الاتحاد

الاقتصادي

تغيرات في قائمة أكبر عشرة منتجين للهواتف المحمولة

انضمّت كل من شركات: ''آبل''، و''ريسيرش إن موشن''، ومؤسسة ''زد تي إي'' إلى قائمة أكبر 10 شركات مصنعة للهاتف المحمول في العالم في عام ،2007 وبشكل سلط الضوء على الكيفية التي تساهم بها الأسواق الناشئة والتقدم التكنولوجي في خلق الفائزين والخاسرين في الصناعة·
إلى ذلك، فقد ارتفعت المبيعات الإجمالية لأجهزة التليفون المحمولة عالمياً بنسبة 16% في عام 2007 إلى مستوى 1,2 مليار جهاز، كما تتوقع ''جارتنر'' أن تشهد السوق نمواً بمعدل
10% في عام ·2008
واكتسب هاتف ''آي فون'' من إنتاج ''آبل'' شعبية جارفة بعد أن تم طرحه للبيع في الولايات المتحدة وأوروبا في العام الماضي، وأسس لمعايير جديدة في الصناعة خاصة فيما يتعلق بعمليات تصفّح ''الويب'' في ''المحمول'' قد أدت إلى إدخال الشركة الأميركية المصنعة لأجهزة الكمبيوتر لأول مرة في قائمة أكبر 10 شركات مصنعة لأجهزة ''المحمول'' في الربع الرابع من عام 2007 وفقاً لإحصائيات شركة جارتنر للبحوث·
أما جهاز ''بلاك بيري'' الخاص بشركة ''ريسيرش إن موشن'' -والذي يعود فضل نجاحه إلى التمكن من استخدام البريد الإلكتروني أثناء التنقل- فقد جعل الشركة تؤدي بشكل أفضل من ''آبل''، حيث تمكنت الشركة الكندية من أن تتربع على المرتبة السادسة في قائمة أكبر المصنعين للأطقم اليدوية قياساً بإعداد الأجهزة التي تم بيعها·
ولكن الأكثر إثارة للدهشة، هو شركة ''زد تي ئي'' المصنعة الصينية لمعدات الاتصالات الهاتفية والتي استطاعت أن تنافس كبريات الشركات الغربية الراسخة في مجال الصناعة مثل ''نوكيا''·
وكانت شركة ''زد تي إي'' قد أبرمت صفقات مع الشركات المشغلة لـ''المحمول'' بما فيها شركة فودافون المشغل الأكبر في العالم لجهة الإيرادات من أجل توفير الأطقم اليدوية رخيصة الثمن في الأسواق الناشئة·
وذكرت كارولينا ميلانيسي المحللة في مؤسسة جارتنر لدراسات السوق أن شركة ''زد تي ئي'' تمكنت من إنتاج هواتف محمولة بسعر لا يزيد على 40 دولاراً للجهاز الواحد لتوزيعها في أسواق مثل الهند قبل لتصبح ''شوكة في جانب'' (نوكيا) المصنع الأكبر للهواتف المحمولة في العالم·
ويمثل النجاح الذي حققته شركة ''زد تي إي'' تبايناً حاداً مع السقوط الكبير الذي عانت منه شركة موتورولا الأميركية المصنعة لمعدات الاتصالات الهاتفية والتي تدرس حالياً بيع أعمالها التجارية في مجال إنتاج أجهزة التليفون المحمولة والتي تكبدت خسائر جسيمة مؤخراً·
وقد شهدت ''موتورولا'' تراجع حصتها السوقية إلى نسبة لا تزيد على 11,9% في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2007 مقارنة بحصة كانت تبلغ 21,5% في الفترة نفسها من عام ·2006
وهذا الانخفاض في النسبة المئوية بمقدار 9,6 نقطة يُعتبر أسوأ من ذلك الذي لحق بها في الربع الثالث من العام ،2007 كما أشار مكتب ''جارتنر'' إلى أن ''موتورولا'' سوف تشهد تراجعاً إضافياً في حصتها السوقية في خلال فترة الأشهر الثلاثة الأولى من عام ·2008
يذكر أن استراتيجية ''موتورولا'' لزيادة حصتها السوقية والتي اعتمدتها في أواخر العام 2006 قد واجهت فشلاً ذريعاً بسبب افتقاد الشركة للابتكار في مجال الأجهزة المحمولة·
أما شركة نوكيا التي استطاعت تأمين حصة سوقية قياسية بمقدار 40,4% في الربع الرابع من عام ،2007 فقد استمرت -إلى جانب شركة سامسونج التي جاءت في المرتبة الثانية- في تحقيق الفوائد على حساب التعثر الذي لحق بشركة موتورولا·
وفي الوقت نفسه، فقد تمكنت ''آبل'' و''ريسيرش إن موشن''، بالإضافة إلى شركة ''زد تي ئي'' من دخول قائمة أكبر عشر شركات مصنعة في الربع الرابع من العام الماضي على حساب شركات بين كيو التايوانية المصنعة وشركة بيرد الصينية، بالإضافة إلى شركة ساجيم التابعة لمجموعة سافران الفرنسية·
عن ''الفاينانشيال تايمز''


نوكيا توقع عقداً بقيمة ملياري دولار في الصين

هلسنكي (د ب أ) - أعلنت شركة فنلندا الفنلندية أكبر منتج للهواتف المحمولة في العالم أمس توقيع عقد مبيعات وتعاون مع شركة كبرى لتوزيع الهواتف المحمولة في الصين بقيمة ملياري دولار·
وذكرت نوكيا أن شركة تشاينا بوستل الصينية سوف تشتري أجهزة هاتف محمول بقيمة ملياري دولار خلال العام الحالي وأن الشركتين سوف تتعاونان في مجالي الاستثمار والتسويق· يذكر أن تشاينا بوستل فرع لشركة تشاينا بي آند تي أبليانس التي تستحوذ حاليا على حوالي 30% من سوق الهواتف المحمولة في الصين·

إنفوسيس الهندية تطرح برمجيات للبنوك الإسلامية

نيودلهي (د ب أ) - أعلنت شركة إنفوسيس تكنولوجيز الهندية العملاقة لبرمجيات الكمبيوتر أمس إطلاق برنامج كمبيوتر لإدارة أعمال البنوك الإسلامية في أسواق أوروبا وغرب آسيا والشرق الأقصى·
وذكرت الشركة في بيان موجه لبورصة بومباي للأوراق المالية أن هذا البرنامج جزء من الإصدار العاشر لحزمة برمجيات الحلول العالمية المالية والمصرفية (فاينانشال يونيفرسال بانكنج سليوشن)·
ويتيح البرنامج الجديد للمؤسسات المصرفية إدارة أعمالها في مجال الخدمات المصرفية الإسلامية التي تحظر الفوائد الثابتة على القروض والودائع·
وذكرت الشركة أن الحل الجديد يتيح للبنوك في المنطقة قاعدة مرنة ومتنوعة لتصميم ونشر منتجاتها المصرفية الإسلامية في مختلف قطاعات السوق مثل المضاربة والمرابحة والإيجارة والاستصناع والتورق المصرفي·
وأشارت الشركة إلى أن البرنامج الجديد يعتمد على القواعد المحاسبية التي أقرتها منظمة المراجعة والمحاسبة للمؤسسات المالية الإسلامية، وذكرت الشركة أن الخدمات المصرفية الإسلامية شهدت نمواً قوياً خلال الفترة الماضية وانتشرت خارج أسواقها التقليدية في الدول الإسلامية مثل بلدان الشرق الأوسط وإندونيسيا وماليزيا لتصل إلى بريطانيا وسنغافورة·

بتلكو تتجنب مواجهة مع هيئة الاتصالات البحرينية

دبي (رويترز) - قالت شركة البحرين للاتصالات (بتلكو) إنها سحبت اعلانات في الصحف عن تقديم خدمة للانترنت فائقة السرعة لم تحصل على موافقة تنظيمية بشأنها بعد·
وقال أحمد الجناحي مدير عام شؤون واتصالات الشركة أمس الأول إن الإعلان سحب وذلك بعدما هددت هيئة تنظيم الاتصالات باتخاذ إجراء قانوني· وهددت هيئة تنظيم الاتصالات بالبحرين باتخاذ إجراءات قانونية ضد شركة اتصالات البحرين (بتلكو) بسبب إعلانات عن تقديم خدمات الإنترنت التي لم تحصل الشركة على موافقة عليها بعد·
وقالت الهيئة في بيان صدر مساء الأربعاء إنها تشعر بقلق شديد لنشر بتلكو إعلانات في الصحف عن خدمة الانترنت الجديدة، وتقول الاعلانات إن الخدمات ستطرح قريباً بعد موافقة الهيئة·
وقال البيان إنه إذا لم تسحب بتلكو الاعلانات على الفور حتى تصدر الهيئة موافقتها فإنها ستضطر للنظر في اتخاذ إجراءات قانونية·

اقرأ أيضا

"جارودا" الإندونيسية تلغي طلبية لشراء 49 طائرة من "بوينج 737 ماكس 8"