الاتحاد

الرياضي

عقاقير بولو النفسية تضع الوصل ضمن الأربعة الكبار

الثقة الزائدة تحرم الشباب من فوز في متناول اليد
ماجد ناصر حارس الفهود رجل المباراة الأول
سعيد عبدالسلام
؟؟ تنفس الوصلاوية الصعداء بعد الفوز القيصري الذي جاء على حساب الشباب بركلات الجزاء الترجيحية·· وصعد من خلاله الفريق إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة·
؟؟ بداية ناجحة لحسن محمد بولو مدرب الفريق الذي تولى المهمة خلفا للمدرب الكرواتي بيجوفيتش·
؟؟ روح جديدة تدب في نفوس لاعبي الوصل تهديهم الفوز رغم ان الشباب كان الأفضل·
؟؟ وقد ترجم الكابتن حسن محمد مدرب الفريق هذا الواقع عندما قال ان الروح المعنوية للاعبين كانت عالية وان مسابقة الكأس أصبحت هي الوحيدة التي تمثل الأمل الأخير للمنافسة على أحد الألقاب·
وبعد طرد المدافع اضطررنا إلى تعديل خططنا وجر فريق الشباب إلى ركلات الجزاء الترجيحية·
؟؟ سيطرنا في الشوط الأول وكان الشباب الأفضل في الثاني والوقت الاضافي·· وكان بالامكان حسم اللقاء لصالحنا في الوقت الاصلي لو نجح طارق حسن في تسجيل الفرصة الذهبية التي لاحت له وهو منفرد تماما بمرمى الشباب·
اما فاروق عبدالرحمن مدير الفريق الوصلاوي فقال: ان الفوز جاء في وقته لانه معنوي بالدرجة الأولى وفي مسابقة كبرى هي الكأس وبالطبع سوف يعطي الفريق دفعة لكي يؤدي مباريات جيدة في الدوري·
؟؟ كنا نتمنى وجود المهاجم الايراني الآخر علي واحيدي لانه سوف يضيف قوة للفريق لكن الاصابة حرمته وسوف يكون جاهزا مع مباراة الخليج في الدوري·
؟؟ وعن الشباب قال: فريق جيد وقدم مباراة قوية وكان أقرب إلى الفوز منا لكننا نجحنا في حسم اللقاء بركلات الجزاء الترجيحية·
؟؟ واختتم مدير الكرة الوصلاوية كلامه قائلا: كنت متوقعا لهذا الفوز· فدائما ما يصاحب التغييرات دفعة معنوية قوية وهنا يلعب العامل النفسي الدور الأكبر في هذا الانتصار· وقد لاحظت هذا الشيء على أداء اللاعبين واقبالهم على المران قبل اللقاء·
؟؟ وقال فاروق عبدالرحمن: انها بداية جيدة للكابتن حسن محمد مدير الفريق ولابد ان يبذل اللاعبون جهودا كبيرة ومضاعفة حتى يستطيع الفريق ان يصحح مسيرته في الدوري·

اقرأ أيضا

101 رسالة حب بكل لغات العالم إلى محمد بن زايد