الاتحاد

الاقتصادي

··وصيني يقاضي ياهـــو



سان فرانسيسكو-رويترز: رفع صيني وزوجته دعوى قضائية على محرك البحث (ياهو) والافرع التابعة له في الصين زعمت ان شركات الإنترنت قدمت معلومات ساعدت الحكومة الصينية على ملاحقته بسبب ما يكتبه على شبكة الاتصالات الدولية·وحكم العام الماضي على وانج شياونينج بالسجن عشر سنوات لادانته بتهمة ''التحريض'' بعد ان أرسل بالبريد الالكتروني دوريات الكترونية تدعو للاصلاح الديمقراطي والتعددية الحزبية·وفتشت السلطات الصينية منزله والكمبيوتر الشخصي الذي يستخدمه عام ·2002واتهم وانج وزوجته يو لينج في الدعوى التي رفعت امام المحكمة الجزئية في شمال كاليفورنيا شركات الإنترنت بتسليم تفاصيل ساعدت الادعاء والسلطات الصينية على التعرف عليه·وجاء في الدعوى ''خلال فترة الحجز يتعرض المتهمون للتعذيب ومعاملة قاسية غير انسانية ومهينة بما في ذلك الحجز التعسفي لاجل غير مسمى لمجرد استخدام حق التعبير واستخدام الإنترنت كوسيلة اتصال في قضايا الديمقراطية وحقوق الانسان· '' ودعم الدعوى الفرع الاميركي من المنظمة العالمية لحقوق الانسان الذي يتخذ من واشنطن العاصمة مقرا له وقال ان ياهو يستفيد ماليا من السلطات الصينية· والصين هي ثاني أكبر سوق للإنترنت في العالم·وأصدر محرك ياهو بيانا اعرب فيه عن اسفه للزج بمواطنين صينيين في السجن لمجرد التعبير عن رأيهم على الإنترنت لكنه قال أيضا ''على الرغم من ذلك فان المخاوف المتعلقة باجبار الحكومة الصينية للشركات على الالتزام بقانون الصين والكشف عن معلومات متعلقة بالمستخدم ليست بالشيء الجديد· فعلى الشركات العاملة في الصين ان تذعن للقانون الصيني والا سيتعرض موظفوها المحليون لعقوبات مدنية وجنائية· '' وحث ياهو الحكومة الاميركية للضغط على الحكومة الصينية للافراج عن السجناء السياسيين·

اقرأ أيضا

تطبيقات «أبوية» لحماية الصغار من الإنترنت في الإمارات