الاتحاد

عربي ودولي

أوروبا تفضل مساعدة العراقيين على استضافتهم



جنيف - وكالات الأنباء: خصصت مفوضية الاتحاد الأوروبي أمس 10 ملايين يورو لمساعدة لبنان والاردن وسوريا على استضافة اللاجئين العراقيين وأعلنت أن الدول الاوروبية لا ترغب في استقبال طالبي اللجوء استجابة لدعوة الامم المتحدة·
وشدد فريزو روسكام ابينج، المتحدث باسم المفوض الأوروبي للعدل فرانكو فراتيني على ان المفوضية تدعم نداء إمين عام الامم المتحدة مون خلال افتتاح المؤتمر الدولي بشأن أزمة اللاجئين في جنيف أمس الأول إلى دول العالم لتستقبل الدول العراقيين الهاربين من العنف في بلادهم لكن ''ليس لديها الآليات القضائية لارغام الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي على القيام بذلك''· وأوضح أن الأموال الأوروبية ''ستساعد النساء والاطفال والجماعات المهددة التي لجأت إلى سوريا وإيران وتركيا وستضمن لهم الحماية المطلوبة''· وأضاف أن المفوضية ستعقد اجتماعا مع وزراء داخلية دول الاتحاد في لوكسمبورج يوم الجمعة لاستخلاص النتائج حول وضع اللاجئين العراقيين·
واكد دبلوماسي أوروبي ان معظم الدول الاعضاء ترفض مبدأ ''استضافة اللاجئين'' لأن ذلك يطرح ''مشاكل معايير اختيارهم والتكفل بهم'' وتفضل تقديم الأموال لمساعدتهم·وفي عمان، قدر امين عام وزارة الداخلية الأردنية مخيمر المخيمر اجمالي كلفة استضافة اعداد كبيرة من اللاجئين العراقيين في الأردن بمليار دولار سنويا على الاقل، داعيا المجتمع الدولي الى المشاركة في تحمل ''هذا العبء الضخم''· وقال خلال كلمته في مؤتمر جنيف ''ان الطلب المتزايد على مختلف الخدمات ادى الى زيادة الضغوطات التضخمية على الاقتصاد الوطني وهذا ادى بدوره الى ارتفاع كلفة المعيشة على المواطن الاردني''· واوضح ''هذه التطورات والتحديات تزامنت مع شح حاد في المياه في بلد يعد من اكثر دول العالم شحا في مصادر المياه وتلازمت معها الحاجة لتحديث البنية التحتية الاساسية التي اخذت تواجه ضغوطات اضافية نتيجة الزيادة الكبيرة والسريعة فى اعداد الوافدين في السنوات الاخيرة''·

اقرأ أيضا

محمد بن سلمان يلتقي نائب رئيس المجلس الانتقالي السوداني