الاتحاد

عربي ودولي

اللجنة العربية تشكل وفداً برئاسة السعودية لترويج المبادرة





القاهرة - الاتحاد: قررت اللجنة الوزارية لمبادرة السلام العربية في ختام اجتماعها بالقاهرة أمس تشكيل وفد وزاري عربي يضم الاردن والسعودية وسوريا وفلسطين وقطر ولبنان ومصر والمغرب والامين العام للجامعة العربية لطرح وجهة النظر العربية حول سبل تنفيذ مبادرة السلام والتشاور حول كيفية استئناف عملية السلام على كافة المسارات وتحقيق التسوية السلمية في اطار زمني محدد وترتيب سلسلة من اللقاءات والاجتماعات الجماعية أو الفردية مع الامين العام للامم المتحدة وأعضاء مجلس الامن الدولي واللجنة الرباعية الدولية والاتحاد الاوروبي والبرلمان الاوروبي والاتحاد الافريقي ومنظمة الدول الاميركية ومنظمة المؤتمر الاسلامى وحركة عدم الانحياز واليابان والنرويج وغيرها من الدول والمنظمات الدولية والاقليمية المعنية على أن تباشر مهامها واتصالاتها في أقرب الاجال ·
وكلفت اللجنة مصر والأردن ببذل جهودهما لتفعيل مبادرة السلام وتسهيل بدء المفاوضات المباشرة· طبقا للفقرة ''''2 من قرار قمة الرياض التي تنص على دعوة حكومة اسرائيل والاسرائيليين جميعا الى قبول مبادرة السلام العربية·
وقررت اللجنة تشكيل فريق عمل موسع للاتصال بالحكومة الاسرائيلية والتشاور حول سبل تحقيق التسوية السلمية في اطار زمني محدد في حال قيام اسرائيل بوقف ممارساتها في الأراضي المحتلة وعلى رأسها رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني ووقف بناء المستوطنات والجدار العازل واجراء الحفريات في القدس والعودة بالأوضاع الى ما كانت عليه في 28 سبتمبر ·2000
وحددت اللجنة الاطار السياسي لتحرك فرق العمل في تأكيد عزم الدول العربية على التوصل الى اقامة السلام الشامل والعادل وانهاء النزاع العربي الاسرائيلي وفقا لمبادرة السلام العربية والمبادئ والأسس التي تستند اليها·
كما تضمن الاطار السياسي لفرق العمل التأكيد على أن الالتزام العربي بتحقيق السلام العادل والشامل للنزاع العربي الاسرائيلي وبإقامة العلاقات الطبيعية مع اسرائيل في اطار هذا السلام يستوجب التزاما مقابلا من جانب الحكومة الاسرائيلية بتحقيق هذا السلام واتخاذ الاجراءات اللازمة لبناء الثقة والبدء في مفاوضات جادة علي كافة المسارات·
وقررت اللجنة الدعوة الى عقد اجتماع دولي بمشاركة الاطراف الاقليمية والدولية المعنية تحت رعاية الأمم المتحدة والرباعية الدولية لاطلاق عملية مفاوضات مباشرة على كافة المسارات وفقا للمرجعيات المتفق عليها مع تحديد اطار زمني لإنجازها·
وأعلن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل والأمين العام للجامعة عمرو موسى ان القرار الصادر عن اجتماع اللجنة يتضمن قرارا بعقد اجتماع غير عادي لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري لتقييم الموقف ونتائج الجهود الخاصة بتفعيل وترويج المبادرة في النصف الأول من يونيو المقبل·
وحول وجود خيارات عربية أخرى في حال عدم قبول اسرائيل للمبادرة العربية قال الفيصل ان قرار قمة الرياض بشأن تفعيل المبادرة يحث اسرائيل على اغتنام الفرصة واغتنام الفرصة يعني ان هذه السياسة مطروحة اذا كان هناك أمل لنجاحها، أما اذا لم يكن هناك أمل لذلك فالخيارات امام الدول العربية مفتوحة وواسعة وامكانياتها على تحمل اعباء مصالحها ومصالح شعوبها موجودة ومتوفرة·
وأضاف ان السياسة العربية لم تؤد الى تعنت إسرائيل، فإسرائيل كانت متعنتة قبل صدور المبادرة العربية وللأسف لا تزال متعنته· ونفي أن يكون هناك أي نوع من الاتصالات بين بلاده ومسؤولين إسرائيليين·
وأكد الفيصل في مؤتمر صحافي مشترك مع الامين العام للجامعة العربية أن الطريق السريع للتطبيع واضح وهو قبول اسرائيل والتزامها بالمبادرة العربية والانسحاب من الأراضى العربية المحتلة وحل قضايا القدس واللاجئين· وحول ما اذا كان فريق العمل المزمع تشكيله للاتصال باسرائيل اذا مانفذت المطالب العربية ستكون من ضمنه السعودية قال ''لا''·
وشدد الامين العام للجامعة عمرو موسى على أنه لايوجد تطبيع مجاني طبقا لماجاء في المبادرة العربية، مشيراً إلى أنه إذا كان العالم يطالب الموقف العربي بالتطور فعليه ان يفرض التزامات واضحة تجاه اسرائيل · وأكد موسى انه اذا اوقفت اسرائيل سياساتها في الاراضي المحتلة والاستيطان والجدار ورفع الحصار والحفريات أسفل الاقصى ستبدأ اللجنة العربية في تشكيل فريق عمل عربي يبدأ بالحديث مع اسرائيل أما قبل ذلك فنقول لها ''في المشمش''·
وشدد على أن العرب لن يقدموا شيئا مجانيا لاسرائيل وغير مستعدين لممارسة الكرم العربي في غير موضعه· وأضاف ''أن المسائل الآن جدية· العنصر بالعنصر، والحجة بالحجة، والتقدم بالتقدم، ولكي يمد العرب ايديهم يجب ان تكون هناك يد أخرى ممدودة· وعندما نتحدث عن السلام يجب ان يتحدث الطرف الآخر عن السلام ايضا·
وقال إن اي شيء مجاني أصبح من الصعب أو من المستحيل أن يتفق عليه العرب''·
وحول جدوى التوجه لاسرائيل بالسلام في ظل حكومة اسرائيلية ضعيفة قال موسى: لقد اصابتنا الحيرة· فالحكومة القوية لا تقرر خطا وكذلك الحكومة الضعيفة· متسائلا: ماذا نفعل؟

اقرأ أيضا

8 قتلى و26 جريحاً في زلزال ضرب البيرو والإكوادور