الاتحاد

الإمارات

القوات المسلحة تطلع المواطنين على الفرص الوظيفية

باحثات عن عمل في جناح القوات المسلحة بمعرض توظيف (تصوير عبدالعظيم شوكت)

باحثات عن عمل في جناح القوات المسلحة بمعرض توظيف (تصوير عبدالعظيم شوكت)

أبوظبي (الاتحاد) - تطلع القوات المسلحة، خلال مشاركتها في معرض توظيف أبوظبي 2014، المواطنين والمواطنات الباحثين عن عمل، على الفرص الوظيفية المتوافرة لديها، وآليات الالتحاق بها لتأهليهم، بما يساهم في تأدية دورهم الوطني والمجتمعي.
وتشارك القوات المسلحة في الدورة الثامنة لمعرض توظيف بجناح شامل لوحدات القوات المسلحة للمرة الأولى، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة.
ويعد الانخراط بين صفوف المؤسسة العسكرية في الإمارات شرفاً ينطوي على سمات فريدة تنبع من قيم الإمارات الإنسانية، بحيث بات الانضمام إلى القوات المسلحة مدخلاً حيوياً لمستقبل أفضل لكل من يلتحق بها. ويضم جناح القوات المسلحة في معرض توظيف أبوظبي الحالي 9 وحدات، هي البرية والبحرية و«الجوية والدفاع الجوي»، وحرس الرئاسة، والإمداد المشترك، والطيران المشترك، والسلاح الكيميائي، ومدرسة خولة بنت الأزور العسكرية. وقدم ممثلو الوحدات العسكرية للزوار شرحاً وافياً حول الفرص المتوافرة في كل وحدة، وطبيعة العمل بها، والبرامج التدريبية والدراسية التي يلتحق بها المنضمون إلى هذه الوحدات. ويوفر الجناح فرصة التدريب الميداني على إطلاق النار عبر الرماية الإلكترونية، وكذلك قيادة الطائرات الحربية عبر نظام المشبهات. وتهدف المشاركة إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من المتقدمين للوظائف من الذكور والإناث ممن تنطبق عليهم شروط الالتحاق بالوظيفة. وأعلنت القوات المسلحة خلال مشاركتها في المعرض استعدادها لاستقطاب وتوظيف أكبر عدد من الطلاب خريجي المراحل الإعدادية والثانوية للذكور والإناث على حد سواء، مشيراً إلى أنه سيتم تأهيل الملتحقين داخل الدولة وخارجها.
ودعت خلال المعرض المواطنين الطلاب للانضمام إلى برامج التدريب المتنوعة لديها، بحيث يتمكن المتقدمون من تعزيز قدراتهم النفسية ومهاراتهم البدنية، مع توافر النشاطات الواسعة والترقيات الدورية، والتطور المستمر على المستويين العلمي والعملي.
وأشارت إلى أن العمل في القوات المسلحة يوفر حوافز مجزية ومجالات واسعة للترقي والترفيع، ومجالات إضافية لمواصلة الدراسة في الكليات والمعاهد العسكرية أو في الجامعات الوطنية، فضلاً عن دورات منتظمة لتطوير المهارات العملية والعلمية. ولعبت القوات المسلحة منذ تأسيس اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في ترسيخ الهوية الوطنية، وتعزيز الكيان الاتحادي، فضلا عن دورها في بناء قوة ردع للذود عن مكتسبات الوطن وحماية مقدراته.

اقرأ أيضا