الاتحاد

الإمارات

استعراض تجربة الإمارات في رعاية ذوي الاحتياجات

دبي (الاتحاد)- وصف معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم تجربة الإمارات في مجال التربية الخاصة ورعاية الموهوبين بالمتميزة.
وقال إن هذه التجربة تعتمد في نجاحها على تشريعات تمت صياغتها بتوجيهات القيادة الرشيدة، لتوفير أفضل فرص التعليم لجميع الطلاب والطالبات على اختلاف مستوياتهم التحصيلية وظروفهم الصحية.
وأكد أن الوزارة تتبنى منهجية واضحة لتوفير وتجهيز البيئة المدرسية، بما يتناسب ومتطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، الذين يتقدمون سلم أولويات الوزارة في أعمال التطوير والتحديث التي تشهدها المدارس، سواء في جانب تهيئة المرافق التربوية والتعليمية والخدمية لاستقبال هذه الفئة من الطلبة، أو من حيث التجهيزات ووسائل التعليم الملائمة لاحتياجاتهم التعليمية، كما أنها تتبنى في الوقت نفسه سياسة واضحة تنفذ بمقتضاها مجموعة من المبادرات المتصلة باكتشاف ورعاية الموهوبين. جاء ذلك على هامش مشاركة معالي القطامي على رأس وفد رسمي في أعمال المعرض والمنتدى الدولي للتعليم، التي انطلقت في العاصمة السعودية مساء الاثنين الماضي، وتمتد حتى الخميس المقبل، تحت عنوان «أستطيع أن أنافس»، في إشارة إلى مجموعة القضايا والموضوعات التي يتناولها المنتدى والمتصلة بالتربية الخاصة والطلبة من ذوي الاحتياجات.

اقرأ أيضا

حاكم رأس الخيمة يستقبل سفير سنغافورة