاتحاد

إحباط محاولة تهريب تماثيل وعملات أثرية إلى داخل الدولة عبر منفذ الغويفات

المخابئ السرية في الشاحنة التي استخدمت لمحاولة تهريب الآثار

المخابئ السرية في الشاحنة التي استخدمت لمحاولة تهريب الآثار

تمكنت إدارة مركز جمارك الغويفات الحدودي من إحباط أكبر محاولة تهريب آثار إلى داخل الدولة، عبر شاحنة عبرت عدة دول عربية حاملة مئات من القطع والعملات الأثرية.

وقال سعيد أحمد عبدالله المهيري مدير عام إدارة جمارك أبوظبي إن تفاصيل محاولة تهريب الآثار المعدنية والحجرية والتي تم إحباطها من قبل فريق العمل بمركز جمرك الغويفات الحدودي عن طريق جهاز الكشف الإشعاعي المتحرك، خصوصاً أن جميع المراكز الجمركية في إمارة أبوظبي تضم عدداً من أجهزة الكشف الثابتة والمتحركة التي تعد من أفضل الأجهزة التي تقوم بالكشف عن أي أجسام أو مواد غريبة داخل جسم السيارة أو الشاحنة وسبق لها الكشف عن كثير من محاولات التهريب المختلفة الى داخل الدولة، وذلك بفضل دعم وتوجيهات سمو الشيخ محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دائرة المالية ورؤيته الثاقبة في تزويد ودعم جمارك أبوظبي وتمكينها من استخدام أحدث التقنيات العالمية وأجهزة الكشف الإشعاعي لحماية الوطن وصون مكتسباته في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وقد قام كادر الجمارك المرابط على الحدود بتفتيش الشاحنة ووجد أجساماً غريبة داخل تجويف كابينة الشاحنة وبناء عليه تم تفتيشها تفتيشاً دقيقاً، حيث عثروا على 360 قطعة أثرية من الحجر و85 قطعة أثرية من العملة ذات حجم صغير وواحدة ذوات الحجم الكبير، إضافة إلى تمثال أثري متوسط الحجم وآخر صغير الحجم علاوة على إناء فخاري آثري.

يذكر أن الشاحنة قامت بتحميل هذه الآثار من دولة عربية ليتم تسليمها داخل الدولة حيث عبرت هذه الشاحنة عدة دول ولم يتم اكتشافها قبل أن يتم ضبط محتوياتها في منفذ الغويفات الحدودي، وتم عمل محضر بالواقعة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة وتحويلها إلى الجهات المختصة.

يذكر أن منفذ الغويفات الحدودي يعتبر المنفذ البري الوحيد الذي يربط دولة الإمارات العربية المتحدة بمختلف دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك باقي الدول العربية الأخرى ويشهد حركة مستمرة ونشطة طوال العام لمرور الشاحنات والبضائع من والى خارج الدولة بجانب السيارات السياحية وحملات الحج والعمرة البرية.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يوجّه بإنشاء مراكز فحص من المركبة على مستوى الدولة