الاتحاد

الإمارات

زينة الطيبي: تجربة الإمارات في تمكين المرأة نموذج يحتذى به

أبوظبي (الاتحاد)- أكدت الكاتبة والصحفية اللبنانية، زينة الطيبي، أن التجربة الإماراتية في مجال تمكين المرأة باتت نموذجاً يحتذى لكثير من دول المنطقة والعالم، ليس فقط لما حققته المرأة الإماراتية من إنجازات نوعية في المجالات كافة، وإنما أيضاً للتطور المستمر في الدور الذي تقوم به المرأة في المجتمع الإماراتي، الذي يؤهلها لتصدر المسؤولية في كل مواقع العمل الوطني.
جاء ذلك في محاضرة نظمها قسم العلوم الاقتصادية في جامعة باريس - السوربون أبوظبي، عن «الإسلام والمرأة» في إطار فعاليات «شهر المغرب» ودارت المحاضرة حول وضعية المرأة المسلمة في المجتمعات العربية و»التجربة المغربية كمثال»، والكتاب الأخير للطيبي بعنوان «الإسلام والمرأة»? الذي صدر مؤخراً باللغة الفرنسية ضمن منشورات «ديسيلي بروير».
وثمنت الطيبي، في بداية محاضرتها، دور السياسات، التي رسمتها وطبقتها القيادة الإماراتية، على مدى العقود الماضية في تمهيد الطريق أمام المرأة الإماراتية حتى تسهم بدورها الطبيعي في دفع عجلة النمو قدماً وإقامة مجتمع حيوي وعصري، مشيرة إلى أن هذا التوجه قد أثمر عن تبوئ المرأة الإماراتية وظائف متنوعة في قطاعات مختلفة، وجعل دولة الإمارات العربية المتحدة رائدة في حقوق المرأة.
وأوضحت الطيبي أن مكانة المرأة أيضاً في المملكة المغربية عرفت تطوراً كبيراً، حيث تمكنت المملكة من تحقيق نوع من التوافق والمواءمة بحيث يحتل الدين الإسلامي مكانته إلى جانب روح الحداثة الشيء الذي مكن المرأة المغربية من تعزيز حضورها على جميع مستويات المجتمع، خاصة أن الانشغال بتطوير وضعية المرأة يعد من ثوابت الملكية بالمغرب منذ الاستقلال. وأكد البروفيسور إيرك فواش مدير جامعة باريس السوربون أبوظبي، أهمية دور المرأة الإماراتية في التنمية والمساهمة في العملية الإنتاجية بمختلف القطاعات الخدمية والاقتصادية والصناعية والتجارية.

اقرأ أيضا

الرئيس الباكستاني يمنح منصور بن زايد وسام «هلال باكستان»