صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

أبوظبي التجاري يتلقى 156 طلب توظيف خلال اليوم المفتوح في دبي


دبي-مصطفى عبد العظيم:

أكد سلطان محمد المحمود مدير إدارة الموارد البشرية والنائب الأول لرئيس بنك أبوظبي التجاري أن البنك يسعى لرفع نسبة التوطين لتتجاوز 25% بنهاية العام الحالي مقارنة بالنسبة التى حققها العام الماضي والتى بلغت 20,7%، وذلك رغم المنافسة الكبيرة بين المصارف على استقطاب الكفاءات المواطنة للعمل فيها·
وأوضح المحمود على هامش اليوم المفتوح الذي نظمه بنك أبوظبي التجاري، للعام الثاني على التوالي لاستقبال الشباب المواطنين الخريجين وذوي الخبرة الراغبين في الالتحاق بالعمل في البنك، أن البنك تلقى نحو 156 طلب توظيف خلال اليوم الذي شهد اقبالا لافتا من قبل الشباب المواطن الراغب في العمل بالقطاع المصرفي وذلك مقارنة بنحو 100 طلب تلقاها البنك خلال اليوم نفسه والذى تم تنظيمه العام الماضي في دبي·
وأضاف أن هذا الإقبال شجع إدارة البنك على دراسة تنظيم يوم مماثل في دبي خلال الربع الأخير من العام وذلك في إطار حرص البنك على الاستفادة من الطاقات المواطنة حديثة التخرج وذات الخبرة للعمل في البنك·
وقال إن اليوم المفتوح الذي تم عقده في دبي هو الأول هذا العام وسيتم تنظيم يوم مماثل آخر في قصر الإمارات بأبوظبي يوم 25 ابريل الجاري، مشيرا إلى أن البنك بتوجيهات من رئيس مجلس الإدارة سعادة سعيد الهاجري ينتهج هذه الاستراتيجية للتوطين في ضوء الاستراتيجية العامة للدولة بإتاحة الفرصة أمام المواطنين والمواطنات وضمن خطط التوطين بالقطاع المصرفي التي حققت إلى الآن نجاحات طيبة·
وقال سلطان المحمود إن البنك بدأ تنظيم هذه الأيام المفتوحة أمام المواطنين والمواطنات العام الماضي، حيث نظم الحدث مرتين احداهما في دبي للمقيمين في دبي والإمارات الشمالية وأقيم اليوم الثاني في أبوظبي وهو ما سيتم اتباعه هذا العام مع احتمالية رفع عدد الأيام المفتوحة إلى 4 مرات، مرتان في دبي ومثلهما في أبوظبي، مشيرا إلى ان الفرص مفتوحة أمام خريجي الجامعات والحاصلين على الثانوية العامة وفق شروط ينبغي توافرها فيهم وحسب الاحتياجات، لافتا إلى ان هناك نحو 200 وظيفة شاغرة حاليا يمكن شغل بعضها بناء على المقابلات التي تتم في اليوم المفتوح·
وأضاف ''استقبلنا العام الماضي 220 طلبا منهم 120 في أبوظبي و100 طلب في دبي وتم توظيف 60 شخصا من ذوي الخبرة منهم، بينما تم توظيف وتأهيل نحو 80 موظفا من الخريجين الذين لا يملكون خبرة، وكانت 40% من الوظائف الجديدة التي تم شغلها بالبنك في العام 2006 من نصيب المواطنين والمواطنات''·وأشار المحمود الى أن البنك حريص على المشاركة بقوة في كل المعارض الخاصة بالتوظيف في مختلف امارات الدولة وذلك بهدف زيادة معدلات التوطين به والمبادرات الخاصة التى يقوم بها في هذا الاطار مثل برامج الايام المفتوحة والمشاركات في معارض الجامعات لتعريف الطلاب بجدوى العمل في البنك·
وأوضح ان البنك قام بالمشاركة هذا العام في معرض الإمارات للوظائف في كل من دبي والشارقة وأبوظبي والعين وتم تكريم سعادة رئيس مجلس الادارة من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة، بعد فوز البنك بجائزة تنمية الخاصة بالتوطين·
وأكد المحمود أن قطاع البنوك بات حاليا اكثر جاذبية للمواطنين والمواطنات نظرا للمزايا والحوافز التي يقدمها للعاملين فيه وان هناك إقبالا طيبا عليه، لا سيما وأن مخرجات التعليم اصبحت اكثر ملاءمة لحاجة سوق العمل حيث يتمتع غالبية حديثي التخرج بمعرفة المتطلبات الاساسية للعمل في هذا القطاع مثل اللغة والكمبيوتر ومبادئ المحاسبة·واعتبر ان التحدي الرئيسي الحالي هو المنافسة بين المصارف على استقطاب الكفاءات المواطنة من ذوي الخبرة الى جانب دخول قطاعات مالية اخرى ساحة المنافسة مثل شركات التأمين وشركات التمويل والصرافة التى تم إلزامها ايضا برفع معدلات التوطين·
وأشار الى ان البنك يوفر برامج التدريب اللازمة للموظفين الجدد من حديثي التخرج لمدة ستة اشهر تتضمن برامج اللغة وبرامج الكمبيوتر الخاصة بالقطاع المالي وأيضا برامج تتعلق بالسلع والمنتجات والخدمات المصرفية، بالإضافة الى التدريب العملي من خلال الالتحاق بأقسام البنك المختلفة، ومن ثم منح المتدرب شهادة بإكمال البرنامج·
من جهتها قالت خلود المالح وهى إحـــــــــــدى المتقدمات للعمل في البنك إن العمل في القطاع المصرفي لم يعد من القطاعات التى يعـــــــــــــزف المواطنون عن العمل فيها وذلك نتيجة للحــــــــــــــــــــوافز الكبيرة التى بات يقدمها الى جانب ان الدوام به لم يعد عائقا امام أحد حيث اصبحت مثلها مثل القطاع الحكومي·