الاتحاد

عربي ودولي

10 وفيات جديدة بانفلونزا الخنازير في مصر

تلميذات مصريات ينتظرن في صف للحصول على تطعيم لانفلونزا الخنازير  (اي بي ايه)?

تلميذات مصريات ينتظرن في صف للحصول على تطعيم لانفلونزا الخنازير (اي بي ايه)?

ارتفعت حالات الوفاة بـ فيروس «إتش 1 إن 1»المعروف بـ«انفلونزا الخنازير» في مصر إلى 160 بعد إعلان وزارة الصحة أمس وفاة عشر حالات من محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية والمنوفية وأسيوط وأسوان. ونفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالرحمن شاهين وجود مفاجآت في أعداد الوفيات بـ«انفلونزا الخنازير» في مصر حتى الآن. وقال إن وزير الصحة الدكتور حاتم الجبلي سبق أن أعلن أنه من المتوقع ارتفاع أعداد الوفيات خلال شهر يناير.
وتوقع شاهين ارتفاع عدد حالات الوفاة إلى 200، موضحاً أنه من بداية شهر فبراير المقبل قد تتحسن نسبياً الموجة الحالية، لافتاً إلى أنه حتى نهاية فبراير قد تحدث تغييرات أخرى. وأكد رئيس الوزراء المصري الدكتور أحمد نظيف أن تطعيم تلاميذ المدارس ضد «انفلونزا الخنازير» اختيارياً وليس إجبارياً. وطمأن أولياء الأمور على سلامة التطعيم، مؤكداً أن الحكومة تهتم بصحة التلاميذ وصحة جميع المواطنين وطالبهم بألا يستمعوا للشائعات والتطعيم في النهاية اختياري وحرية شخصية لأولياء الأمور.
من ناحية اخرى أقام مواطن مغربي دعوى قضائية ضد سلطات بلاده لدى المحكمة الإدارية بالدار البيضاء بعد إصابته بالشلل عقب حقنه بتلقيح مضاد للفيروس . وذكرت صحيفة “المساء” المغربية أمس أن المغربي قرر اللجوء إلى المحكمة يوم 30 ديسمبر الماضي وأقام دعوى قضائية ضد الدولة بعد أن أصيب بشلل بعد تلقيحه في أحد المراكز الصحية بمدينة الدار البيضاء. وقالت الصحيفة إن المواطن أصيب بالشلل يوم تلقيحه ما دفعه إلى التوجه إلى القضاء ومقاضاة رئيس الحكومة المغربية عباس الفاسي ووزيرة الصحة ياسمينة بادو كما طالب بتعويض عن الضرر الذي لحق به. يشار إلى أن وزارة الصحة المغربية عممت حملة التلقيح ضد انفلونزا الخنازير في أرجاء البلاد وتجاوز عدد الذين استفادوا من التطعيم 450 ألف شخص.
وفي المقابل، قالت منظمة الصحة العالمية أمس إن المدير العام للمنظمة التابعة للأمم المتحدة طعمت أخيرا بلقاح انفلونزا (إتش1 إن1) التي يتوقع أن يصيب المزيد من الأشخاص في الشهور المقبلة. وتلقت مارجريت تشان المدير العام للمنظمة التطعيم يوم 30 ديسمبر أي بعد يوم من اعترافها في مؤتمر صحفي بأنها لم تتمكن من تلقي التطعيم بسبب السفر ومتطلبات أخرى. وقالت فضيلة الشايب المتحدثة باسم المنظمة “ تشعر بشعور طيب جدا وتعمل ومشغولة جدا كالمعتاد”.
من جانب آخر ، زاد قرار فرنسا إلغاء نصف لقاحات انفلونزا الخنازير، التي سبق أن طلبتها، المخاوف من أن عائدات المصنعين من وباء انفلونزا (إتش1 إن1) ستكون أقل من التوقعات. وتوقع خبراء في بادئ الأمر أن يحتاج كل فرد لجرعتين من لقاحات الوقاية من الفيروس لكن في الوقت الراهن اعتبرت جرعة واحدة من اللقاح كافية للبالغين. وأدى هذا مع التشكك في الحاجة للتطعيم بين عموم السكان إلى خفض الطلب على اللقاحات في جميع أنحاء أوروبا. وقالت الحكومة الفرنسية إنها تهدف لإلغاء 50 مليونا من 94 مليون جرعة كانت طلبتها من شركات سانوفي-أفنتيس وجلاكسو سميث كلاين ونوفارتيس وباكستر انترناشونال بسبب الإمدادات الزائدة. وقال متحدث باسم الحكومة امس إنها ألغت بالفعل تسعة ملايين جرعة من سانوفي باستور وهي وحدة إنتاج اللقاحات في سانوفي- أفنتيس كما تجري محادثات لإلغاء الإمدادات الزائدة المتبقية من شركات أخرى.

اقرأ أيضا

غوتيريش يعبر عن "خيبة أمله" إزاء نتائج مؤتمر المناخ